منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

إلى من أدركت رمضان -2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إلى من أدركت رمضان -2

مُساهمة من طرف قطر الندى في 27.07.10 19:34



سبحان الله و بحمده عدد خلقه و زنة عرشه و رضاء نفسه و مداد كلماته

إن الحمد لله نحمده ونستعين به ونتوب إليه ونعود به من شرور أنفسنآ ومن سيئآت أعمآلنآ

من يهده الله فلآ مضل له ومن يظلل فلآ هآدي له وأشهد أن محمدآ عبد الله ورسوله

*****
الوقفة السادسة:
رمضان فرصة مواتية للدعوة إلى الله فتقربي إلى الله عز وجل في هذا الشهر العظيم بدعوة أقاربك وجيرانك وأحبابك عبر الكتاب والشريط والنصيحة والتوجيه.
ولا يخلو لك يوم دون أن تُساهمي في أمر الدعوة، فإنها مهمة الرسل ولأنبياء والدعاة والمصلحين وليكن لك سهم في هذا الشهر العظيم، فإن النفوس متعطشة والقلوب مفتوحة والأجر عظيم قال صلى الله عليه وسلم: ( فوا الله لأن يهدي الله بك رجلاً خير لك من حُمر النعم ) متفق عليه.
قال الحسن: فمقام الدعوة إلى الله أفضل مقامات العبد.
الوقفة السابعة:
احذري مجالس الفارغات، واحفظي لسانك من الغيبة والنميمة وفاحش القول واحبسيه عن كل ما يغضب الله، والزمي نفسك الكلام الطيب الجميل وليكن رطباً بذكر الله.
ولأختي المسلمة بشارة هذا العام فنحن في عطلة دراسية وهيَ فرصة للتزود من الطاعة والتفرغ للعبادة وقد لا تُكرر الفرصة بل وقد تموتين قبل أن تعود الفرص واعلمي أن كل يوم يعيشه المؤمن هو غنيمة.
عن أبي هريرة قال: كان رجلان من بلى قضاعة أسلما على عهد رسول الله فاستشهد أحدهما وأُخر الآخر سنة فقال طلحة بن عبيد الله: فرأيت المؤخر منهما أُدخِلَ الجنة قبل الشهيد فتعجبت لذلك فأصبحت فذكرت ذلك للنبي أو ذُكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: ( أليس قد صام بعده رمضان وصلى ستة آلاف ركعة وكذا ركعة صلاة سنة ) رواه أحمد.
الوقفة الثامنة:
منزلك هو مناط توجيهك الأول فاحرصي أولاً على أخذ نفسك وتربيتها على الخير، ثم احرصي على من حولك من زوج وأخ وأخت وأبناء بتذكيرهم بعظم هذا الشهر وحثهم على المحافظة على الصلاة وكثرة قراءة القرآن.
وكوني آمرة بالمعروف ناهية عن المنكر في منزلك بالقول الطيب، والكلمة الصادقة، وأتبعي ذلك كله الدعاء لهم بالهداية.
وهذا الشهر فرصة لمراجعة ومناصحة المقصرين والمفرطين فلعل الله عز وجل أن يهدي من حولك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( من دل على خير فله مثل أجر فاعله ) رواه مسلم.
الوقفة التاسعة:
احذري الأسواق فإنها أماكن الفتن والصد عن ذكر الله. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أحب البلاد إلى الله مساجدها وأبغض البلاد إلى الله أسواقها ) رواه مسلم ولا يكن هذا الشهر وغيره سواء.
واحذري أن تلحقك الذنوب في هذا الشهر العظيم بسبب رغبة شراء فستان أو حذاء فاتقي الله في نفسكِ وفي شباب المسلمين، وما يضيرك لو تركت الذهاب إلى الأسواق في هذا الشهر الكريم وتقربت إلى الله عز وجل بهذا الترك.
الوقفة العاشرة:
العمرة فضلها عظيم وفضلها في رمضان يتضاعف فعن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي لما رجع من حجة الوداع قال لامرأة من الأنصار اسمها أم سنان: ( ما منعك أن تحجي معنا؟ قالت: أبو فلان - زوجها - له ناضحان حج على أحدهما والآخر نسقي عليه فقال لهما النبي صلى الله عليه وسلم: فإذا جاء رمضان فاعتمري فإن عمرة فيه تعدل حجة - أول قال: حجة معي ) رواه البخاري.
وإلى كل معتمرة باحثة عن الأجر وهيَ مجانبة الطريق أربأ بها أن يجتمع عليها في بلد الله الحرام، حرمة الشهر، وحرمة المكان، وحرمة الذنب. فتكون عمرتها طريق إلى الإثم والمعصية من حيث لا تدري وترجع مأزورة غير مأجورة.
وإن يسر الله لكِ العمرة فتجنبي مواطن الزلل وعثرات الطريق واخرجي محتشمة بعيدة عن أعين الرجال غاضة الطرف، لابسة الحجاب الشرعي مبتعدة عن لبس النقاب ومس العطور.
واخرجي لبيت الله الحرام وأنت مستشعرة عظمة هذا البيت وعظمة خالقه عز وجل، وتذكري أن الحسنات تُضاعف فيه كما أن السيئات تضاعف فيه أيضاً.
فسارعي أختي المسلمة إلى التوبة من جميع الذنوب والمعاصي وافتحي صفحة جديدة في حياتكِ، وزينيها بالطاعة وجمليها بصدق الالتجاء إلى الله عز وجل وحاسبي نفسكِ قبل أن تُحاسبي يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ [ الشعراء:89،88].
وتذكري حالكِ إذا غُسّلت بصدر وحنوط وكُفنتِ بخمسة أثواب هيَ كل ما تخرجين به من زينة الدنيا.

قطر الندى



انثى
العُــمـــْـــــر : 27
البلد/ المدينة : زريبة الوادي
العَمَــــــــــلْ : طالبة جامعية
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 233
نقاط التميز : 485
شكر خاص : 7
التَـــسْجِيلْ : 24/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى