منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

من اجمل و اروع ما قرأت

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من اجمل و اروع ما قرأت

مُساهمة من طرف الغامض في 18.08.13 8:14

لا تفتكم قراءة هذا الموقف العظيم بين رسولنا-صلى الله عليه و سلم-و بين سيدنا عمر رضي الله عنه

نـام إبراهيم ابن الرسول صلى الله عليه وسلم
في حضن أمه مارية ، وكان عمره ستة عشر شهراً، والموت يرفرف
بأجنحته عليه ، والرسول عليه الصﻼة والسﻼم ينظر إليه ويقول له :
يا إبراهيم أنا ﻻ أملك لك من الله شيئاً !..
ومات إبراهيم وهو آخر أوﻻده ، فحمله اﻷب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق
التراب ، وقال له :
يا إبراهيم إذا جاءتك المﻼئكة فقل لهم :
الله ربي ..
ورسول الله أبي ..
واﻹسﻼم ديني ..
فنظر الرسول عليه الصﻼة والسﻼم خلفهُ ، فسمع عمر بن الخطاب ، رضي
الله عنه ، يُنهنه بقلب صديع .. فقال له :
ما يبكيك يا عمر ؟
فقال عمر ، رضي الله عنه ، :
يا رسول الله !
إبنك لم يبلغ الحلم ..
ولم يجر عليه القلم ..
وليس في حاجة إلى تلقين ..
فماذا يفعل ابن الخطاب ؟ !
وقد بلغ الحلم .. وجرى عليه القلم ..وﻻ يجد ملقناً مثلك يا رسول
الله ؟ !!
وإذا باﻹجابة تنزل من رب العالمين جل جﻼله بقوله تعالى رداً على سؤال
عمر :
" يُثَبِّتُ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرة وَيُضِلُّ
اللَّـهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّـهُ مَا يَشَاءُ "
أكثروا من قول : اللهم ثبتني بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي
اﻵخرة ..
نسأل الله تعالى أن يثبتنا ووالدينا عند السؤال ، ويهون علينا وحدة القبر
ووحشته ، ويغفر لنا ، ويرحمنا ، وأن يرزقنا الجنة بغير حساب ..
اللهم آآآمين

الغامض



رقم العضوية : 16535
ذكر
العُــمـــْـــــر : 17
البلد/ المدينة : زريبة الوادي
العَمَــــــــــلْ : غير معروف
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 879
نقاط التميز : 1160
شكر خاص : 368
التَـــسْجِيلْ : 09/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى