منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

نساء مجرمات

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نساء مجرمات

مُساهمة من طرف سراج الاسلام في 12.10.12 6:57

تزوجت كاترين ببيتر الثالث واكتشفت أنه عقيم واتخذت من أحد حراسها طريق للإنجاب
فحملت منه وأثمرت صبي وحملت من حارسها الآخر بصبي ثاني ,
وثار شك الإمبراطور وواجهها بأنهم ليسوا أبناءه وبضبط نفس شديد وهدوء امتصت غضبه
واعدة إياه بشرح كل شيء له وما ينقذ الإمبراطورية بعد العشاء وأعدت كل شيء
وأمرت الحراس والخدم بمغادرة القصر ووضعت ساق على أخرى وهي ترى بيتر يتلوى نازفاً من أنفه وفمه حتى الموت
وكان أنينه يرافق ضحكاتها الرنانة حتى أزهقت روحه ,
وفي الصباح أمرت أحد حراسها بدفنه وعندما انتهى قتلته
وأمر تأخر بدفن الحارس ثم قتلت الأخر وأصابتها الهستيريا حتى قتلت مائه حارس أخر إلى أن هدئت
الثانية: زوجة سقراط
كانت سليطة اللسان سيئة , قوية جبارة .. جعلت زوجها يهرب من البيت قبلالفجر ليعود بعد مغيب الشمس ..
قال يوماً يصف حياته معها : أنا مدين لهذهالمرأة لولها ماتعلمت أن الحكمة في الصمت وأن السعادة في النوم ..
الرجلمخلوق مسكين يقف محتاراً بين أن يتزوج أو أن يبقى عازباً وفي كلا الحالتينهو نادم !
كان صوتها يصل إلى مكان جلوسه مع تلاميذه وهي تشتمه وتهينه , وفي إحدىالمرات كانت تناديه وهو مأخوذ بحديثه مع
التلاميذ وفجأة انهمر الماء علىرأسه بعد أن سكبت الجردل عليه ومسحه عن وجهه وأكمل يخاطب الحاضرين : بعدكل هذه الرعود لابد أن نتوقع هطول المطر
الثالثة : الكونتيستة اليزابيث باثوري
من أراد أن يرى النسخة الأنثوية من داركولا فليقرأ سيرة كونتيسة الدم اليزابيث باثوري ,
تلك الأميرة المجرية لم تكتفي بشرب دماء 600 من فتيات الشعب
بل ذهبت تبحث عن دم أزرق ملكي يقيها الشيخوخة فقتلت 25 من فتيات الأسرة المالكة !
ولدت في القرن السادس عشر بوجه جميل وقوام حسين , وحين قامت ثورة المزارعين رأت بأم عينها اغتصاب
وقتل أختيها فيما نجت هي من المجزرة , تزوجت من الكونت فرنسيس ناداستي وهو من علمها أساليب التعذيب قبل القتل
في دروس حيه بأن جعلها تقطع أوصال ثم رؤوس الأسرى الأتراك , وكان يلاحظ استمتاعها وابتكارها لأساليب جديدة ,
عندما أبتعد عنها زوجها لظروف العمل وجدت في نفسها شهوة للفتيات , فأخذت تلهو مع الخادمات الصغيرات
وبعد أن تمارس معهن الجنس تقوم بتعذيبهن وتمزيق لحمهن وفي النهاية ذبحهن وكان يساعدها في التعذيب
والتقاط الفتيات من الريف خادمها الأعرج وسيدة سوداوية شريرة أسمها آنا دارفوليا وكانت الكونتيسه تتمتع
بتجويع الفتيات أسبوعاً كاملاً ثم غرز الدبابيس في الشفتين وتحت الأظافر وحرق مناطقهن الخاصة
وبعدها قتلهن والاستحمام في حمام من دمائهن
الرابعة : ريا وسكينة
ا
بلاغ بأختفاء " نظلة أبو الليل " العمر 25 .. أخر من رأها ريا
- بلاغ بأختفاء زنوبة حرم حسن محمد زيدان .. أخر من رأها ريا وسكينة
- بلاغ بأختفاء زنوبة عليوة " بياعة البط " العمر 36 .. أخر من رأها سكينة
- بلاغ أختفاء فاطمة عبد ربه .. العمر 50 سنة .. اخر من رأها سكينة
ومع هذا لم يخطر ببال محافظ الأسكندرية أن ريا وسكينة هن السفاحات صاحبات الجرائم
المتسلسلة في مصر والتي أحرجت الشرطة كثيراً ولم يستطيعوا فك لغزها ..
ومع توالي أكتشاف الجثث وكثرت بلاغات الأختفاء اليومية كشف بخور ريا المستخبي ,
فقد شك المخبر أحمد البرقي بكمية البخور الهائلة التي تحرقها ريا وعندما سألها أرتبكت
ثم أعترفت له أنها تؤجر غرفتها كماخور وعندما تعود لها تجد بها رائحة لاتطاق
ولاحظ أن هناك قطع من الخشب قد ركبت كسرير وخزانة للملابس وعند نزعها
من قبل الشرطة وجدوا أن هناك بلاط جديد وضع وهنا كان على ريا أن تعترف بدل
أن تظهر كل الجثث التي دفنتها في غرفة نومها لكنها أستمرت ممثله دور ربة المنزل
البريئة حتى تم حفر الأرض وأخراج كل الجثث التي كانت تنام فوقها كل ليلة , ,
كانت قصة ريا وسكينة ولازالت يقشعر لها الأبدان فقد نزحن من الصعيد للأسكندرية
ومع زوج ريا " عبد العال " الذي وجد ختمه في قبر أحدى الضحايا دون أن يدري
أنه سقط منه كونوا فرقة خطف وسرقه وقتل ذاع صيتها وأرتعب منها الشعب المصري كله !
شادية وسهير البابلي قدمن السافحتين بصورة مضحكة وكأنهن ضحايا والحقيقة عكس ذلك تماماً ,
مازال ضرب الدفوف في تلك الأغنية الجنائزية تقرع رأسي
الرابعة : زوجة نوح
يذكر القرطبي أن زوجة نوح تدعى " والغة " وهي أول من أطلق على زوجها لقب " المجنون "
الذي ذكره القرآن والتوراة ولم تكتفي بأن أصبحت تناديه في مسكنهم بهذا الاسم بل نشرته عند جميع قبيلتها والقبائل المجاورة ,
كانت تنظر إليه دائماً باستحقار بسبب دعوته الجديدة وسألته ذات مساء : يانوح متى ينصرك ربك هذا ؟
فقال عليه السلام : إذا فار التنور . فرنت ضحكتها بتهكم وخرجت لنادي قومها وقالت : ألم أقل لكم أنه مجنون !! ,,
وجعلت لنفسها وظيفة سيئة بأن وشت بكل من أتبع زوجها وأخذت ترصد كل داخل وخارج على نوح وذهبت
إلى قومها بكل المعلومات ليقوموا بصده وأعادته وأن لم يستجب بتعذيبه وقتله ,, وقامت برد أبنها " ريام - كنعان - "
عن الحق بركب الدعوة وقامت بنصحه واستجاب لها , وطالما سمع جٌمل التهكم والاستهزاء كلما مرت عليه وهو يبني السفينة ,
وعندما فار التنور وصعد نوح والثمانون الناجون وأنواع من الحيوانات والنباتات وزوجته وأبنه جرفهما الطوفان وأغرقهما مع بقيه القوم
مكان رسو سفينة نوح فوق مستوى سطح البحر بـ 6300 قدم "على ذمة معهد تركي

سراج الاسلام



رقم العضوية : 42658
العُــمـــْـــــر : 36
البلد/ المدينة : الجزائر
العَمَــــــــــلْ : استاذ التعليم الثانوي
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 849
نقاط التميز : 2484
شكر خاص : 152
التَـــسْجِيلْ : 24/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نساء مجرمات

مُساهمة من طرف نور الحكمة في 21.10.12 21:00

سبحان الله و تبقى ريا و سكينة في نظري القمة في الإجرام

شكرا أخي على الموضوع و المعلومات

نور الحكمة



رقم العضوية : 1879
انثى
العُــمـــْـــــر : 34
البلد/ المدينة : التفكير الراقي
العَمَــــــــــلْ : المساعدة لجميع الناس
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 9324
نقاط التميز : 11173
شكر خاص : 370
التَـــسْجِيلْ : 26/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى