منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

أترجــــــــــــــــاكم دعوا حبي لهـا في أمــــــان.....؟

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أترجــــــــــــــــاكم دعوا حبي لهـا في أمــــــان.....؟

مُساهمة من طرف الفارس الملثم في 04.01.13 20:40

أترجاكم دعوا حبي لها في أمـــــان......؟
في يوم , في شهر , في سنة, في سنوات لا أدري متى الرحيل ....؟
أأنا سابقها أم هي بسابقتي....؟ لا عليك صغيرتي ...؟ أأرحل ؟ أم أنت بي وبأمك
متشبثة لا تبتغين البديل...........؟
آه يا فلذة كبدي ........ آه يا مهجتي...... آه يا وحيدتي...
راح الكل , وليس باق غيرك في خيمتي...آه دونك تشتد إلي وحشتي........
ألا تجلسين...........؟ ألا تستريحين........؟
وإذا حل القدر ...وإن حصدت من العمر سنوات,أراك أنت بيننا اليوم كزهرة الربيع تمرحين
وما ذاك بعالم عما في أحشاء القادمات من السنين..............؟
لست أدري أأدرك حفيدا أو حفيدين ......؟ صغيرتي كبرت وكبر معي الأنيــــــــــــــــن.....
أفسر أحلامــــي.... أكسر أقلامـــــــــي....
أفتش بعد رحليك إن رحلت عن أناس من بين الأنام ؟ ما أرى ربحا إن غادرت , ما أنا من الفالحين......
لا......لا ليس هذا هو بابي ... لا ترحلي فلمن أبيع ما تبقى من الحنين ...؟
أترجاكم دعوا حبها في أمان ؟ وإن أبيتم اسقون قبلها كأسا مزاجه سقم وغسلين ..........
لا الخيال بقادر على طرد طيفها , ولا عصبة من القوم بقادرين..................
دعوها فهي لي أنس وزهرة الفؤاد وأقرب لي من حبل الوتين ............؟
صغيرتي هل آن رحيلك ؟...... فإن لم أدرك أنا منك.... سمي باسمي أحد البنين....؟
واجهري بصوت عليا أنك ابنتي ؟.... فقد أسمعك ولو بعد حين ........
وذري عنك ما دون ذلك؟... فإني كافيك حبا وقبلة على الجبين ..............
هيا...هيا صغيرتي أغمضي عينيك ...؟ إني حارسك يا زهرة العمر بدل الدهر سنين.....
واسألي ربا لا يعزبه مثقال ذرة ...خالق الجن والإنس رب العالمين........
تقوى وصونا وعفة لك فيها...بهاء ونقاء فقد سقيتها بدمي ودمع العين....
الفارس الملثم

الفارس الملثم


العُــمـــْـــــر : 64
البلد/ المدينة : barika
المُسَــاهَمَـاتْ : 3088
نقاط التميز : 6319
شكر خاص : 81
التَـــسْجِيلْ : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أترجــــــــــــــــاكم دعوا حبي لهـا في أمــــــان.....؟

مُساهمة من طرف التوأم في 05.01.13 0:57

والله أبيات لونها مثل الذهب الخالص

ننتظر جديدك
أختكم

التوأم



رقم العضوية : 56892
انثى
البلد/ المدينة : الجزائر
العَمَــــــــــلْ : موظفة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 1558
نقاط التميز : 1595
شكر خاص : 55
التَـــسْجِيلْ : 21/08/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أترجــــــــــــــــاكم دعوا حبي لهـا في أمــــــان.....؟

مُساهمة من طرف hadjer001 في 05.01.13 9:35

السلام عليكم..
كنت أقرأ خواطرك في صمت..
و في كل مرة..أخشى الاعتراف...ربما من خجلي
لكن هذه المرة ..سأكسر هذا القيد
لأبوح بالحقيقة..
و أقول..: إن هذه العبارات من أجمل ما قرأت
لي طلب لديك لوسمحت
تابع كتابة هذه الخواطر..لأنها تزيح عن قلوب كثيرة همومهم
في أمان الله وحفظه.

hadjer001



العُــمـــْـــــر : 21
البلد/ المدينة : الجزائر
العَمَــــــــــلْ : طالبة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 26
نقاط التميز : 30
شكر خاص : 2
التَـــسْجِيلْ : 07/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أترجــــــــــــــــاكم دعوا حبي لهـا في أمــــــان.....؟

مُساهمة من طرف الفارس الملثم في 05.01.13 12:12

أحاول جاهدا أن أكون شبيها بالسموؤل ..لكنني لم أدرك من آثاره إلا قليلا......

أقر لكما سيداتي بالشكر والتقدير , وإني إن شاء ربي لمجيب لما هو طلب ولمن طلب شكرا جزيلا لكما مرة ثانية على صدق الكلمة والمرور

الفارس الملثم


العُــمـــْـــــر : 64
البلد/ المدينة : barika
المُسَــاهَمَـاتْ : 3088
نقاط التميز : 6319
شكر خاص : 81
التَـــسْجِيلْ : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أترجــــــــــــــــاكم دعوا حبي لهـا في أمــــــان.....؟

مُساهمة من طرف لؤلؤة الجنوب في 05.01.13 12:19

بوح صادق
كلمات اعجبتني بصراحة
شكرا لك سيدي الفاضل

لؤلؤة الجنوب



رقم العضوية : 26120
انثى
العُــمـــْـــــر : 18
البلد/ المدينة : زريبة الوادي
العَمَــــــــــلْ : طالبة بالمدرسة العليا للاساتذة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 4787
نقاط التميز : 4636
شكر خاص : 34
التَـــسْجِيلْ : 23/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى