منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

لسعة اللسان

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لسعة اللسان

مُساهمة من طرف الفارس الملثم في 04.07.13 16:03

لسعـــــة اللســـــان...

ليتني خُلقتُ صخرا ويا ليتني آخيتُ حجرا...؟ لكن ربي شاء غير ذلك فخلقني بشرا.....


فكنتُ على نفسي شرا , وعلى باقي خلقه من الأنام والهوام  والدواب والأقلام .وحتى الأحلام خيرا


وهكذا جرتني عربات القطار تحك عجلاته وتطحن ما كان رطبا واخضرا مظهرا ومخبرا....


أيها الإنسان أقدمْ على شاطئي.  لا تهب؟...  إني لا أُؤذي  و إني أرضى بالأذى وقد شربته لا تتعجب؟


إني لستُ في الغابة ويا ليتها رضت بي أن أكون منها أو من أحد أصولها أو فروعها سيان لدي,...


إنما أنا أمام البحر ............؟


أيها  الكبد...لا تخف ولا تحجم فقط عُدْ للعد  ولا تَعِدْ واتق خالق العبد؟ فالعهد والوعد مني وفي وإن طال الأمد....


هيا تعلمْ كيف تسبح دون أن تتبلل ثيابك ..؟


هيا شُق طريقك قدما...؟ وإن طال الأمد فما كُتب لك أوعليك لن يخطئك  خيرا كان أو شرا....


هيا حبيبي شاركني ثريدي؟ فقد عجنته يداي بدهن من عرق تصبب ولا زال من فؤادي منهمرا..


أيها الإنسان الذي أودعته أعز ما ملكني الملك, اسألُه  أن يحميك من السفور والفجور ومن الصقور والنسور ومن الأسود والنمور من بني جلدتك  فالعظم وهن وهش ورق,........... وتبرأت الجوارح من بعضها. لا  الأولى تسند الثانية ولا الثالثة بأختيها ترق وتحن وعليهما تشفق ...


ليتني جلمود صخر  من الحصى تَكَوَنَ ,لا من قمامة من صدأ اللسان هذا المتعفن ...


جروح السيوف وجرحاها جروحهم تندمل وإن صبت سطا عليهم الطعنات , وإن تعددت الضربات


يرجى لها الشفاء....


بَيْدَ أن لسعة اللسان من الإنسان   خافها العقرب الأسود وقبله ذُل الثعبان , وقد خر جبابرة الطب والتطبيب وجهابذة الحجامة والكي  بالنيران..لا ينتظر منها إلا الشقاء والخسران...


حقا إني على مركب حُمِلتُ ,وبين أيادي النخاسين تقلبتُ  , وأخيرا على شاطئ غربي مظلم وقعتُ


                      هل أنت مشتر ؟ أم بائع؟ أم عابر سبيل....؟ رب بك استعنتُ...


لا تتعجل فأنا رجل  ووالدي ذاك الشبل إلا أني متربص  منتظر أمر ربي فهو الأعظم  والأعلم والأجل... أنا لستُ بفار منك....؟ فانظر ألا تر القيود التي علـــي ؟ والأغلال التي تجرها قدماي


والأصفاد التي بها لُفت يداي..؟ ألا تر القناع الملمع المشع اللامع على محياي...؟ الا تر تلك الهالة الزرقاء التي احتضنتها عيناي ....؟


إن كنتَ ..............؟ ألا فارحم....؟


وإن لم تكن ها هي الحصى إياي فارجم.......؟


لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.


إبراهيم تايحي

الفارس الملثم


العُــمـــْـــــر : 64
البلد/ المدينة : barika
المُسَــاهَمَـاتْ : 2970
نقاط التميز : 6041
شكر خاص : 80
التَـــسْجِيلْ : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لسعة اللسان

مُساهمة من طرف melissa في 28.07.13 17:50

حقا لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
رحمنا الله واياك استاذي الكريم 
من نظرة الناس التي لا يفهمها الا المولى الرحيم
..........................................
الفارس الملثم:
 أن تجتمع كوامن الشعور..
 وتتزاحم بين الضلوع...
لتندفع للخروج...
مستوحية من الصدق والطيبة مشعلا
لتحرق بقايا الأمور...
ان كانت جروح السيوف فيها شفاءٌ..
فحتما ساجعلها انطلاقةً...
وأترك نفسي ..تقود خطاها..
حتى ترتاح وتجد الراحة فما أحوجها اليها

أستاذي:
حروف عميقة خرجت بكل عفوية
فلا حرمنا الله من خطها يا رب
بوركت ودمت متالقا عبر مداد العالم

تحياتي

melissa



رقم العضوية : 12924
انثى
العُــمـــْـــــر : 19
البلد/ المدينة : jijel
العَمَــــــــــلْ : طالبة جامعية
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 6747
نقاط التميز : 6263
شكر خاص : 139
التَـــسْجِيلْ : 27/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لسعة اللسان

مُساهمة من طرف fdjh في 29.07.13 23:37

اللهم ارحمنا فوق الأرض و تحت الأرض و يوم العرض...جزاك الله ألف خير و جعلك من عتقائه في هذا الشهر الكريم

fdjh



ذكر
العُــمـــْـــــر : 52
البلد/ المدينة : الجزائر/تبسة
العَمَــــــــــلْ : اداري.
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 1570
نقاط التميز : 2029
شكر خاص : 90
التَـــسْجِيلْ : 14/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى