منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

الهيبة المصطنعة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الهيبة المصطنعة

مُساهمة من طرف ام اسلام في 29.08.12 22:15




يقول جورج برناردشو:
(الابتسامة عنوان الشعور، والشعور عنوان الإنسانية)



ويقول الزمخشري:
(ابتسامك لقبيح أدل على مروءتك من إعجابك بجميل)



وينسب إلى عبدالملك بن مروان أنه قال:
(إن أفضل الرجال من تواضعَ عن رفعة، وزَهَدَ عن قدرة، وأنصَفَ عن قوة)






والذي يتعمّد ألا يبتسم

ويبدو عبوساً متجهماً ليبدو مهاباً

وصاحب كاريزما

ويصر على التعالي واحتقار الآخرين*



فهو يتصنّع (الهيبة) لأن هيبته ليست نابعة من شخصيته على سجيتها

فالأغلب أنه يتكلفها لأنه يشعر في أعماقه بأنه يفتقدها



الهيبة الحقيقية هي أن يهابك الناس وأنت تبتسم، ويحترمونك لا خوفاً منك


وإنما إعــجــــابــــاً بـــك


الذين يعتقدون أن الهيبة مصدرها زرع الخوف والهلع والرعب في قلوب الناس

أو أنها (احتقار) الآخرين والتعالي عليهم


هم في واقع الأمر (أضعف الناس)، وأقلهم ثقة بأنفسهم، وأكثرهم شعوراً بالخوف من الآخرين


فهم بمثل هذه الممارسات المزورة يُقيمون (جُدرَ) حماية مصطنعة

تُدافع عن ذات مضطربة، قلقة، مُتوجّسة

تشعر بنقص عميق، فلا تثق بمن حولها، ويكتنفها الشك في نواياهم، وتخاف من المستقبل

فتنتفخ، وتتورم، لتوهم الناس بالقوة (المفرطة) وبالثقة بالنفس

في حين أنها إذا تعرّضت للملمات تصبح (كالبلونة) تنكمش حتى تكاد أن تتلاشى بوخزة دبوس


والثقة بالنفس تبدأ من خلال معرفة ذاتك معرفة حقيقية دون إفراط أو تفريط

فكلما عرف الإنسان قدراته وإمكاناته على حقيقتها

وانطلق منها في التعامل مع محيطه الخاص والعام كلما كان أقدر على فرض احترامه على الآخرين

فيحقق الهيبة ويكرسها في نفوس من يتعامل معهم




صحيح أن الهيبة هي أولاً (هبة) إلهية، لها علاقة بالجاذبية الشخصية

والحضور الطاغي لبعض الأشخاص دون غيرهم

غير أن مثل هذه العوامل لا يمكن أن تتحول إلى قدرات في القيادة والإقناع وأسر الآخرين

إذا لم يكتنفها ذكاء، وصقل علمي وعملي، وتطوير

بعد ذلك القدرة على توظيفها توظيفاً موضوعياً لتجعل هيبتك ذات مضمون إنساني

وغالباً ما يكون من يصطنع الهيبة لأنه وجد نفسه (بالصدفة) في موقع وظيفي أو حياتي

يتطلب منه أن يكون مُهاباً، إلا أنه يشعر في أعماقه بالنقص، وعدم القدرة على الارتقاء*

إلى احترام الآخرين، لذلك يتكلف الهيبة ويتصنّع الثقة بالنفس ويُمعن في التعالي على الناس في سلوكياته

فيعود في الغالب من ممارسته تلك بخفي حنين

فلا هو الذي أصبح صقراً ولم يبق على وداعته كحمامة

ولو أنه تعامل بسجيته وعلى طبيعته، ولم يتقمص شخصية الإنسان المهاب وهو لا يمتلكها

لربما كان تأثيره أعمق وقيمته لدى الآخرين أعلى

من أن يلبسَ لباساً لا يليق بحجمه ولا يتناسب مع طبيعته ولا شخصيت


عدل سابقا من قبل ام اسلام في 29.08.12 22:18 عدل 1 مرات

ام اسلام



رقم العضوية : 27069
انثى
العُــمـــْـــــر : 48
البلد/ المدينة : الجزائر
العَمَــــــــــلْ : ماكثة في البيت
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 2171
نقاط التميز : 3324
شكر خاص : 71
التَـــسْجِيلْ : 04/11/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الهيبة المصطنعة

مُساهمة من طرف نورس09 في 29.08.12 22:17

بارك الله فيك أختي
كلامك صائب
شكرا

نورس09



رقم العضوية : 48517
ذكر
العُــمـــْـــــر : 25
البلد/ المدينة : آفلو
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 2023
نقاط التميز : 1969
شكر خاص : 60
التَـــسْجِيلْ : 12/06/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الهيبة المصطنعة

مُساهمة من طرف ام اسلام في 30.08.12 12:27


ام اسلام



رقم العضوية : 27069
انثى
العُــمـــْـــــر : 48
البلد/ المدينة : الجزائر
العَمَــــــــــلْ : ماكثة في البيت
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 2171
نقاط التميز : 3324
شكر خاص : 71
التَـــسْجِيلْ : 04/11/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى