منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

هذا حالي وذاك حالها...

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هذا حالي وذاك حالها...

مُساهمة من طرف الفارس الملثم في 18.07.13 2:23

هذا حالي وذاك حالـــــــــــــها....

إذا عزمت فتوكل...؟ وإن أعطيت لا تمنن ولا تستكثر...؟ وإن أنت جوبهت فتمهل....؟


الطريق طويل والرزء ثقيل.., لا أنت ولا أنا ولا هم ولا هن بداري عما في رحم الحامل....


أذكر هو أم أنثى قبل أن يكتمل .....


هنا أقف وحدي مفكرا بروية وعقل , أعَلى يميني الهدى أم على يساري الشوط أُكمل...؟


رب أنر لي  طريقي فقد اختلطت علي السبل..؟

وحل اليوم الذي رسمت معالمه , فتراني أمسك بلجام فرسي وعيناي يشدهما لله حبل الأمل.


                            يا رب وحدك عليك التوكل


واكتمل موعد موسى – عليه السلام-  لميقات ربه  أربعين ليلة , فما بعدها أراه علي أصعب وأطول


يا الله يا رحمان يا رحيم أهدني سبيلا ..؟ وأضئ دربي نهارا وليلا ..


إني يا رب في دوامة ....في متاهة....في كهف ومغارة  , لا أستبين ما أنا واقف عليه ؟ أعَلى كثبان ومنارة ؟ أم على طبقات الضباب وبين مخالب الذئاب  شرابي من سراب واللب مني محتارا ...


                                     لا أعلم لحالي تأجيلا


يد تذود وغم يسود , وأخرى مأمورة بأن تقود , فارأف بي يا رؤوف يا صاحب الكرم والجود....؟


*- إياك أعني أيتها الحياة ....أخبريني كيف سبيل النجاة....؟


*- إياي تعني أيها المسافر السائر بقدمين حافيتين دون زاد؟ ألا تذكر ما فات...؟


*- لا تضيقي علي الخناق ؟ فعنقي لا يحتمل  كفاني معاناة....


*- أنتظرتك كثيرا , فما رأيت منك إلا آهات وتأوهات...


*- أبي تفعلين هذا؟ وقد مددت لك يدي دون مبالاة...


*- كفى ما عانيت منك ؟ حدد خطاك إن كنت ثاقب النظرات..؟


*- مهلا يا دنيا ما أنا بعابث.., لي عقل وقلب بهما أميز وأرجح الكفات...


*- ها أنت تُقر , ألم يأن لك أن  تكتفي بإحدى الشماعات...؟


*- لكني أراها منيرة لذوي النهى   و البصيرة , أليست تلك بوادر وإشارات..؟


*- لا يكفيني أنا هذا.. بل زد عدد الخطوات...؟


*- نعم عدة خطوات يا حياة , اليوم نحن أحياء ومن يدري متى نصبح أمواتا..؟


*- أكثرت الجدال ولولا الآجال لقلت أنك بي مستخف ليس لك نحوي رغبات....


هذا حالي وذاك حالها , فُصل الخطاب ومزجت بالدموع الأمنيات....


يا رب خذ بأيدينا إلى ما فيه رضاك , وأفرج عنا الكربات


إبراهيم تايحي

الفارس الملثم


العُــمـــْـــــر : 64
البلد/ المدينة : barika
المُسَــاهَمَـاتْ : 2970
نقاط التميز : 6041
شكر خاص : 80
التَـــسْجِيلْ : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذا حالي وذاك حالها...

مُساهمة من طرف عذب الكلام في 24.09.16 20:32

يا رب خذ بأيدينا إلى ما فيه رضاك , وأفرج عنا الكربات

راااااااااااااااقت لي
دمت بحفظ الله

عذب الكلام



انثى
العُــمـــْـــــر : 38
البلد/ المدينة : أرض الله الواسعة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 603
نقاط التميز : 295
شكر خاص : 9
التَـــسْجِيلْ : 26/08/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى