منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

اخطونا ... الجزائر راهي بخير!!!!!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اخطونا ... الجزائر راهي بخير!!!!!

مُساهمة من طرف مدير الموقع في 09.09.11 18:27

اخطونا ... الجزائر راهي بخير!!!!!

ماذا يعني تسويق شعار "أخطونا ... الجزائر راهي بخير"؟ولصالح من الحملة الشرسة على قناة "الجزيرة"
ومواقعها الالكترونية؟ولماذا بدأ التشويش عليها بعد سقوط القذافي؟وماذا يعني مطالبة الجزائريين العاملين
بها من الصحافيين والصحافيات الاستقالة منها؟؟؟؟؟؟؟؟

بلطجة اعلامية
حين تقارن بين انشغالات أصحاب المواقع الاجتماعية الجزائرية والمنتديات الالكترونية ونظيراتها
في الأقطار العربية تتبادر إلى ذهنك الأسئلة التالية: هل صغرت الجزائر أم صغر من يدافعون عنها
ويقودون افتراضية ضد عدو افتراضي؟ وماذا يعني تسويق شعار "أخطونا ... الجزائر راهي بخير"؟
ولصالح من الحملة الشرسة على قناة "الجزيرة" ومواقعها الالكترونية؟ ولماذا بدأ التشويش عليها بعد
سقوط القذافي؟ وماذا يعني مطالبة الجزائريين العاملين بها من الصحافيين والصحافيات الاستقالة منها؟.

22دولة في قناة واحدة

إذا كانت السلطات في الجزائر تعتقد أن منع الجزائريين من العمل كمراسلين معتمدين في القنوات العربية
يضمن أن الجزائر منيعة إعلاميا فهي مخطئة، فالمعلومة الصحيحة والدقيقة يقدمها الصحافي المعتمد
"شاهد عيان" والرأي والتحليل إذا نقل مباشرة بين الجزائر عبر البث الجزائري يكون أقل حدة وتطرفا
من نقله عبر الهاتف او وسائل أخرى لا تسمح بها السلطة.

وإذا كانت السلطة في الجزائر قد فضلت عدم إقحام وسائلها السمعية البصرية في نقل الأحداث من مواقعها
خلال الثورات العربية، ظنا منها أنها تمارس الحياد فهي مخطئة أيضا لأنها عرضت المشاهدين
لغزو إعلامي غير وطني.

إن السلطة التي لا تتواجد بوسائلها الإعلامية في الثورات والحروب هي سلطة فاقدة الوعي بأهمية المعلومة
دورها في اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب، وبالتالي فإن السلطة الجزائرية وضعت نفسها في مواقف
محرجة.

مشكلة السلطة الجزائرية مع "الجزيرة" تعود الى عام 1999م حيث قطعت الحوار المباشر مع المترشح للرئاسيات
يومئذ لتنقل على المباشر الحرب على كوسوفو، مما أدى بالمترشح الذي صار رئيسا إلى رفض اعتمادها في الجزائر
حتى الآن.
إن قوة "الجزيرة" تكمن في أنها أول قناة عربية يعمل فيها فريق صحفي من 22 دولة عربية ذوو خبرة مهنية دولية،
ومتعدد اللغات.

وهي القناة الوحيدة التي توحد العرب عبر المهنة، وتنافس أهم القنوات الدولية، وتدرس موادها الإعلامية في كثير
من الجامعات الغربية، فهي تحترم الأنواع الصحفية وتستخدم أحدث التقنيات وتوفر لصحافييها حماية إعلامية
دولية ولا تتخلى عنهم مهما كانت الجهة التي تقف ضدهم.

ويعود الفضل إلى "الجزيرة" في الكشف عن علاقة بعض الصحف الجزائرية بالكيان الصهيوني التي أدت إلى زيارة
سرية لوفد من الصحافيين الجزائريين إلى إسرائيل، كما يعود الفضل إليها في كشف المستور من المجازر
الإسرائيلية في حق الشعب الفلسطيني، وقامت بدور مهم في القوافل الدولية لرفع الحصار عن غزة.

إنه من حقنا كإعلاميين أن نفتخر بالمهنية التي تميز "الجزيرة" عن بقية القنوات العربية التي أنشأتها دول عربية
وغربية لمنافستها والتي لم تستطع أن تخف توجهها لخدمة النظام الذي يقف وراءها.

فقليل من الحياء والخجل يا أهل (التبهديل) وفكروا في كيفية تقوية اليتيمة بالرأي والرأي الآخر، وفتح المجال أمام الكفاءات
الموجودة فيها، كما يفترض أن تشن الحملة عليها حتى تصبح في مستوى "الجزيرة" التي احتضنت من طردتهم هذه اليتيمة.

الحروب الإعلامية القذرة

أول حرب إعلامية قذرة عرفتها الجزائر ومصر كانت في عهد حسني مبارك وتسبب فيها بلطجية النظام المصري السابق
إلا أنها تحولت إلى بلطجة إلكترونية على المواقع الاجتماعية والمنتديات الالكترونية، غير أنها كانت ذات شرعية
بالنسبة لأنصار الفريقين الرياضيين الجزائري والمصري، وكان المستفيد منها النظام السياسي في البلدين.

ولا توجد حرب إعلامية قذرة لا تقف وراءها سلطة، ولا توجد بلطجة لا يقف وراءها أصحاب المصالح، ولا يوجد دخان
بدون نار.

فمن يا ترى يقف وراء التشويش على "الجزيرة"؟ وما هو الهدف من البلطجة الالكترونية لمواقعها؟.

ما يؤسف له أن هناك أطرافا في السلطة وخارجها تدعم هذه الحملة بطريقة مباشرة او بطريقة غير مباشرة، فقد
لاحظت أثناء نشر ""الجزيرة" نت" لمقالين لي أن التعليقات على المقالين لا تستهدفني ككاتب للمقالين، ولا تناقش
ما ورد فيهما، وإنما تتهجم على "الجزيرة" فقط، وهي التعليقات نفسها التي تكررت في الحملة على الموقع الاجتماعي
لـ ""الجزيرة"".

هناك من يعتقد بأن 5 أكتوبر 1988م هي ثورة ويقارنها بما حدث في تونس ومصر، وهذا الرأي يجانبه الصواب لأن النظام
الجزائري جدد نفسه ولم يتغير وهو الذي نظم مسيرات تلاميذ الثانويات لتحطيم حزب جبهة التحرير الوطني التي تحولت بعد ع
بد الحميد مهري إلى مجرد واجهة للانقلابات في الجزائر.

والحقيقة التي لا تقال هي أن التلفزة الجزائرية تحولت عامي 1990 - 1991م إلى قناة للرأي والرأي الآخر بحيث
كانت المغرب وتونس وليبيا تقوم بمصادرة الحصص التلفزيونية التي كانت تهرب من الجزائر إليها، وتقوم بالتشويش
في أقطارها حتى لا تلتقط فيها.

ويفترض أن التشويش على "الجزيرة" بمجرد تحرير ليبيا لأن مصدره كان في باب العزيزية، أما أن يعود بعد سقوط القذافي
فهذا يحتاج إلى بحث وتقص عن الجهة التي تقف وراءه.

ولا شك أن السلطة في الجزائر ليست طرفا في التشويش ولكنها تتحمل مسؤولية غموض مواقفها وعدم التفريق بين الاحتلال والتحرير،
فالوزير الأول يستغرب من عدم تضخيم استقبال الأشقاء العرب لأفراد من عائلة الرئيس صدام حسين أثناء الاحتلال الأمريكي للعراق
واستقبال السعودية للرئيس التونسي السابق، في حين أن استقبال الجزائر لعائلة القذافي أثار ضجة إعلامية دون أن يتساءل: هل موقف
الجزائر من الثورة الليبية والمجلس الانتقالي في خدمة الشعب الجزائري؟ لو اعترفت الجزائر بالثورة الليبية وفتحت حدودها لاحتضان
الجرحى وقامت بدورها في حماية الفارين من مذابح كتائب القذافي لما أثيرت ضجة أو اتهم النظام بمساعدة عائلة القذافي.

ولو أن "اليتيمة" نقلت صورا لأفراد عائلة القذافي الـ 62 لتعرف الجزائريون على الحقيقة عوض أن تسوقها أجهزة استخبارات
دولية، لكن حين تغيب الحجة وتفقد السلطة هيمنتها على وسائل الإعلام تقوم بتجنيد البلطجية من التعتيم والتضليل وكسب الوقت.

بقلم:الدكتور عبد العالي رزاق
المصدر: موقع جريدة الشروق ركن أقلام الشروق







مدير الموقع



رقم العضوية : 1
ذكر
العُــمـــْـــــر : 25
البلد/ المدينة : الجزائر
العَمَــــــــــلْ : موظف
الدولة :
المُسَــاهَمَـاتْ : 6449
نقاط التميز : 8801
شكر خاص : 322
التَـــسْجِيلْ : 08/06/2008

http://www.wadilarab.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اخطونا ... الجزائر راهي بخير!!!!!

مُساهمة من طرف ضيـــاء في 10.09.11 10:21

بارك الله فيك على الخبر
اخي الكريم

ضيـــاء



انثى
العُــمـــْـــــر : 26
البلد/ المدينة : بسكرة
العَمَــــــــــلْ : طالبة - لغة انجليزية
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 306
نقاط التميز : 364
شكر خاص : 6
التَـــسْجِيلْ : 07/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى