منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

احتضني وجعي وألمي اماه...؟

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

احتضني وجعي وألمي اماه...؟

مُساهمة من طرف الفارس الملثم في 09.03.13 14:30

احتضني وجعي وألمي اماه....؟




سيحي كما شئت على أخضر أو يابس , فوق أو تحت السحاب........
فاليوم عقلي شج فكره, وكاد أن يفلت مني زمام الأمر وقد نهشتني الأسباب...
حق لك أن تنظري إلى ما ينفعك , وما أنا لك برادع , كفاني نباح الكلاب...
كان في جلسته يحدث نفسه وينبش تراب الأرض بعود جف منذ ذهاب الشباب...
الشمس لم تشرق بعد, ولما تشرق؟ وإن اشرقت هل يرى ضياء غيرهذا السراب....
نفسه منقبضة, دموعه التي ما برح يغالبها غلبته, وظل هكذا طيلة يومه إلى أن احمر واصفر شفق السماء يكابد ما بداخله , يفتش عن شيئ , وما هذا الشيئ إلا مفتاح الباب....؟
وجاء اليوم الثاني بوجهه الكئيب .وهو على نفس الحال.........
صباح الخير أخي.....
أسعد الله صباحك أختاه...
كم أود ان أشرب فنجان قهوة معك؟
لك ذلك...؟
أخي أحس بما يخالج فؤادك, وإني لقمينة بأن أريح قلبك...
تحسين بما يخالج فؤادي / نطقها بلهجة استغراب وتعجب واستفهام/
لا تتجاهلني أخي وأنت رجل يدب لا تغيب عنه الفطنة
اشربي فهوتك ولا تزيدي ..؟
أتتغابى أخي وأنا أختك بمثابة والدتك .. جئت خصيصا لأمسح كآبتك وأؤانسك ...
أختاه ..تعلمين أنها..
صمت قليلا وهو يكظم غيظه.. ثم واصل حديثه لها: إنها امرأة جزلة ألا تفهمين...؟
ربما أنها محظوظة أكثر ...
إني لا أتخلى عنها ولا أهجر اسمها ولا أقبر جميلها أبدا ..إن صوتها لا زال يرن في أذني
إنها معي ما فارقتني إنها تحدثني وتخفف ما بي . إنها تقول لي: ربنا لا يحرمني منك...
أنا لك ناصحة فقط أخي
دعي عنك وساوسك واهتمي بشؤون بيتك وأولادك؟
أنا مغادرة , لن أعود لبيتك أبدا.
لم يطلب منها البقاء .تركهاوحالها...جذب سجادا واتكأ عليه وراح يسبح حتى اغتالته سنة من النوم , وحين استيقظ لم يكن يومه خيرا من ليله...........
واستمر على هذا الحال يصارع الأهوال ويفند الأقوال وطيفها لم يفارقه لحظة زمن حتى وهو نائم فهو زائره ...
وذات مرة وبينما كان في حقله يشق الأرض ويقلب التراب , إذ به يتوقف فجأة وينظر إلى السماء ابتسم وقال: اصبري؟ قاومي أماه إني لأرى الفرج يشع نوره من بين الفجوتين
أماه إني لقادم على مغامرة ولا أدري أفلاح بعدها أم أنني لمن الهالكين ...
أماه يداك رسم الطحين عليهما معالمه وآثار ندب النبت والحصاد عليهما ظاهرتان , لما تخفي عني حقيقتهما ؟ أخشيت أن أتقزز من منظرهما ..لا.. أنسيت آثار القلم على الوسطى والسبابة والإبهام .. حقا أماه لفريدة أنت بين نساء القوم ..
احتضني وجعي وألمي أماه إني أدب دبيبا ..........
إبراهيم تايحي


الفارس الملثم


العُــمـــْـــــر : 64
البلد/ المدينة : barika
المُسَــاهَمَـاتْ : 3088
نقاط التميز : 6319
شكر خاص : 81
التَـــسْجِيلْ : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى