منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

الفتاة كقطرة ماء

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفتاة كقطرة ماء

مُساهمة من طرف zizo في 22.07.10 21:10

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول الفيتناميون في أمثالهم :

( الفتاة كقطرة المطر لا أحد يدري أتسقط في قصر أم في الوحل ؟ ) .

وهذا أجمل مثل ٍ قرأته عن الفتاة ، فهي كقطرة المطر لا يدري أحدٌ أين تستقر ؟ هل تقع في

قصر بديع ؟ أم في حديقة غناء ؟ أم في وحل من الأوحال ؟ .

ولو تأمل الإنسان عدداً من الفتيات وفكر في مصيرهن بعد الزواج لأدرك حقاً أنهن كقطرات

المطر لا أحد يدري عنهن أين يقعن وأي مصير يواجههن بعد الزواج ...

هل تتزوج الواحدة من فارس أحلام أصيل ... أم تتزوج من (حمار) لا يحسن سوى النهيق ؟ .

هل الزوج الذي اختاره لها الأهل _ وبموافقتها _ يسعدها أم يشقيها ؟ ... لا أحد يدري سوى

الله تبارك وتعالى ...

وإن كان هناك أسباب ومؤشرات ... فقد استشار رجلٌ الحسن البصري _ رحمه الله _ قائلاً :

إن لي بُنية ولا أدري لمن أُزوجها ؟ .

فقال الحسن :

زوجها لرجل فيه دين ، فإن أحبها أكرمها ، وإن أبغضها لم يظلمها..

وما أشد توق الفتاة البريئة وشوقها أن يحبها زوجها

فذلك أهم عندها من أن تحبه هي ...

سُئلت أعرابيةٌ حديثة العهد بالزواج :

أتحبين زوجك ؟ .

فقالت :

المهم أن يحبني هو !

وجوابها صادق وحكيم ، فالمرأة إذا أحبها زوجها سعدت في حياتتها ، وإن لم تُحببه كل

الحب ! لأنها تُحقق ذاتها بحبه لها ... ثم لا تلبث في الغالب أن تحبه ؛ لأنها تحب فيه حبه لها ...

يقول النجديون :

( البنات همهن إلى
الممات ) !

ذلك بأن البنت همٌ على قلب الأب والأم ، لا ينتهي بعد الزواج ... بل كثيراً ما يبدأ بذلك ، حين لا

تُوفق البنت في زواجها ، ولا تسعد بحياتها ... وتأتي إلى بيت أهلها ودمعتها على خدها

مرة مضروبة ، ومرة مهانة ، ومرة مطرودة... وقد تأتي مطلقة على يدها طفلٌ يبكي ...

غير أن همّ البنات _ وإن لم يزل بعد _ قد خف في العصر الحديث ، مع تعليم البنات ، ووعيهن

ومشاركتهن في اختيار الزوج ، وما أتاح التعليم والوعي من قدرة على حل مشكلاتهن

بأنفسهن ، ومن مجال رحب لإسعاد أزواجهن ، ومن القدرة على العمل والكسب ومواجهة أعباء

الحياة ... لم تعد البنت عبئاً .

وبعد ... فالبنات أصدق حناناً من الأبناء وأكثر مودة ورحمة وأقل عقوقاً ...

ولم يذق طعم ( الخلفة ) بحق من لم يُرزق بنتاً ...

وهي خير وبركة على كل بيت تولد فيه .. بإذن الله تعالى .

zizo



ذكر
العُــمـــْـــــر : 30
البلد/ المدينة : وادي سوف
العَمَــــــــــلْ : مركب سيراميك مطابخ حمامات
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 57
نقاط التميز : 108
شكر خاص : 2
التَـــسْجِيلْ : 21/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفتاة كقطرة ماء

مُساهمة من طرف wafadz70 في 22.07.10 22:02

وهي خير وبركة على كل بيت تولد فيه .. بإذن
الله تعالى

الف شكر بني والله موضوع جميل
وخاصة انه من شاب
احسنت الاختياربني
لك مني كل الاحترام و التقدير
الف شكر
المزيد

wafadz70



رقم العضوية : 576
انثى
العُــمـــْـــــر : 46
البلد/ المدينة : ولاية بسكرة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 1201
نقاط التميز : 1659
شكر خاص : 45
التَـــسْجِيلْ : 29/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى