منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

شخــــــــصيات بــــــــلادي(بلدة عمر )

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شخــــــــصيات بــــــــلادي(بلدة عمر )

مُساهمة من طرف TEMA TEAM ALLAH في 19.07.13 11:33

الإمام إسماعيل بوحنيك:
هو إسماعيل بوحنيك بن محمد الأخضر من مواليد 21 جويلية 1969 ببلدية بلدة عمر تماسين ورقلة الابن الثاني للعائلة ،تربى ونشأ علة يد والده على الأخلاق الفاضلة وحسن الخلق، تلقى تعليمه الابتدائي سنة 1975 إلى غاية 1980 في مسقط رأسه ،كما حفظ القرآن على يد مشايخ بلده منهم غطاس حميدة ،عبد الله بوحنيك رحمهم الله حيث كان في محيط أسري ساعده على التفوق في الدراسة، وحفظ القرآن وغير ذلك. انتقل إلى مدينة تقرت ليكمل دراسته الاكمالية ثم الثانوية بثانوية عبد الرحمان الكواكبي لكن الحظ لم يسعفه لاجتياز شهادة البكالوريا سنة 1989 ،وكان ذلك الإخفاق كنار تتوجع بداخله ،وعزم أن لن يهنأ له بال حتى ينال هذا الطموح ويطفأ تلك النار. وبالرغم من أنه لم يكمل دراسته إلا أنه لم يدخل إسماعيل في عالم البطالة كمثله من المفصولين من المدرسة ،حيث التحق بالمعهد الإسلامي لتكوين الإطارات الدينية بسيدي عقبة ولاية بسكرة سنة 1990/1992 ليتخرج بدرجة مشرفة، ألا وهي رتبة مدرس وإمام خطيب
بن دانية عبد المجيد :

نبذة عن حياة الطالب عبد المجيد بن دانية

لقد عرفت بلدة عمر منذ نشأتها بعدة علماء وإطارات وشخصيات مهمة أنارت بلدتنا، فجعلوها كالشمعة في الظالم الحالك. ومن أهم هذه الشخصيات نجد. في الجانب الدعوي وتدريس القران نذكر، الطالب عبد المجيد بن دانية فمن يكون هذا الأخير ؟ هو عبد المجيد بن احمد، ولد في 21 ماي 1939 ببلدة عمر تعلم على يد الشيخ الطالب احميدة غطاس وحفظ القرءان الكريم وسنه لا يتجاوز 18 سنة وكان تلميذا نجيبا ومهذبا عند شيخه، كما تلقى علوما أخرى كالرياضيات، الشعر، التاريخ.... الخ، وواصل دراسته في تماسين على يد الشيخ الصادق التجاني واشتغل عدة مناصب (مطار غرداية، التجارة، النشاط الكشفي.... الخ). وفي 1960 استطاع أن يفتح مدرسة قرءانية رغم صعوبة الظروف في ظل الاستعمار الفرنسي حيث كان يقوم بجمع الأموال لصالح جيش التحرير الوطني آنذاك. وفي عام 1978 عين إماما بمسجد أبي ذر الغفاري ببلدة عمر. بعدها أصبح يفكر في السفر إلى مصر لمواصلة دراسته بجامع الأزهر، لكن المرض الذي لازمه منعه من ذلك حتى اشتد عليه المرض فنقل إلى مستشفى ورقـلــــة لمعالجته. وفي يوم الجمعة الخامس من جانفي 1996 بعد العصر توفي شيخنا وإمامنا الطالب مجيد تاركا بصماته في قلوبنا

رحم الله الشيخ واسكنه فسيح جنانه

الشيخ محمد الاخضر الاخضري السائحي :

المعلم القدير والمجاهد الصنديد

إذا كانت الجبال أوتادا تحفظ الأرض أن تميد، والعلماء هم الرواسي الشامخات التي تحمي الأمة أن تظّل أو تحيد عن الطريق، فان الشهداء هم الأبطال الأفذاذ الذين سقوا أرضيهم بالدماء الزاكيات لتحريرها من ربقة الاستعمار وغطرسة الاستدمار.

ومن هؤلاء الأبطال الشهيد الشيخ محمد الأخضر الاخضري السائحي- - أحد شهداء حرب التحرير، واحد معلمي مدارس الحركة الوطنية الجزائرية، الذين أيقضوا النفس وحركوا الوجدان وبعثوا الحياة في الضمير بالكلمة الطيبة والموعظة الحسنة. إن الحديث عن الشيخ محمد الأخضر الاخضري السائحي – – لا يزيدنا على أن نقول انه رجل من أولئك الرجال الذين ذكرهم الله في كتابه الكريم، فقال : " رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه، ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا "، رجل وهب نفسه لله ثم للوطن غير مبال بما سيصبه في سبيل الله.

TEMA TEAM ALLAH



انثى
العُــمـــْـــــر : 23
البلد/ المدينة : الجزائر/ ورقلة تقرت
العَمَــــــــــلْ : طالبة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 199
نقاط التميز : 325
شكر خاص : 12
التَـــسْجِيلْ : 11/07/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى