منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

سياقة المراة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سياقة المراة

مُساهمة من طرف ابتهال34 في 17.09.11 21:55

مساء الخير اود ان اعرف رايكم بصراحة حول مسالة سياقة المراة السيارة .ارجوا الا تبخلوا بردودكم لاني اود الحصول على شهادة سياقة ...تحياتي

ابتهال34



رقم العضوية : 24324
انثى
العُــمـــْـــــر : 26
البلد/ المدينة : الجزائر برج بوعريريج
العَمَــــــــــلْ : طالبة علم على الدوام.
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 1867
نقاط التميز : 1569
شكر خاص : 78
التَـــسْجِيلْ : 10/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سياقة المراة

مُساهمة من طرف ابو الحارث الاثري في 17.09.11 22:30

حكم قيادة المرأة للسيارة







الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:




فقد كثر حديث الناس في صحيفة الجزيرة عن قيادة المرأة للسيارة، ومعلوم أنها تؤدي
إلى مفاسد لا تخفى على الداعين إليها، منها: الخلوة المحرمة بالمرأة، ومنها:
السفور، ومنها: الاختلاط بالرجال بدون حذر، ومنها: ارتكاب المحظور الذي من أجله
حرمت هذه الأمور، والشرع المطهر منع الوسائل المؤدية إلى المحرم واعتبرها محرمة،
وقد أمر الله جل وعلا نساء النبي ونساء المؤمنين بالاستقرار في البيوت، والحجاب،
وتجنب إظهار الزينة لغير محارمهن لما يؤدي إليه ذلك كله من الإباحية التي تقضي على
المجتمع قال تعالى: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا
تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وآتِينَ
الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ
[1]
الآية.




وقال تعالى: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ
لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ
جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ
[2]،
وقال تعالى: وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ
أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا
ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ
زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَو ْآبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ
أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي
إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ
أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ
الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ
بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى
اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
[3]،
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((ما خلا رجل بامرأة إلا
كان الشيطان ثالثهما))
، فالشرع المطهر منع جميع الأسباب المؤدية إلى الرذيلة
بما في ذلك رمي المحصنات الغافلات بالفاحشة، وجعل عقوبته من أشد العقوبات صيانة
للمجتمع من نشر أسباب الرذيلة.




وقيادة المرأة من الأسباب المؤدية إلى ذلك، وهذا لا يخفى، ولكن الجهل بالأحكام
الشرعية وبالعواقب السيئة التي يفضي إليها التساهل بالوسائل المفضية إلى المنكرات -
مع ما يبتلي به الكثير من مرضى القلوب من محبة الإباحية والتمتع بالنظر إلى
الأجنبيات، كل هذا يسبب الخوض في هذا الأمر وأشباهه بغير علم وبغير مبالاة بما وراء
ذلك من الأخطار، وقال الله تعالى: قُلْ إِنَّمَا
حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ
وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ
بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ
[4]،
وقال سبحانه: وَلا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ
إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ * إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ
وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ
[5].




وقال صلى الله عليه وسلم: ((ما تركت بعدي فتنة أضر على
الرجال من النساء))
، وعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال:
((كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير
وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني فقلت: يا رسول الله: إنّا كنا في جاهليةٍ وشر
فجاء الله بهذا الخير فهل بعده من شر؟ قال: نعم، قلت: وهل بعد ذلك الشر من خير؟
قال: نعم، وفيه دخن، قلت: وما دخنه؟ قال: قوم يهدون بغير هديي تعرف منهم وتنكر،
قلت: فهل بعد ذلك الخير من شر؟ قال: نعم دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه
فيها، قلت يا رسول الله صفهم لنا؟ قال: هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا، قلت: فما
تأمرني إن أدركني ذلك؟ قال: تلزم جماعة المسلمين وإمامهم، قلت: فإن لم يكن لهم إمام
ولا جماعة؟ قال: فاعتزل تلك الفرق كلها، ولو أن تعض بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت
على ذلك))
متفق عليه.




وإنني أدعو كل مسلم أن يتق الله في قوله وفي عمله، وأن يحذر الفتن والداعين إليها،
وأن يبتعد عن كل ما يسخط الله جل وعلا أو يفضي إلى ذلك، وأن يحذر كل الحذر أن يكون
من هؤلاء الدعاة الذين أخبر عنهم النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث الشريف.
وقانا الله شر الفتن وأهلها، وحفظ لهذه الأمة دينها وكفاها شر دعاة السوء، ووفق
كتاب صحفنا وسائر المسلمين لما فيه رضاه وصلاح أمر المسلمين ونجاتهم في الدنيا
والآخرة، إنه ولي ذلك والقادر عليه، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.








[1]
سورة الأحزاب الآية 33.






[2]
سورة الأحزاب الآية 59.






[3]
سورة النور الآية 31.






[4]
سورة الأعراف الآية 33.






[5]
سورة البقرة الآية 169،170.




ابو الحارث الاثري



رقم العضوية : 22906
ذكر
البلد/ المدينة : الجزائر وهران
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 25864
نقاط التميز : 24411
شكر خاص : 472
التَـــسْجِيلْ : 12/08/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سياقة المراة

مُساهمة من طرف رومايسة في 18.09.11 10:02

Groupe O dans le passé le temps de la voiture était un luxe .. Ayant à l'endroit où nous sommes devenus le véhicule est un besoin urgent pour les hommes et les femmes ensemble ... Pourquoi ne pas les femmes dans la voiture de tête à un moment où les femmes se tiennent côte à côte avec les hommes en toutes choses dans sa vie ....

رومايسة



رقم العضوية : 19788
العُــمـــْـــــر : 24
البلد/ المدينة : الجزائر
المُسَــاهَمَـاتْ : 894
نقاط التميز : 1161
شكر خاص : 96
التَـــسْجِيلْ : 30/06/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سياقة المراة

مُساهمة من طرف BAYLASSAN في 18.09.11 10:59

في رأيي المرأة تحتاج
أن تكون عالمة بشؤون الدين والدنيا
ولذا لا بأس في وجهة نظري بسياقة المرأة
شرط أن تلتزم بالآداب والأخلاق
أسأل الله االعظيم رب العرش العظيم أن يهديني وإياك إختي الفاضلة والجميع
إلى ما يحب ويرضى
اللهم إني أعوذ بك من أن أضل أو أضل

BAYLASSAN



رقم العضوية : 22477
انثى
العُــمـــْـــــر : 30
البلد/ المدينة : ALGERIE TEBESSA
المُسَــاهَمَـاتْ : 717
نقاط التميز : 617
شكر خاص : 30
التَـــسْجِيلْ : 05/08/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سياقة المراة

مُساهمة من طرف ابتهال34 في 18.09.11 11:35

شكرا اخوتي لمروركم الكريم و لارائكم المحترمة ... اما في ما يخص اخي ابو الحارث اريد توضيح حسن نيتي في هذا العمل فالاخلاق و الدين لا ولن تسمحان بالخلوة مع غير المحرم .

ابتهال34



رقم العضوية : 24324
انثى
العُــمـــْـــــر : 26
البلد/ المدينة : الجزائر برج بوعريريج
العَمَــــــــــلْ : طالبة علم على الدوام.
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 1867
نقاط التميز : 1569
شكر خاص : 78
التَـــسْجِيلْ : 10/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى