منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

أيها المذنب ابك على خطيئتك

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أيها المذنب ابك على خطيئتك

مُساهمة من طرف الغامض في 18.08.13 7:52



أيها المذنب ابك على خطيئتك

ما زالت ردود الأفعال تتوالى بسبب المذبحة الرهيبة إنها مذبحة ستاد بور سعيد ، وانطلاقا من قوله صلى الله عليه وسلم : " من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم "
أوجه حديثي إلى من أشعلوا هذه الفتنة وكل من أراد بالمسلمين والمصريين شرا : هل استرحتم الآن ؟ هل هدأت نفوسكم ؟ هل ارتاحت ضمائركم ؟
أوجه كلامي إلى من حملوا تلك اللافتة المسيئة التي كانت من أهم أسباب الفتنة : ما أخبار ضمائركم اليوم ؟ هل استرحتم الآن ؟
أوجه كلامي إلى مسئولي الشرطة : هل اكتملت خيوط المؤامرة ؟ ولصالح من تركتم هذه المذبحة لكي تستمر ؟
أتعاقبون الشعب لأنهم خرجوا عليكم وقللوا من قيمتكم ؟
أوجه كلامي إلى مسئولي ومقدمي القنوات الفضائية : أهان عليكم أن تمزقوا بلدكم وتلقوا بهؤلاء الشباب في عمر الزهور إلى التهلكة من أجل حفنة من أموال الإعلانات ؟
لن أتكلم أكثر من ذلك وليتأمل كل من كان له دور في تلك المذبحة ولو بالكلمة في أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم فهي أشد وقعا وأقوى تأثيرا .
جاء في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلَّم (( إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالاً يرفعه الله بها درجات ، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالاً يهوي بها في نار جهنم ))
وعن معاذ رضي الله عنه قال: "كنت مع النبي صلى اللّه عليه وسلم في سفر فأصبحت يوما قريبا منه ونحن نسير فقلت يا رسول اللّه أخبرني بعمل يدخلني الجنة ويباعدني عن النار، قال: لقد سألتني عن عظيم وإنه ليسير على من يسره اللّه عليه: تعبد اللّه ولا تشرك به شيئا، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت، ثم قال: ألا أدلك على أبواب الخير: الصوم جنة، والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار، وصلاة الرجل من جوف الليل، قال: ثم تلا: (تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ)[السجدة:16] حتى بلغ (يعملون) ثم قال: ألا أخبركم برأس الأمر كله وعموده وذروة سنامه: قلت: بلى يا رسول اللّه قال: رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد. ثم قال: ألا أخبرك بملاك ذلك كله، قلت بلى يا رسول اللّه، قال: فأخذ بلسانه، قال: كف عليك هذا. فقلت: يا نبي اللّه وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به؟ فقال: ثكلتك أمك يا معاذ، وهل يكب الناس في النار على وجوههم، أو على مناخرهم، إلا حصائد ألسنتهم".
ثم أقول للإعلاميين الذين لا يخشون الله و يسعون في الأرض فسادا : أبشروا ..أبشروا لقد بشر بكم النبي في حدبثه الشريف :
عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال: كان الناس يسألون رسول الله عن الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني، فقلت: يا رسول الله، إنا كنا في جاهلية وشرًّ، فجاء الله بهذا الخير، فهل بعد هذا الخير من شرًّ؟ قال: نعم. قلت: وهل بعد هذا الشر من خير؟ قال: نعم وفيه دخن. قلت: وما دخنه؟ قال: قوم يهدون بغير هديي، تعرف منهم وتنُكر. قلت: فهل بعد ذلك الخير من شر؟ قال: نعم، دُعاة على أبواب جهنم، من أجابهم إليها قذفوه فيها. قلت: يا رسول الله، صفهم لنا. قال: هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا. فقلت: فيما تأمرني إن أدركني ذلك؟ قال: تلزم جماعة المسلمين وإمامهم. قلت: فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام؟ قال: "فاعتزل تلك الفرق كلها ولو أن تعضًّ بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك" "رواه البخاري".
نعم فليفرحوا بهذا اللقب ، وياله من لقب " دُعاة على أبواب جهنم "
وأوجه حديثي لمن يروعون الناس ويعتدون عليهم وأذكرهم بحديث النبي صلى الله عليه وسلم " سباب المسلم فسوق وقتاله كفر "
وفي النهاية أوجه الكلام إلى نفسي وإلى من يهمه الأمر بهذه النصيحة النبوية الغالية :
عن عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ : قُلْتُ : يَارَسُولَ اللهِ ، مَا النَّجَاةُ ؟ قَالَ : " امْلِكْ عَلَيْكَ لِسَانَكَ ، وَلْيَسَعْكَ بَيْتُكَ ، وَابْكِ عَلَى خَطِيئَتِكَ "

الغامض



رقم العضوية : 16535
ذكر
العُــمـــْـــــر : 17
البلد/ المدينة : زريبة الوادي
العَمَــــــــــلْ : غير معروف
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 879
نقاط التميز : 1160
شكر خاص : 368
التَـــسْجِيلْ : 09/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى