منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

(الشعر العربي)** شعر أُمي**

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

(الشعر العربي)** شعر أُمي**

مُساهمة من طرف nananou في 04.02.13 12:15

أشعلتَ في قلبي حنيناً يهدرُ حلو الضياءِ في الدجى يا زائرُ
حُبُّ الأحبةِ في فؤادي يغزرُ عن حالتي في الغربةِ مَنْ يسألُ
هلْ في الحمى ما زالَ أسمي يُذْكَرُ يا بدرُ في عتم الليالي مُشْرِقُ
قلبي بحبِّ الوالدين يزْخَرُ حيِّ ربوعَ الحي حينَ تنزلُ
حوريةً باليُمْنِ قلبي تغْمُرُ فتحتُ عيني مذْ خُلِقْتُ أرصدُ
صليتُ كي تبقى بقربي تخْفُرُ لمَّا انحنت فوقي جبيني تلثمُ
في صوتها لحنٌ حواسي يأسرُ مِنْ صدرِها دفءُ الحنان ينبعُ
مِنْ خوفي, كالبرقِ إليَّ تحضرُ كَمْ منْ ليالً كنتُ فيها أصرخُ
كالميلِ ما بينَ الجفونِ تعْبُرُ كمْ داعبتْ شَعْرِي بأطرافِ اليدِ
مهما فَعْلتُ بالدلالِ أشْعُرُ بالبسمةِ دوماً نهاري يبدأُ
مَنْ مثلكِ رغمَ شقائي يصبرُ مسْرورةٌ والرملُ مني يهطلُ
حتى متى هذا ا لغوى يا أسمرُ بين الجميعِ قلتِ لي يا قيصرُ
مَنْ غيركِ يُعطي ولا يستكثِر توحي إليَّ بالوماءِ أفرحُ
والثغرُ كالفجرِ جميلٌ نَيِّرُ ُالفرحةُ فوقَ الجبينِ ترقصُ
أستلقي في أحضانك لا أُدبِرُ أعدو إليكِ كالغزالِ أمرحُ
حين أراكِ الجوعُ قلبي يَعْصُرُ مازلتُ يا أُمي رضيعاً يحلمُ
إلا على لحنِ الحنانِ ينثُرُ ما كانَ جسمي للكرى يستسلمُ
بلْ حضنكِ تحت الدوالي أسمرُ ما طابَ لي فرشُ القصورِ الفاخِرُ
حتى ولو من غفلتي لا أشكرُ عنْ نفسكِ ما طابَ لي قد يحرمُ
أبقى صغيراً عندكِ لا أكبَرُ في دوحةِ الأيامِ جسمي يهرمُ
ما صادَفَتْ عيني سواكِ يُبْهِرُ حلقتُ في شِعْري النجومَ أرسمُ
فيكِ النقاءُ الطاهرُ لا يسترُ يا أمي يا قيثارةً لا تصمتُ
فوق البياض أحلى حلمٍ تحفرُ من سودِ عينيكِ حروفي تشربُ
إني إلى كسبِ رضاكِ أُبْحِرُ يا أمي يا نبعُ الحنانِ الطافحِ
في الغدِّ قد يشقى الفتى أو يفجُرُ أنتِ التي إن طالكِ ما يُفْسِدُ
لو أدركَ من نفسه قد ينْفُرُ لا يدْرِكُ معنى الأمومة جاحدُ
هذا العطاءُ الرائعُ أو ينكر مَنْ ذا الذي في سرهِ لا يُدْرِكُ
هذا الرضى رغم الأذى لا يفترُ إني على وصفِ أناكِ عاجزُ
أبكي على الماضي ومنه أسخرُ قلبي على إبني ولا أستغربُ
دعني أُريحُ النفسَ مما تطمرُ يا دمع عيني بالندى لا تبخلُ
حسبي بأن الأم دوماً تغفرُ واليوم يبكيني جفائي البائدُ
لكنني رغم الأسى لم أظفرُ سافرتُ عن معنى الوفاء أبحثُ
إذهبْ إلى مَنْ بالعطاءِ تذخرُ قالَ الحكيمُ نفسكَ لا تُتْعِبُ
تطوي الدجى حول سريري تسهرُ أمي التي لو طالني ما يقلقُ
إني إلى كسبِ رضاكِ أبحرُ يا أمي يا نبعَ الحنان الطافحِ
منْ أجلكِ في كل يومً أُشْعِرُ في مهجتي حبي لكِ مستوطنُ
من وحيهِ دربَ الخلاصِ أُبصِرُ في الذاكرة طيفٌ لكِ لا يبرحُ
جوُّ الأمانِ في فؤادي ينشرُ حين يطوفُ فوق رأسي طيفكِ
في واحة الحبِ الهدى أنهرُ كان نجاحي من مداد صبركِ
علمتني كيف الكبار تكبرُ كنتِ الثريا حين ليلي يُطبقُ
إني رهين الماضي مهما أكبرُ مهما أتِّيتُ من قوى لا أقدرُ
حتى غدى في سيرتي المصدرُ أحببتُ ما في الماضي عنك يصدر
في وجهكِ مهما جرى لا أنهرُ مهما حصدتُ من أذى لا أضجرُ
تلكَ الشهورُ مِنْ وحامٍ يضْمرُ أ ماهُ يا أُماه مَنْ لا يعرفُ
مشغوفة تعنى بهِ ما تقدرُ الحملُ في أعبائه كم يُبْرِحُ
الحب للمولودِ جماً تضمِرُ في غمرةِ الطلق الذي لا يرحمٍ
اللؤلؤ من شاطئيها يطفُرُ حتى إذا جنَّ الأذى لا تظهرُ
يسقي وروداً فيها يزهو الأحمرُ ينهالُ فوق العاجِ لا يستعجلُ
إن قلتُ أمي بالقوافي يُزْهِرُ وردُ الربيعِ مثل شعري ناطرُ
فيه غدى بين الفصولِ الساحرُ في عيدكِ فجرُ الربيعِ يفخرُ
إني على ردِّ الجميلِ قاصِرُ يا رحمةُ الرحمن كم أستغفرُ
منكِ الدعاءُ يستجيبُ القادِرُ يا أشرفُ منْ في الوجودِ يُذْكَرُ
ٌعقلي بقلبِ الأمِ جداً حائرٌ يا ربُ زدني من لدنكَ الخبرةَ
حباً و إيثاراُ بهم تستأثِرُ سبحانكَ ا لله لها كم تمنحُ؟

nananou



انثى
العُــمـــْـــــر : 35
البلد/ المدينة : oran
العَمَــــــــــلْ : walou
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 224
نقاط التميز : 487
شكر خاص : 10
التَـــسْجِيلْ : 03/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (الشعر العربي)** شعر أُمي**

مُساهمة من طرف nananou في 04.02.13 12:21

** رسالةٌ إلى امرأةٍ تَسكُن الحضر**

عندما تَقَدَم لِخطبتِها ـ وهي تسكن على شاطئ البحر ـ رَفَضَت لِمُجردِ أَنه ابن البادية
لِسَليلِ قَوْمٍ يَقْطُنونَ ثَرىً بَعيدْ

قَالَتْ أَبَعْدَ الصَّبْرِ أصْبِحُ زَوْجَةً
أو يَأْمَلونَ مِنَ السَّما قَطراً جَديدْ

هُمْ يَفْلَحونَ الأرضَ أو يَسْقُونَها
لا يَعْرِفونَ مِنَ الطَّعامِ سِوى الثَريدْ

لا يَعْرِفُونَ مِنَ الطُّيوبِ سِوى النَّدى
فَدِيارُهُم صَحْراءُ قاحِلَةٌ وَبيدْ

لَمْ يَعرِفوا البَحْرَ الكَبيرَ كَشَأنِنا
شَوْكُ الحَياةِ، بَلْ اِسْتَبَدَّت بِالوُرودْ

وأَنَا المُدَلَّلةُ الَّتي لَمْ يُدْمِها
عَبَثَاً وحُمْقاً أَلْثُمُ الشَّوْكَ البَليدْ

إِنْ كُنْتُ أسْتَطيعُ اِشْتِمامَ وُرودِها
لا أَسْتَطيعُ لِوَصْفِ ذَلِكَ أَن أَزيدْ

أَحْسَنْتِ آنِسَتي بِوَصفِ مَعِيشَتي
إِنّي فَخورٌ بِالدِّيارِ وبالجُدودْ

إِلاَّ قَليلاً أَنْ أَقولَ بِعِزَةٍ
عِشْقُ الجَمالِ بِها عِقْدٌ فََريدْ

إِنِّي فَخورٌ أَنَّ عِنْديَ مُهْجَةٌ
هيَ عَلَّمَتْني أَنْ أَفي، أَحمي العُهودْ

فَرِمالُ صَحْرائي الَّتي تَصِفينَها
لا أَرتَجي أَحَداً لِنَيلِ قِِرىً وَجُودْ

هِيَ عَلَّمَتْني أَنْ أَكونَ كَما أَنا
أَنا لا أُبالي بِالقُشورِ أَوْ النُقودْ

إِن كُنْتِ تُبْهِرُكِ قُشُورُ حَياتِنا

nananou



انثى
العُــمـــْـــــر : 35
البلد/ المدينة : oran
العَمَــــــــــلْ : walou
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 224
نقاط التميز : 487
شكر خاص : 10
التَـــسْجِيلْ : 03/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (الشعر العربي)** شعر أُمي**

مُساهمة من طرف nananou في 05.02.13 12:03

set trés boooooo j'ador les poéme.

nananou



انثى
العُــمـــْـــــر : 35
البلد/ المدينة : oran
العَمَــــــــــلْ : walou
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 224
نقاط التميز : 487
شكر خاص : 10
التَـــسْجِيلْ : 03/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (الشعر العربي)** شعر أُمي**

مُساهمة من طرف طهراوي في 24.03.13 15:36

سلمت يمناك اختاه لا فض فوك شكرا................

طهراوي



العُــمـــْـــــر : 36
البلد/ المدينة : مستغانم
المُسَــاهَمَـاتْ : 13
نقاط التميز : 36
شكر خاص : -1
التَـــسْجِيلْ : 24/03/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى