منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

دروس من الحياة: 17ـ و عسى أَن تكرهوا شيئا.

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دروس من الحياة: 17ـ و عسى أَن تكرهوا شيئا.

مُساهمة من طرف أحمد بوبيدي في 26.04.12 16:19

امرأة مسنة كانت تصلى بالحرم، ثم تجلس بعد الصلاة للدعاء و هي تبكي، ثم تكفكف دمعها لتصلي مرة أخري فتجلس لتدعو و تبكي و هكذا، لاحظت ذلك شابة كانت تصلي بالقرب منها، فتعجبت من ذلك و قالت في نفسها: "لا بد أن يكون لهذه السيدة الوقور قصة كبيرة!"

و في تلك اللحظة اقترب شاب من السيدة العجوز و قبّل رأسها و أخذ يكلمها، ثم قبّل يدها قبل أن ينطلق ليحضر لها زجاجة من الماء و يقبل يدها مرة أخرى و يبتعد، لتعود إلى صلاتها و دعائها و بكائها من جديد.

تغلب الفضول على الشابة التي ذهبت لتجلس بجوار السيدة العجوز و تسلم عليها و تبادرها بالقول: "لماذا تبكين يا أماه؟!"
أجابت العجوز: "لا يوجد شيء!"

فقالت الفتاة: "أستطيع أن أرى حزنك و كمدك و دموعك، فلربما استطعت مواساتك."

سكتت العجوز هنية قبل أن تقول: "من العذاب الذي يعتمل في صدري!"

ثم أخذت تقص عليها حكايتها: كنت متزوجه من زوج يحبني و يحترمني، لكن الله لم يرزقني بأطفال على الرغم من محاولاتي المتكررة، و بالفحص تبين أنني عاقر، فأشرت على زوجي أن يتزوج بأخرى، لم يوافق فى البداية، لكن كثرة إلحاحي عليه جعله يُغيّر رأيه إحتراماً لرغبتي.

بحثت له عن زوجة، و خطبتها له، و تم الزواج، لكن نار الغيرة لم تلبث أن اشتعلت بداخل صدري بعد زواجهما، فهو قد أخذ يميل لها، و بعد فتره وجيزة ظهرت علامات الحمل عليها، فعظمت غيرتي منها، و تطورت غيرتي إلى حقد بعد أن أنجبت له ولداً رائعاً و أشتد فرح زوجي و ازداد تعلقاً بها، فجلست أفكر بنفسي، كيف يمكنني أن أنتقم من تلك المرأة.

في أحد أيام الشتاء الباردة، جاءني زوجي ليقول لي أنه سيسافر مع زوجته الثانية، و أنهما لايثقان بأحد غيري ليتركا الطفل الصغير عنده، و افقت طبعاً.

و بعد سفرهما، ازدادت رغبة الإنتقام عندي، كيف لزوجها أن يأخذ تلك المرأة و يسافر معها و لا يأخذ أنا؟!

في إحدى الليالي القارسة البرودة قمت بإشعال الكانون للحصول على بعض الدفء، و كانت رغبة الإنتقام ماتزال تسيطر عليّ، وبينما كنت مستغرقة في أفكاري، و إذا بالطفل الذي كان بالكاد قد أتم عامه الأول يمد يده داخل الكانون ليلعب بالجمر، و لم أشعر بنفسي إلا و أنا أغرس يده داخل الجمر انتقاماً من أمه، و لم تمنعني صرخات و توسلات الطفل المسكين عن ذلك، و لم أرفع يده إلا بعد احترقت بالكامل، فشعرت بالراحة و بأن ذلك قد أطفأ نار الغيرة في صدري!!!!

في صباح اليوم التالي، جاء من يخبرني بأن سيارة زوجي قد تعرضت لحادث مروري في طريق السفر و بأنه هو و زوجته الثانية قد فارقا الحياة!

و بقيت أنا وحيدة مع هذا الطفل الذي أحببته بمنزلة ابني و أعز، و ندمت على ما اقترفت بحقه، و كبر و عملت علي تربيته و تعليمه، و أصبح هو أيضاً يحبني و يسهر على راحتي و هو مثال الابن البار، و كلما رأيت يده المشوهة تقطع قلبي حُزناً و ألماً عليه، و هو لا يعلم أنني أنا السبب فيما ألمّ بيده.

و الآن أعاني من العذاب و من تأنيب الضمير، و أدعو ربي ليل نهار أن يغفر لي ذنبي!


و في تلك اللحظة قدم الشاب إليها و هو يضع إحدى يديه في جيبه، ثم قبّل رأسها، و أخذ يدها و قبّلها، ثم سألها: "أمي الغالية! هل تحبين أن نذهب الآن؟!"

أومأت له بنعم و عيناها مغرقتان بالدموع، ليساعدها على الوقوف ثم يسيرا للخروج من الحرم و ما زالت يده مدسوسة في جيبه لم يُخرجها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
العبرة:

"وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ"

أحمد بوبيدي



رقم العضوية : 38633
ذكر
العُــمـــْـــــر : 23
البلد/ المدينة : اولاد حملة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 7508
نقاط التميز : 9317
شكر خاص : 259
التَـــسْجِيلْ : 18/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس من الحياة: 17ـ و عسى أَن تكرهوا شيئا.

مُساهمة من طرف نور الاسلام14 في 29.04.12 18:52

m44 داااااااااااااااائما مبدع في مواضيعك
بسم الله الرحمن الرحيم
"وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ"


المصدر: دروس من الحياة: 17ـ و عسى أَن تكرهوا شيئا. http://www.wadilarab.com/t31256-topic#ixzz1tRtzvds0
منتدى وادي العرب

نور الاسلام14



رقم العضوية : 37719
انثى
العُــمـــْـــــر : 31
البلد/ المدينة : tiaret
العَمَــــــــــلْ : موظفة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 3364
نقاط التميز : 4258
شكر خاص : 228
التَـــسْجِيلْ : 07/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس من الحياة: 17ـ و عسى أَن تكرهوا شيئا.

مُساهمة من طرف أحمد بوبيدي في 29.04.12 19:17

شكرا...بارك الله فيك على الرد الرائع

أحمد بوبيدي



رقم العضوية : 38633
ذكر
العُــمـــْـــــر : 23
البلد/ المدينة : اولاد حملة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 7508
نقاط التميز : 9317
شكر خاص : 259
التَـــسْجِيلْ : 18/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس من الحياة: 17ـ و عسى أَن تكرهوا شيئا.

مُساهمة من طرف ابو الحارث الاثري في 29.04.12 23:10

قصة ظريفة يااخي
الطيب
احمد
شكرا جزيلا

ابو الحارث الاثري



رقم العضوية : 22906
ذكر
البلد/ المدينة : الجزائر وهران
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 25864
نقاط التميز : 24411
شكر خاص : 472
التَـــسْجِيلْ : 12/08/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس من الحياة: 17ـ و عسى أَن تكرهوا شيئا.

مُساهمة من طرف أحمد بوبيدي في 30.04.12 7:16

شكرا...بارك الله فيك على الرد الرائع


أحمد بوبيدي



رقم العضوية : 38633
ذكر
العُــمـــْـــــر : 23
البلد/ المدينة : اولاد حملة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 7508
نقاط التميز : 9317
شكر خاص : 259
التَـــسْجِيلْ : 18/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس من الحياة: 17ـ و عسى أَن تكرهوا شيئا.

مُساهمة من طرف نور الاسلام14 في 03.05.12 14:59

:cherry:

نور الاسلام14



رقم العضوية : 37719
انثى
العُــمـــْـــــر : 31
البلد/ المدينة : tiaret
العَمَــــــــــلْ : موظفة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 3364
نقاط التميز : 4258
شكر خاص : 228
التَـــسْجِيلْ : 07/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس من الحياة: 17ـ و عسى أَن تكرهوا شيئا.

مُساهمة من طرف أحمد بوبيدي في 03.05.12 16:00

العفو يا اختي

أحمد بوبيدي



رقم العضوية : 38633
ذكر
العُــمـــْـــــر : 23
البلد/ المدينة : اولاد حملة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 7508
نقاط التميز : 9317
شكر خاص : 259
التَـــسْجِيلْ : 18/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس من الحياة: 17ـ و عسى أَن تكرهوا شيئا.

مُساهمة من طرف نور الاسلام14 في 03.05.12 16:17

:cherry:
الله إني أسألك علما نافعا ، و رزقا طيبا ، و عملا متقبلا

نور الاسلام14



رقم العضوية : 37719
انثى
العُــمـــْـــــر : 31
البلد/ المدينة : tiaret
العَمَــــــــــلْ : موظفة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 3364
نقاط التميز : 4258
شكر خاص : 228
التَـــسْجِيلْ : 07/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس من الحياة: 17ـ و عسى أَن تكرهوا شيئا.

مُساهمة من طرف ابو الحارث الاثري في 03.05.12 20:36

وفيك بارك

ابو الحارث الاثري



رقم العضوية : 22906
ذكر
البلد/ المدينة : الجزائر وهران
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 25864
نقاط التميز : 24411
شكر خاص : 472
التَـــسْجِيلْ : 12/08/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دروس من الحياة: 17ـ و عسى أَن تكرهوا شيئا.

مُساهمة من طرف أحمد بوبيدي في 04.05.12 11:30

:albino: :cherry:

أحمد بوبيدي



رقم العضوية : 38633
ذكر
العُــمـــْـــــر : 23
البلد/ المدينة : اولاد حملة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 7508
نقاط التميز : 9317
شكر خاص : 259
التَـــسْجِيلْ : 18/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى