منتدى وادي العرب الجزائري



فتوكل على الله وسجل معنا

دليلُ كتابة قصّة قصيرة.. تجْرِبة شخصيّة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دليلُ كتابة قصّة قصيرة.. تجْرِبة شخصيّة

مُساهمة من طرف أحمد بلقمري في 07.09.11 20:21

دليلُ كتابة قصّة قصيرة.. تجْرِبة شخصيّة





أخي مشروعُ القاصّ:


هل
كتبت يوما شيئا ما ثمّ مزّقت أوراق الكتابة، و خبت فيك روح الإبداع؟، هل
شعرت يوما بعدم جدوى ما تكتب؟، هل قررت أن تتوقف عن الكتابة لمجرّد أنّ
أحدهم ضحك على لغتك، وتهكّم على أسلوبك؟، هل، وهل، وهل.. هل قيل لك يوما
مثلا كما قيل لي:
سلام
الله عليك، أخي القاص، وددت أن أكتب إليك هته الكلمات لعلّها تساعدك في
الكتابة مرّة أخرى. و أردت أن أقدّم إليك هذا النقد بعد قراءة قصتك أكثر من
أربع مرّات، وخلصت بعدها إلى هته النقاط، و أتمنى أن تتقبلها بصدر رحب :


1. قصّتك هي وصف لمشهد دون حبكة و عقدة و حلّ.. الخ من أركان بناء القصة. أراها خبرا عاديا...

2. مع أنّك وصفت لم تكن بارعا في الوصف، و خاصة كرونولوجيا تتابع الأحداث و الأزمنة،و...
3. عليك بالمطالعة أكثر، و خاصّة في القصة القصيرة و لكتاب معروفين.


4. قصّتك خالية من التشويق .

وغيرها
من الأحكام التي قد لا ترضيك، و تفرحك، وتجعلك تدخل دائرة الإحباط، فتقرّر
التوقّف عن الكتابة، في هذه الحالة أنت فعلا لا تستحقّ أن تكون قاصّا
لأنّك لا تملك النّفس الطّويل الذّي يؤهلك لذلك، القاص الجيّد هو صاحب
رسالة، قويّ الإرادة، صلب العزيمة، لا يتأثّر بما يقوله النّاس عنه مدحا أو
قدحا، بقدر ما يتأثر بدرجة رضاه وسخطه هو ذاته عن أعماله الأدبيّة، شعار
القاصّ الجيّد دائما: سأكتب، و أكتب، و أكتب، حتّى يحبّ النّاس أدبي، سأكتب
لأعيش، و أعيش لأكتب. القاصّ الجيّد رجل حكيم، مؤدّب، أديب، حليم، رحيم،
يحترم أدب الآخرين، و يحاول تقديم الإضافة الممكنة من خلال خلاصة نموذجه
المعرفيّ، لأنّ كلّ شخص فريد في نوعه، القاصّ الجيّد يحدّث نفسه دائما
بالثّقة، فيقول: أنا واثق من نفسي، و يكرّر هذه العبارة في اليوم عشرات
المرّات، حتّى تصبح اعتقادا وديدنا له في الحياة، القاصّ الجيّد يقول لصاحب
الصفعة التّي تردّه لطريق الصواب: شكرا، هكذا قلت لصاحب الكلام أعلاه،
لأنّه نوّرني، لم يضحك عليّ قائلا: كم هو جميل أدبك، أنت قاص كبير، أنت
علامة بارزة في الأدب، إنّما قال لي:


أتمنّى لك النّجاح و التألق، و أنصحك أن تطالع أكثر لتكتب الجيّد.
لا شيء يجعلنا عظماء سوى ألما عظيما . أخوك فلان


صديقي مشروع القاصّ: أدعوك لقراءة هذه الرسالة إلى كلّ المبدعين، ثمّ لنلتقي بعدها فنشرح كيفية كتابة قصّة قصيرة،، خطوة بخطوة.


رِسَالةٌ إلى كلّ المُبدِعِين..



أيّها المبدعون في كل مكان هذه رسالتي إليكم، قد تكون كلمات بسيطة لكنّها
من قلب صادق، وقلم حر، وعقل يعرف من أين جاء، و إلى أين يتجه، ما هي
إمكانياته، و ما الذي ينبغي الحصول عليه، ما الذي سيدركه، وكيف السبيل إلى
تحقيق النجاح.. قبل كل شيء، أكتب لكم هذه العبارات كي تدركوا بأنّ كل شخص
مهم في هذه الحياة، وبأنّ العمل هو معجزتنا على هذه الأرض، وحده الإيمان
والثقة في النفس يدفعانك للإنجاز، و تحقيق ما تصبو إليه أو تحلم به، ولتعلم
أخي أنّ بداية الطريق خطوة، لكنني أقول لك عليك بها الآن، لا تقفز نحو
المجهول، و لا تتخطى المراحل، عش تجربتك كما هي، واستغرق وقتك، عش كما أنت،
و لا تتأثر بما يقوله الآخرون عنك، قد يقولون بأنك لن تبلغ ما ترومه، ولن
تكون ما تريد حتى ولو كنت رسولا، فما نجح نبيّ في قومه، لكن هذا الكلام حق
أريد به باطل، عليك بالعمل، و لا تلتفت لما يقولونه، قد يقولون بأنك غير
موهوب أو تنقصك التجربة، قل لنفسك عليّ بالمحاولة، و التجربة تأتي
بالتجريب، قد يقولون لك بأنك لا تزال صغيرا، قل لنفسك بأنك كبير بعقلك لا
ببدنك، قد يقولون عنك بأنك مجنون، قل لنفسك بأنّ أنبياء الله اتّهمهم سفهاء
أقوامهم بالجنون، قد يقولون لك ستسقط عند أوّل محاولة، قل لنفسك إذا لم
يسقط الطفل الصغير، وهو يتعلم المشي فلن يمشي أبدا، قل لنفسك دائما أنا أثق
في موهبتي و إبداعي، أعمل و ألتزم حتى أدرك أهدافي، وحتى إن لم أنجح
فسأكون مثالا وقدوة لكلّ المبدعين حتّى أشجعهم على النجاح.


هه،
هل اقتنعت؟، هل أعجبك هذا الكلام؟، هل قرّرت أن تكون قاصّا جيّدا؟، إذا
كان الجواب بنعم، فما عليك إلاّ أن تشدّ حزامك، لتقلع معنا في رحلة للتعرّف
على كيفيّة كتابة قصّة قصيرة خطوة بخطوة.


القصّةُ القصيرة، خطوة بخطوة

لا
شكّ أنّك واعدت نفسك بأن تكون قاصا كبيرا، البداية من هنا، بعض خربشات، و
بضع كلمات قد تفي بالغرض، لكن عليك أن لا تعوّد نفسك على التّساهل، و تقديم
الرّديء من الأعمال، القارئ بالنسبة للقاصّ الجيّد هو رأسمال تجارته، عليك
أن تكتب الجيّد ليقرأك النّاس، ويحبّوا أدبك، فيحبّونك، و أنت تعلم جيّدا
بأنّ محبّة النّاس لا تشترى بثمن، و لا تباع بقدر. كلّ النّاس لديهم قصصا
يروونها بين حين و آخر، أنت أيضا لديك قصصك، أليس كذلك؟، حاول أن تكتب
قصصك، طفولتك، أحلامك، أمنياتك، سيرتك، مواقف اعترضت طريقك، مغامرات خضتها،
مشاكل و نوازل ألمّت بك، لكن فقط أكتب بقلبك، أكتب بإحساس، و رفعة، و
بأسلوب راقي، لكن تذكّر دائما بأنّك في بداية الطّريق وعليك أن تتعلّم
فنيّات كتابة قصّة قصيرة، فما هي هته الفنيّات، يا ترى؟:


1.كيان القصّة:

ربّما
وقعت عيناك على قصّة ما يوما، مثل هذه القصّة:" تواعدا على اللقاء، التقيا
عند باب الثانوية، كانت متشوّقة لتراه، أما هو فكان يتحرّق شوقا للحديث
إليها، لكن عندما التقيا بقيا يتفرجان على بعضهما البعض. تمّت ". هه، هل
أعجبتك؟، إذا كان نعم، فأنت للمرّة الثانية أثبتّ بأنّك لا تصلح لأن تكون
قاصّا جيّدا، لأنّ هذه قصّة بالفعل، لكنّها للأسف قصة تافهة، غير ذات
أهميّة. القصّة الجيّدة يا صديقي، هي قصّة لها كيان، هي كالبناء الذي له
أسس واضحة، و أعمدة تشدّ البناء، وسقفا. القصّة الجادة، و المهمّة، و التي
تسحب القارئ إلى النهاية، هي القصّة التي نتحدّث عنها، هي قصّة تحتوي على:
بداية، ومنتصف و نهاية. قد تقول، وكيف السبيل إلى ذلك؟، أقول لك، لا تكن
مستعجلا، إذا راودتك فكرة كتابة قصة، فلا تستعجل في كتابتها، حاول فقط أن
تسجل الفكرة التي تبادرت إلى ذهنك، فإذا كان لديك جهاز حاسب آلي، افتح ملفا
في الوورد بعنوان قصّتك، ودوّن بعض الأفكار التي خطرت بذهنك، وعندما تختمر
الفكرة في ذهنك، أكتب قصّتك كما تصوّرتها، نفس الشيء قم بفعله، إذا كنت
ممن لا يملكون حاسوبا، فلا تبتئس لأن كبار الكتاب مرّوا على هذه المرحلة،
تناول ورقة و قلما، أو دفترا أعددته خصيصا لكتابة قصصك و تدوينها، و قم
بنفس الخطوات، أي سجل الفكرة حتى لا تنساها، ثم عد إلى دفترك مرّة أخرى،
عندما ترى بأنّك رسمت فعلا صورة واضحة لمعالم قصتك.


2.الشّخصيّة الرّئيسية:

هل
تعلم أخي القاص بأنّه عليك أن ترسم بروفيلا(ملمحا) لشخصيّة قصّتك
الرئيسية. عليك أن تحدد معالم الشخصيّة الرئيسية في قصتك، هل سيكون البطل شريرا؟،
طيّبا؟، ضخم الجثّة؟، نحيل الجسم؟، هادئا؟، غضوبا؟، رقيق المشاعر؟،
ثوريّا؟، وهكذا دواليك، عليك أن ترسم بدقّة في ذهنك صورة واضحة لبطل قصّتك.
لا تنس أنّ البطل الرئيسي في قصتك قد يكون شيئا كالشجرة مثلا، أو النهر،
أو البحر...، كما قد يكون حيوانا، كالقط، أو الحمار وغيرها. حاول دائما
أيّها القاص أن تكون جادّا ، ودقيقا في تحديد ملامح شخصيّة البطل، طباعه،
مزاجه، سلوكه.. سجّل كل المعطيات الممكنة حتى تساعدك على الإزاحة و
الإضافة.


3.التّجهيز:

بعد
معرفتنا لشيئين هامّين، متعلّقين بفنيات كتابة القصة القصيرة، وهما كيان
القصة، و الشخصيّة الرئيسية، سنتناول الآن تقنية التجهيز، و التجهيز هو
عملية محورية في كتابة قصة جيدة، حيث على القاص أن يحدد و يختار و يجهز
موقع حدوث قصته، حيث يتعين عليه أن يحدّد بعناية فائقة مكان حدوث القصة،
فيجيب عن الأسئلة المتعلقة بذلك، مثلا: هل القصة تجري أحداثها على الأرض،
في الفضاء، في الداخل، في الخارج، في الخيال، في الواقع، على شاطئ البحر،
في السجن، على أرض معركة، في غرفة مغلقة..، وهكذا. على القاص أن يجد أجوبة
لزمن القصّ، فيحدّد بوضوح زمن وقوع الأحداث، هل تقع الأحداث في الماضي، أم
الحاضر، أم المستقبل.. عليه أيضا أن يكون ذكيا في ربط التجهيزات التي
تصوّرها بالشخصيّة الرئيسية للقصة، حتّى يكون تأثير التجهيز قويّا على
مجريات الأحداث. على القاص أيضا أن يجد إجابات كافية للعلاقة بين المشكلة و
تجهيز قصّته، إنّها قمّة الإبداع حيث يكون الترابط وثيقا، وغير مرئي.


4.المشكلة:

صديقي
القاص القادم من رحم النسيان، أعلم أنّك ذكيّ، و أعتقد جازما بأّنك ألممت
بما سقناه في بداية الدّليل، كن أكثر اجتهادا، ودعنا نعرّج على واحد من
أهمّ عناصر البناء القصصي، إنّها المشكلة، تسمّى أيضا الحبكة. عليك صديقي
أن تعدّ تحديّا لبطل قصّتك، يتعيّن عليه اجتيازه، وتجاوزه، التّصدي له و
التغلّب عليه. أخي القاص المبدع، كلّما كان التحدّي الذّي على بطل قصّتك أن
يخوضه كبيرا، معقّدا، وصعبا، كانت قصّتك أكثر تشويقا، و إمتاعا، حاول
دائما ان تضع البهارات في طهي وجباتك القصصية، لا تكثر منها حتى لا ينقلب
الشيء إلا ضدّه، و لا تحاول أن تبسّط في أسلوبك كثيرا حتى يبدو ساذجا
وسمجا. حاول أن تخلق صراعا في قصتك بين الشخوص، عليك أن لا تتكلف في ذلك،
دع الصراع يتفجّر لوحده، من خلال الحركية، و الحياة التي تبعثها في نصّك عن
طريق محاولة أحد الشخصيات أو الأشياء منع البطل من حل المشكلة الرئيسية.
اجعل بطلك كثير المحاولة، لا يكلّ، و لا يملّ، اجعله مثابرا، مجتهدا، أعطه
الوقت الكافي لإنجاز عمله، وحلّ مشكلته، اجعل بطلك منظما، يعرف كيف يخطّط
لحل المشكلة، و لا تجعله متسما بالفوضى، فيؤثر ذلك على جودة نصك، و روعة
نسجك. لا تنس صديقي، بأن بطل قصّتك بإمكانه الفشل في إيجاد حلّ للمشكلة،
وهذا لا يعيب النّص، بل قد يزيد من جماليته وروعته، فأنت كالباحث العلميّ،
قد تصل إلى نتيجة فتؤكّدها، و قد تفند أخرى.


5.الحلّ:

صديقي
القاص، وصلنا إلى بيت القصيد في كتابة القصة، إنّه الحل. هل يستطيع البطل
أن يحلّ المشكلة التي تواجهه في النهاية؟، هذا ما عليك أن تجيب عنه. قد لا
يستطيع فعل ذلك، وهذا ممكن، كما قد يفض خيوط القضية، و يجد حلا واحدا أو
مجموعة حلول للنهاية المنتظرة، وتكون بذلك قد ساعدت بطل قصّتك، ووصلت به
إلى برّ الأمان، و أضفيت على قصّتك قوّة و جمالا. لا تنس صديقي بأن تكون
نهاية قصتك مبهرة، كأن يجد البطل حلاّ ناجعا، وفعالا في آخر اللحظات مثلا،
أو كأن يكون مضطرا للإجابة على سؤال معيّن، ليصل إلى نهاية القصة بكلّ روعة
و أناقة، ما أجمل أن تحوّل طبعا سلبيا في ملامح شخصية البطل إلى وسيلة
تساعد على حل المشكلة، فتنقلب تلك الصورة من النقيض إلى النقيض لدى القارئ.


6.أخيرا:

أيّها
الصديق، ها قد وصلنا للنّهاية، أرجو أن تكون قد استفدت من هذا الدليل
البسيط، فكونت فكرة في ذهنك عن فنيات كتابة قصة قصيرة، الآن عليّ أن أطرح
عليك سؤالا، هل قرّرت أن تكتب قصة؟، إذا أجبت بنعم، متى ستكتبها؟، هل ترى
بأنّك حقا قادر على ذلك؟، لا تجب على هذا السؤال، لأنني سأجيب عنك، نعم أنت
قادر على فعل ذلك، فقط أكتب قصتك، وعدّل عليها، كلما رأيت ذلك واجبا، حتى
تصل إلى الصورة المثلى التي ترتضيها لنصّك، إذا وصلت على هذه المرحلة، اترك
القصة وجبة شهيّة للقراء، و انطلق في التحضير و الإعداد لبناء قصة أخرى،
لا ترض لها بأن تكون أقل إبهارا و إمتاعا من سابقتها، عليك أن توظف كلّ ما
تعرفه لتنتج أدبا رفيعا، عليك أن تقف على أرض صلبة، حتى تقاوم رياح النّقد
التي ستهبّ على شجيرات بستانك الأدبي الحديث، لا تخف، فمثلما سينقدك البعض
نقدا هدّاما، سلبيا، سيتّخذ آخرون منك موقفا جميلا، وسيحيّون فيك الموهبة،
ويضربون لك موعدا مع كبار القاصّين بعد مدّة، لكنّهم سيطلبون منك طلبا
بسيطا، سيقولون لك، عليك بالاجتهاد و الالتزام، أكتب، ثم أكتب، ثمّ أكتب،
حتى تصبح كاتبا مرموقا، و أديبا ممارسا، يعرف كيف يقدّم نصوصه بطريقة
احترافية تغري القرّاء و النقاد على حد سواء..


صديقي القاص،الآن
سأتركك مع تجربتك المنهجية، بعد هذا الشرح المستفيض، لأنني سأكتب قصة عن
نجاحك أنت، ثقتي فيك كبيرة فلا تخيبها بالاستسلام أمام أولى التحديات. لا
تنس أن تدع لي، بالتوفيق أيّها القاص النّجيب.. تحياتي لك

قلم القاص : أحمد بلقمري
مدونة أحمد بلقمري

أحمد بلقمري



ذكر
العُــمـــْـــــر: 31
البلد/ المدينة: برج بوعريريج/ الجزائر
العَمَــــــــــلْ: مستشار التوجيه و التقييم و الإدماج المهنيين
الدولة:
الهِوَايَـــــاتْ:
المُسَــاهَمَـاتْ: 173
نقاط التميز: 292
شكر خاص: 6
التَـــسْجِيلْ: 07/09/2011

http://belgoumri-ahmed.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دليلُ كتابة قصّة قصيرة.. تجْرِبة شخصيّة

مُساهمة من طرف وحي القلم في 07.09.11 21:13

موضوع في القمة

شكرا لك اخي

ان شاء الله تعم الاستفادة على االجميع


 




وحي القلم


رقم العضوية: 10472
انثى
العُــمـــْـــــر: 18
البلد/ المدينة: البليدة
العَمَــــــــــلْ: طالبة
الدولة:
الأوسمة: شاعر المنتدى 2012
الهِوَايَـــــاتْ:
المُسَــاهَمَـاتْ: 895
نقاط التميز: 1242
شكر خاص: 39
التَـــسْجِيلْ: 23/01/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دليلُ كتابة قصّة قصيرة.. تجْرِبة شخصيّة

مُساهمة من طرف أحمد بلقمري في 08.09.11 11:27

أعدكم بمواضيع في المستوى مستقبلا إن شاء الله فلا تبخلوا علينا بتعليقاتكم البهيّة..أشكرك أختاه..بوركت


ابن البادية: أحمد بلقمري
اضغط على الرابط لمشاهدة مدونتي


مدونة أحمد بلقمري

أحمد بلقمري



ذكر
العُــمـــْـــــر: 31
البلد/ المدينة: برج بوعريريج/ الجزائر
العَمَــــــــــلْ: مستشار التوجيه و التقييم و الإدماج المهنيين
الدولة:
الهِوَايَـــــاتْ:
المُسَــاهَمَـاتْ: 173
نقاط التميز: 292
شكر خاص: 6
التَـــسْجِيلْ: 07/09/2011

http://belgoumri-ahmed.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دليلُ كتابة قصّة قصيرة.. تجْرِبة شخصيّة

مُساهمة من طرف BAYLASSAN في 15.10.11 14:39

أطلعت على المنهجية

وأعجبتني و سأعمل جاهدة على تطبيقها في قصصي القادمة

أعجبني أيضا تشجيعك للقراء

أنت تعدهم بالكتابة الجيدة

لا أدري من أين لك هذه الجرأة

عموما

شكرا جزيلا لك وبارك الله فيك ولك



BAYLASSAN



رقم العضوية: 22477
انثى
العُــمـــْـــــر: 28
البلد/ المدينة: ALGERIE TEBESSA
المُسَــاهَمَـاتْ: 717
نقاط التميز: 617
شكر خاص: 30
التَـــسْجِيلْ: 05/08/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دليلُ كتابة قصّة قصيرة.. تجْرِبة شخصيّة

مُساهمة من طرف أحمد بلقمري في 15.10.11 16:09

BAYLASSAN كتب:أطلعت على المنهجية

وأعجبتني و سأعمل جاهدة على تطبيقها في قصصي القادمة

أعجبني أيضا تشجيعك للقراء

أنت تعدهم بالكتابة الجيدة

لا أدري من أين لك هذه الجرأة

عموما

شكرا جزيلا لك وبارك الله فيك ولك

وفيك بارك الله أختي الكريمة

الحمد لله لدي ديوان شعر، ثلاثة مجموعات قصصية، روايتين، مسرحية و القادم احلى بإذن الله.. عندما بدأت الكتابة لم أنتظر شكر أحدهم بل قدمت أدبي للنقاد طازجا كما هو، و بمرور الوقت اكتسبت التجربة و تعلمت الكثير، و اليوم تجربتي الأدبية بدأت تنضج، و اسمي بدأ يكبر في سماء الأدب الجزائري، و أرجو من الله عز وجل أن يوفق كلّ الطامحين إلى النجاح,, تحياتي لك


ابن البادية: أحمد بلقمري
اضغط على الرابط لمشاهدة مدونتي


مدونة أحمد بلقمري

أحمد بلقمري



ذكر
العُــمـــْـــــر: 31
البلد/ المدينة: برج بوعريريج/ الجزائر
العَمَــــــــــلْ: مستشار التوجيه و التقييم و الإدماج المهنيين
الدولة:
الهِوَايَـــــاتْ:
المُسَــاهَمَـاتْ: 173
نقاط التميز: 292
شكر خاص: 6
التَـــسْجِيلْ: 07/09/2011

http://belgoumri-ahmed.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دليلُ كتابة قصّة قصيرة.. تجْرِبة شخصيّة

مُساهمة من طرف BAYLASSAN في 15.10.11 17:31

في بداية كتابتي وتعودي على جر القلم

كنت أقر ما أكتب لصديقتي ويوما ما عرضت ما كتبت عبى أستاذي شجعني ونقدني وأوصاني بالإستمرار

كنت يومها في المتوسطة

أتمنى لك كل التوفيق وأدعو الله أن يبارك لك في أعمالك

حقيقة إبداعك نادر جدا ولك عبارات مذهلة ربما أكثر ما لفت إنتباهي منها هو

''''أدارت إلي المدينة بعض وجه'''''

من مدينة الحزن أطلعت عليها من خلال مدونتك

ربي ينور دربك ويفقك في حياتك



BAYLASSAN



رقم العضوية: 22477
انثى
العُــمـــْـــــر: 28
البلد/ المدينة: ALGERIE TEBESSA
المُسَــاهَمَـاتْ: 717
نقاط التميز: 617
شكر خاص: 30
التَـــسْجِيلْ: 05/08/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دليلُ كتابة قصّة قصيرة.. تجْرِبة شخصيّة

مُساهمة من طرف أحمد بلقمري في 15.10.11 18:54

BAYLASSAN كتب:في بداية كتابتي وتعودي على جر القلم

كنت أقر ما أكتب لصديقتي ويوما ما عرضت ما كتبت عبى أستاذي شجعني ونقدني وأوصاني بالإستمرار

كنت يومها في المتوسطة

أتمنى لك كل التوفيق وأدعو الله أن يبارك لك في أعمالك

حقيقة إبداعك نادر جدا ولك عبارات مذهلة ربما أكثر ما لفت إنتباهي منها هو

''''أدارت إلي المدينة بعض وجه'''''

من مدينة الحزن أطلعت عليها من خلال مدونتك

ربي ينور دربك ويفقك في حياتك

أختي الكريمة سرّني كثيرا ما قلته عن أدبي

أرجو أن أكون عند حسن ظنكم جميعا.

نص مدينة الحزن هو من أقرب النصوص إلى قلبي

و قد سجّلته بصوتي أيضا على مدونتي.

أحيّي فيك هذا الحماس.. دام ألقك


ابن البادية: أحمد بلقمري
اضغط على الرابط لمشاهدة مدونتي


مدونة أحمد بلقمري

أحمد بلقمري



ذكر
العُــمـــْـــــر: 31
البلد/ المدينة: برج بوعريريج/ الجزائر
العَمَــــــــــلْ: مستشار التوجيه و التقييم و الإدماج المهنيين
الدولة:
الهِوَايَـــــاتْ:
المُسَــاهَمَـاتْ: 173
نقاط التميز: 292
شكر خاص: 6
التَـــسْجِيلْ: 07/09/2011

http://belgoumri-ahmed.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دليلُ كتابة قصّة قصيرة.. تجْرِبة شخصيّة

مُساهمة من طرف smahmouh في 15.10.11 19:22



بارك الله فيك أخي فقد أيقظت حلما ظننت أنه أصبح من الماضي و لن يعود . و لكنه سرعان ما عاد بعد قراءتي لما كتبت . شكرا جزيلا أخي .


smahmouh



انثى
العُــمـــْـــــر: 36
البلد/ المدينة: algeria
العَمَــــــــــلْ: بطالة
الدولة:
الهِوَايَـــــاتْ:
المُسَــاهَمَـاتْ: 205
نقاط التميز: 324
شكر خاص: 11
التَـــسْجِيلْ: 22/08/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دليلُ كتابة قصّة قصيرة.. تجْرِبة شخصيّة

مُساهمة من طرف أحمد بلقمري في 18.10.11 18:55

smahmouh كتب:

بارك الله فيك أخي فقد أيقظت حلما ظننت أنه أصبح من الماضي و لن يعود . و لكنه سرعان ما عاد بعد قراءتي لما كتبت . شكرا جزيلا أخي .

وفيك بارك الله أختاه.. كان هذا هدفي من كتابة هذا الدّليل، و أحمد الله انني وفقت في الاخذ بيد الكتّاب الشباب.. أشجّعك على الكتابة ثم الكتابة.. تحياتي



ابن البادية: أحمد بلقمري
اضغط على الرابط لمشاهدة مدونتي


مدونة أحمد بلقمري

أحمد بلقمري



ذكر
العُــمـــْـــــر: 31
البلد/ المدينة: برج بوعريريج/ الجزائر
العَمَــــــــــلْ: مستشار التوجيه و التقييم و الإدماج المهنيين
الدولة:
الهِوَايَـــــاتْ:
المُسَــاهَمَـاتْ: 173
نقاط التميز: 292
شكر خاص: 6
التَـــسْجِيلْ: 07/09/2011

http://belgoumri-ahmed.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دليلُ كتابة قصّة قصيرة.. تجْرِبة شخصيّة

مُساهمة من طرف خديجة القرني في 18.10.11 19:32

جزاك الله خيرا مواضيعك مفيدة لها أثر طيب في رقيّ القصة القصيرة حقا أنت مثال الإنسان الفعّال في المجتمع بكلمتك و فِكرِك ماشاء الله أتمنى لك المزيد من العطاء الطيّب المثمر



خديجة القرني



رقم العضوية: 24765
انثى
العُــمـــْـــــر: 31
البلد/ المدينة: باتنة
العَمَــــــــــلْ: مُعَلِّمّة
الدولة:
الهِوَايَـــــاتْ:
المُسَــاهَمَـاتْ: 621
نقاط التميز: 623
شكر خاص: 9
التَـــسْجِيلْ: 29/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دليلُ كتابة قصّة قصيرة.. تجْرِبة شخصيّة

مُساهمة من طرف أحمد بلقمري في 22.10.11 14:45

خديجة القرني كتب:جزاك الله خيرا مواضيعك مفيدة لها أثر طيب في رقيّ القصة القصيرة حقا أنت مثال الإنسان الفعّال في المجتمع بكلمتك و فِكرِك ماشاء الله أتمنى لك المزيد من العطاء الطيّب المثمر
اللهمّ آمين، شكرا لك أختاه على هذا التنويه.. دعواتك لنا في بطن الغيب أختي خديجة.. تحياتي


ابن البادية: أحمد بلقمري
اضغط على الرابط لمشاهدة مدونتي


مدونة أحمد بلقمري

أحمد بلقمري



ذكر
العُــمـــْـــــر: 31
البلد/ المدينة: برج بوعريريج/ الجزائر
العَمَــــــــــلْ: مستشار التوجيه و التقييم و الإدماج المهنيين
الدولة:
الهِوَايَـــــاتْ:
المُسَــاهَمَـاتْ: 173
نقاط التميز: 292
شكر خاص: 6
التَـــسْجِيلْ: 07/09/2011

http://belgoumri-ahmed.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دليلُ كتابة قصّة قصيرة.. تجْرِبة شخصيّة

مُساهمة من طرف أحمد بلقمري في 22.10.11 15:18

smahmouh كتب:

بارك الله فيك أخي فقد أيقظت حلما ظننت أنه أصبح من الماضي و لن يعود . و لكنه سرعان ما عاد بعد قراءتي لما كتبت . شكرا جزيلا أخي .

و فيك بارك الله أختي الفاضلة، اتمنى لك التوفيق على درب الإبداع.. تحيّاتي


ابن البادية: أحمد بلقمري
اضغط على الرابط لمشاهدة مدونتي


مدونة أحمد بلقمري

أحمد بلقمري



ذكر
العُــمـــْـــــر: 31
البلد/ المدينة: برج بوعريريج/ الجزائر
العَمَــــــــــلْ: مستشار التوجيه و التقييم و الإدماج المهنيين
الدولة:
الهِوَايَـــــاتْ:
المُسَــاهَمَـاتْ: 173
نقاط التميز: 292
شكر خاص: 6
التَـــسْجِيلْ: 07/09/2011

http://belgoumri-ahmed.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى