منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

أفلا أكون لك الابن البــــار...؟

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أفلا أكون لك الابن البــــار...؟

مُساهمة من طرف الفارس الملثم في 21.05.13 20:29

أفلا أكـــون لك الابن البـــــار...؟
سبحان الله......أهو الوداع حقــــــــــا....؟
إلا أنت أمـــــــــــــــاه.............. فما بعدك إلا الطوفان.....
إني هنا اليوم وغدا وما بعد الغد , ثابت شامخ كالجبال تلك التي تعتنق السحاب ....
لا أحيد عن عهد... ولا اخلف وعدا.... ولا أحيف عما اخترت...
إني وحالي هذا سموؤل زمني , وقد توسلت لربي في صلاتي سجودا ألا احنث ولا أتردد ..
اللهم أنت العالم بحالي اللهم فاشهد.....؟
إلا أنت أمـــــــــــــــــــاه......... فإن رحيلك هو توأم منيتي , وما كانت إلا بأجل وقدر قدر
لا ولن أتخلى عنك فأنت : إن حضر الشرف ركع بين قدميك , وإن برزت الكرامة خر السلاطين والجبابرة والكرم نفسه أمامك ذلا ومسكنة........
وإن نطق الصدق وصدع تكلم من كان في المهد صبيا وقال: قولها صدف, ورأيها سداد ونظرتها أبعد من تخمينات كل ..كل العباد في هذا الزمن زمننا زمن البغاة الحساد......
وإن نُصب فسطاط الحكمة وتسوره الحكماء كنتِ حينها كعصا موسى – عليه السلام- فبطلت آراؤهم, ودحضت حججهم لأنك أمي يا أمـــــاه.....أنت منبع الحكمة والرشاد , لذا ترينني ابتسم دوما وافتخر ..أعتز وأباهي بك الشمس والقمر والبدر .......
هذا أقل ما يقال عنك أمــــــــــاه ... بُتِر ساعد وتبت يد, وقطع لسان , وطمس بصر .........
وإني لسائل الجميع , ومحاجج الكل , ومتحدي كل ذي كبد أن يأتوا بكلمة ..جملة.. فقرة مما أوتيت .لأنهم ببساطة يجهلون الكي , ويتجاهلون من اكتوى بجمر ونار .....
لا تؤاخذيني أمي بجرم لم أقترفه , ولم أعرفه , ولم أقصده, ولم يخطر على بالي في ليل ولا في نهار؟
إلا أنت أمــــــــــــــــاه...... دعي مضجعي كما عهدته مفروشا ..؟ وصورتي ناصعة البياض فوق إطارها اسمي منقوشا ....؟
دعي فرسي كما ألفته..؟ ودعي قلبي ينبض بالوفاء , فقد حاصره الأنين وخنقه الكدر والسمر والسهر
أمــــــــــــــــاه . إني باق بإذن ربي ,شرفك.. حاميك,ملاذك. فأنت محسوبة علي وأنت عرضي
لا تطفئ النار بالنار ..؟ ولا تذرين الرماد وقت العواصف والغبار...؟
أمــــــاه أعلم أن جرحك جراح فوددت أن أخفف عنك وقع الرماح , وإني لصادق في القول وفي الغدو والرواح ..ساء صبح من كذب وأظلم يوم من أفك , رفعت الأقلام وجفت الصحف وكسرت الأقداح.. فقد حصحص الحق فبان ولاح.... أمـــــاه صدقي ابنك فقد أضره الصياح والنباح...؟
وطحنته السنين والأعوام كفاه أمـــــاه هذه الجراح.....
أمـــــاه.... إني أنا الملثم أنا الفارس , لي فرس.... ولست ببعيد عن الفراسة... قدمت إليك بعد غياب هذا الصباح.... ألا فاهنئي واستريحي ودعيني أرتاح
إني البدوي ابن البدوية , أتحرك قدر بساطي , وإذا عزمت لا أنظر أبدا إلى ورائي ....
عزمت بعد تدبير , ومحصت بعد تفكير , ونويت صدقا – والصدق يعرفني –والعهد به ملتزم لأن أكون لك بعد الله مطيعا وحصنا منيعا ودرعا لا تخترقه الرياح...فلا رجم بعد اليوم , فؤادي عنك لا يميل, ونفسي لا تشتهي غيرك من بديل.جسمي نحيل عليل تتقاذفه أمواج الوجع والألم , أرجوك لا تبتعدي عني أمــــــــاه...؟
إلا أنت أمـــــــــــاه..... ارضعتيني خالص حليبك... واسمعتيني طيب حديثك ...
وكان فطامك لي على شهد وبلح..... إني الآن كبُرت خذي العهد و المفتاح
أفلا أكون لك الابن البار..؟ مهما بعُدت إقامتك فقد اقتربتِ من الجوار , لا بل أنت أميرة الدار
فقط لا تستعجلي الأقـــــــــــــــدار......؟
إبراهيم تايحي

الفارس الملثم


العُــمـــْـــــر : 64
البلد/ المدينة : barika
المُسَــاهَمَـاتْ : 2970
نقاط التميز : 6041
شكر خاص : 80
التَـــسْجِيلْ : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أفلا أكون لك الابن البــــار...؟

مُساهمة من طرف melissa في 22.05.13 17:25

بلى كن لها خير ابن وخير سند في حياتها وولدا صالحا يدعو لها في موتها
نعم انها الام شمعة الحياة اجعلها دائما:
تسبح في مخيلتك ,, تمتلك حواسك . وتصادق مسراتك
استاذي ليس غير الام انسان :
يلمنا في شدة بعثرتا ... فرغم المسافات التي قد تفرقكم ستكون طيفا دائما معك
..........................................................
هي الحب الدي لا ينتهي . هي العواطف التي لا تباع . هي أغلى من كل العالم
.
هكذا سنة الحياة لقاء , فراق , فرح , حزن نسيان وذكريات ولكن الأحساس
بوجود الغالين يبقى معنا حتى وأن أبعدتنا طوال المسافات تبقى مشاعرنا
وأحاسيسنا معهم وتبقى روح الأمل فينا مضيئة لساعة لقاهم .
..................................................
شكرا بلا نهاية على ماطرحته وما تطرحه دائما خاصة عن رمز الحياة:الام
حفظ الله لك امك وامي وجميع امهات المسلمين
ورحم الاموات منهن وجعل مثواهن الجنة

تحياتي

melissa



رقم العضوية : 12924
انثى
العُــمـــْـــــر : 19
البلد/ المدينة : jijel
العَمَــــــــــلْ : طالبة جامعية
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 6747
نقاط التميز : 6263
شكر خاص : 139
التَـــسْجِيلْ : 27/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أفلا أكون لك الابن البــــار...؟

مُساهمة من طرف الفارس الملثم في 23.05.13 12:20

يا لك من سيدة طيبة كريمة حساسة حليمة
نعم سيدتي :الأم أو بالأحرى أمي , ولكل منا والدة وأم , أجل والدة وأم , فإن هي ذهبت أولاهما ثبتت وشمخت همة وخُلقا ثانيتهما آميــــن
هيا فلنقدر معنى ذلك ؟ واحرس يا ابن آدم على جني الثمار , وخذ من وجودها قبل أن تسجر البحار ... شكرا عميقا لك سيدتي على حسن تعابيرك , ومتابعتك لما أقدم

الفارس الملثم


العُــمـــْـــــر : 64
البلد/ المدينة : barika
المُسَــاهَمَـاتْ : 2970
نقاط التميز : 6041
شكر خاص : 80
التَـــسْجِيلْ : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أفلا أكون لك الابن البــــار...؟

مُساهمة من طرف melissa في 23.05.13 16:56

لا شكر على واجب استاذي فهذا ن دواعي سروري

فان كتاباتك حقا تلهمني وتنال الكبير من اعجابي
بل لا اطيق مرور يوم دون ان اقرا لك حرفا جميلا

فبورك فيك ...لا حرمنا خطك ولا عدمنا ابداعك يا رب
تحياتي

melissa



رقم العضوية : 12924
انثى
العُــمـــْـــــر : 19
البلد/ المدينة : jijel
العَمَــــــــــلْ : طالبة جامعية
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 6747
نقاط التميز : 6263
شكر خاص : 139
التَـــسْجِيلْ : 27/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أفلا أكون لك الابن البــــار...؟

مُساهمة من طرف الفارس الملثم في 23.05.13 17:13

أراك سيدتي قد ازددت في نظري توقيرا واحتراما ... شكرا ..شكرا خالصا لاهتمامك , واما عن أمي فهي هي كما علمتها ...ربتني حتى صرت أفرق بينها وبين والدتي.. بينها وبين خالاتي وعماتي.. بينها وبين باقي خلق الله..

نعم مرتبتها ورفعتها واخلاقها وصدقها وعفتها وكرامتها وشرفها وحسبها ونسبها كل ذلك معدود علي أنا البدوي سيدتي الكريمة مرة أخرى لك مني اسمى آيات التقدير والاحترام

الفارس الملثم


العُــمـــْـــــر : 64
البلد/ المدينة : barika
المُسَــاهَمَـاتْ : 2970
نقاط التميز : 6041
شكر خاص : 80
التَـــسْجِيلْ : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أفلا أكون لك الابن البــــار...؟

مُساهمة من طرف طير الجنة في 23.05.13 18:11

كلمة ام فيها سوى حرفان لكن معناها كبير
فالام هي احن مخلوق في هذه الدنيا هي اروع شيء في الكون كله
انا حقا لااجد الكلمات المناسبة والكافية لوصفها والتعبير عن شعوري اتجاه امي العزيزة
يارب احفظ امي وامهات المسلمين جميعا
طبعا لن انسى ان اقول لك يا سيدي بارك الله فيك
سلمت اناملك على هذه الكلمات الاكثر من رائعة

طير الجنة



رقم العضوية : 26148
انثى
العُــمـــْـــــر : 19
البلد/ المدينة : الجزائر
العَمَــــــــــلْ : طالبة ثانية ثانوي
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 2224
نقاط التميز : 2105
شكر خاص : 4
التَـــسْجِيلْ : 24/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أفلا أكون لك الابن البــــار...؟

مُساهمة من طرف الفارس الملثم في 23.05.13 22:20

وأنا سيدتي لا أفوت فرصة احييك من خلالها والقي عليك تحية أهل الجنان
شكرا وافرا على مرورك الطيب

الفارس الملثم


العُــمـــْـــــر : 64
البلد/ المدينة : barika
المُسَــاهَمَـاتْ : 2970
نقاط التميز : 6041
شكر خاص : 80
التَـــسْجِيلْ : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى