منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

المثابرة هى مفتاح لتحقيق اهدافك

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المثابرة هى مفتاح لتحقيق اهدافك

مُساهمة من طرف djoudi hachemi في 12.02.13 21:07

المثابرة هى مفتاح لتحقيق اهدافك
لماذا لا تسير الحياة على اهواءنا؟
هل سبق ان تسالت :" لماذا لا يسير كل شيئ كما اريد؟ لماذا لا انجح بينما ينجح الاخرون؟ لماذا يستطيع البعض تحقيق اهدافة بينما يعجز اخرون؟
انى اراهن ان معظمكم قد سالوا انفسهم هذة الاسئلة من قبل. هل بدأت نشاطا معينا ثم بعد بعض المحاولات وجده صعبا عليك؟
ربما اكتشفت انك تفتقد بعض الصفات اللازمة للقيام بالنشاط المرغوب أو انك قد فعلت مثل معظم الناس , حاولت عده مرات ثم فشلت فبدأت تشكو من سوء الحظ الذى يلاحقك أو الحالة الاقتصادية السيئة أو اى من العوامل الاخرى الخارجية التى تؤثر عليك
المسألة تعتمد فقط على فقط على عدد المحاولات
و لكن الحقيقة تختلف تماما عن كل الاستنتاجات التى استنتجتها, حيث اثبت ان اى شخص يمكنه تحقيق ما يريد اذا بذل الجهد الكافى .و لكن ما المقصود بالجهد الكافى؟
افترض انك تحتاج ان تسقط مئه و خمسين مرة على الارض قبل ان تكتسب مهارة التزحلق على الجليد. دعنا نفترض انك حاولت مئه وعشرين مرة, فى هذه الحاله من المحتمل ان تتوقف عن المحاولات و تصف نفسك بانك شخص فاشل فقط لتزحلقك مئه و عشرة مرة و لكنك اذا ادركت الحقيقة- و علمت انك على بعد اربعين محاولة فقط من تحقيق هدفك , ما كنت توقفت عن المحاولة.
بالطبع ليس هناك عددا محددا معروفا للمحاولات التى يجب ان يقوم بها الانسان لكى ينجح فى القيام بأى نشاط حيث ان عدد المحاولات المطلوبة يعتمد على مهاراتك.
و لعل مثال التزحلق على الجليد مثالا جيدا لتوضيح هذة الفكرة, فلو كنت ذو مهارة و كفاءة عالية فى الرياضة و لديك توازن جيد فانك قد لا تحتاج الى السقوط اكثر من عشرين او ثلاثين مرة حتى تصبح ممارسا جيدا. فان الشخص العادى قد يحتاج الى سبعين محاوله و من لسي عنده اى خلفية عن الرياضة فسيحتاج للقيام بأكثر من مئه محاولة.
اى ان فكره الموهبه نفسها خدعه كبيره نستعملها لنبرر فشلنا فمن السهل جدا ان نقول اننا غير موهوبين بدلا من ان نقول اننا لم نحاول بالقدر الكافى
هل مازلت غير مقتنع؟
اذا كنت مازلت غير مقتنع فقم بالتمعن فى هذة الامثله التالية:
لقد فشل توماس اديسون 999 مرة قبل ان ينجح فى اختراع المصباح الكهربائى فى المحاولة رقم 1000!!!
عندما قاموا بسؤاله كيف استطاع ان يستمر فى المحاولات بدلا من الاستسلام للفشل قال لهم:" عندما كنت اواجه اى فشل كنت لا اقول ابدا انى فشلت و لكنى كنت اقول فقط انى توصلت لطريقه اخرى لا تؤدى الى اختراع المصباح"
و مثالا اخر مرتبط بالرياضة, كان يعتقد ان الانسان لا يستطيع ان يجرى ميلا فى اقل من اربع دقائق و قد استمر هذا الاعتقاد لسنوات عديدة ولم يشك احد فى صحة هذا الاعتقاد. استمر هذا الاعتقاد حتى اثبت روجر بانيستر انه اعتقاد خاطئ عندما جرى ميلا فى اقل من اربع دقائق. و بعد ذلك فى نفس العام استطاع 37 عداء كسر هذا الرقم و تحطيمه و تابعهم المئات من العدائين.
و المغزى من هذا هو ان اى من هؤلاء العدائين لو كان حاول قبل بانيستر لاستطاع ان يجرى ميلا فى اقل من اربع دقائق و لكنهم استسلموا لهذا الاعتقاد القديم و لم يقوموا بأى محاولة لاعتقادهم انها محاولات لا فائدة منها."لماذا تشغل نفسك بأمر مستحيل؟" هذا كان اعتقادهم.
امثلة اخرى: استطاع هنرى فورد استعاده ثروته بعد ان فقدها 6 مرات و فى كل مرة نجح فى اعادتها و بناء مملكتة.
كما رفضت اكثر من مرة فكرة والت ديزنى لابتكار الشخصية الكرتونية " ميكى ماوس " حتى نجح فى ايجاد شخص يتبنى فكرتة و ظهر ميكى ماوس للحياة.
تم رفض نشر 753 كتابا الروائى الانجليزى جون كريسى قبل ان ينشر له 564 كتابا.
هل تعتقد ان هؤلاء كانوا شواذا؟
انك بالطبع ستكون مخطئا لو اعتقدت ان ما حدث حدث لهؤلاء كان مجرد صدفه لان هذا قد حدث لنا جميعا من قبل و اكثر من مرة.
و مثالا على ذلك عندما كنت طفلا, كم مرة سقطت عندما كنت تتعلم المشى؟و كم مرة حاولت الوقوف و لكنك ام تستطع؟
لو تعرضت لذلك بالعقلية التى تمتلكها الان فربما تشكو من صعوبة الحياة و ان الاطفال لا يستطيعون المشى بسهولة فى هذة الايام.و ان الاباء غير قادرين على اعطاءنا ما نحتاجه (مثلا عند طلب شيكولاتة).أو من المحتمل ان تعتقد ان الاطفال الاخرون سيسخرون منك حيث انك لا تستطيع المشى و هذا سؤدى بك ان تتوقف عن المحاولة.
انه شيئ مضحك و لكنها الحقيقة. لماذا لم تستسلم عندما كنت طفلا ضعيفا و اصبحت تستسلم و انت شاب قوى؟لماذا استمريت فى المحاولة حتى تمكنت من المشى؟ببساطه, لانك فى هذا الوقت لم تكن تعرف ما هو المقصود بمصطلح الاستسلام, أو لم تكن تعرف كيف تلوم و تلعن الظروف التى منعتك من تحقيق هدفك أو ربما لم تكن تعلمت كيف تصبح محبطا عندما تواجه مشكلة ليس لها حلا سريعا.
كفانا الحديث عن الأطفال و دعونى اعطى لكم مثلا حدث لكم و انتم كبار:
عندما بدأت تتعلم قيادة السيارة, كم مرة فشلت فى جعل السيارة تتحرك للامام؟أو كم مرة توقفت منك السيارة فجأة عندما كنت تقودها؟ هل يمكن ان تذكر عدد الاشخاص الذين قاموا بالصياح عندما توقفت منك السيارة و قمت بسد الطريق ولم تستطع عمل شيئ؟
من المؤكد انك وجدت الجميع يقودون السيارات بنجاح و لم ترى احدا يفشل ويقول انها صعبة أو مستحيلة.
و لذلك فانك عرفت انك تستطيع فعلها و لم تستسلم حتى تعلمت القيادة. و لكن ما يثير الدهشة ان قيادة السيارات تعتبر واحدة من اصعب النشاطات التى يقبل الانسان على تعلمها, فهل لاحظت انك تحتاج الى تحريك ارجلك و زراعيك فى نفس الوقت بالاضافه الى الفكير و مراقبه الطريق؟ انك عندما تقود سياره فانك تتحكم فى اطرافك كلها فى نفس الوقت وكلا منها فى اتجاه مختلف! بالاضافه الى استخدامك عقلك للتركيز و اجراء الحسابات و اتخاذ القرارات حتى تسلك طريقا معينا و تقف فى المكان المرغوب فيه و تتجنب الاصطدام بأى شيئ.
المثابرة هى المفتاح الوحيد لتحقيق اهدافك.
فالنتيجة التى توصلنا اليها هنا هى واحدة من القوانين التى تحكم هذه الحياه هى ان استمرارك فى المحاولة يؤدى الى تحقيق ما تريده, فان الاشخاص الذين لم يحققوا شيئا فى حياتهم ليسوا اشخاصا لم تكن لديهم الموارد لتحقيق اهدافهم بل هم الذين استسلموا مبكرا بالرغم من انهم كانوا قد اقتربوا من الوصول لما يريدونه.
مثل هذا الفلاح الذى زرع البذور وقام برشها و انتظر ولكن لم يحدث شيئ فتركها.و بمرور الوقت ظهر النبات الأخضر و لكن لم يوجد من يوفر له العناية اللازمة للنمو فمات.
"لا استطيع فعل هذا" ليست الحقيقة. انها اختيارك انت.

djoudi hachemi



رقم العضوية : 2696
العُــمـــْـــــر : 54
البلد/ المدينة : setif
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 1606
نقاط التميز : 2465
شكر خاص : 94
التَـــسْجِيلْ : 07/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى