منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

لغــــــــــة العيـــــــــــــــــــــون

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لغــــــــــة العيـــــــــــــــــــــون

مُساهمة من طرف الفارس الملثم في 09.01.14 19:16

لـــــــــغة العيـــــــــــــون....
للجسد لغة يتميز بها صاحبها , ومنها لغة العيون, التي لا صدى ولا حس لها , هكذا يقول العلم , إنما هي إشارات أقل ما يقال عنها أنها تصل مكانها وتحقق مبتغاها دون أن يشعر بها إلا من كانت منه ولمن كانت له .
فالتواصل غير اللفظي هو ذاك الذي أعنيه , وأغربله من شوائب الهمز واللمز , وما شابه من إيماءات وحركات تكشف طبيعتعا وحقيقتها .
إن العين لا تَرْبِت مثل ما تفعل راحة اليد التي تفعل ذلك ليظهر فاعلها بأنه القوي , الميهمن, المسيطر , كل ذاك تحت سندان :
إما الخوف أو القوة , أو الصراع , أماالعين عن طبيعتها تنأى عن ذلك كله , وتبقى الأبواب مؤصدة والجدران صادة إلا عليها ...
فحين يشتد الهلع أو تتأجج خلجات الفؤاد فثمة من يفرش لها المهد الهادئ الممهد ويحضّر لها الشاطئ الناعم الآمن , وكذا المتكأ الموضون , هذا إن كان كلا الطرفين وجها لوجه .......
أما إن امتدت المسافات واشتد سواد الظلمات , هنا العين تدمع والقلب يخشع , ولكن أنتبه لا مكان هنا للجزع...لا ماكن هنا للجزع.
إن مشاعر الخوف والرغبة ممزوجتان ... خوف من المستقبل وحناياه الشائكة , ورغبة في الوصال والتواصل لحنين الدفء والسكينة وراحة البال وطمانينة النفس .
في الغرب ربما يُعد هذا عاديا , أما عندنا في الشرق فلا , الأمر يختلف تماما . وإن حدث, فما هو إلا تنازلا من باب الأدب ليس إلا.
وأجر هنا تساؤلا بمثابة إنشغال عند الكثير منا .
مَن في الأعلى ؟ ومَن في الأسفل ؟.
في فمي تتكسر الحروف , وتتيه الحركات , ويداي تتجمدان.. تتصلبان
أما أذناي وكأن عليهما وقرا إلا من شيئ واحد فلا....؟؟؟
وتبقى عيناي مشدودتان بخيط أملس جد رفيع وجد منيع , لا يؤثر فيه الجذب.... لأنه من رحم الود ُولِد وبصدق , لا من مستنقع عفن نتن, ولا من فوهة وأفواه ودم كذب يَعِد ويهدد....؟؟؟
قلت من صدق هذا الأخير الذي عرف طريق الصواب و توطن القلب.
هكذا أنا وسأبقى هكذا حتى يأذن مجري الرياح ومسخر السحب....
هذا مَن في الأعلى,أ مَن في الأسفل أكيد رجلاي ...قدماي...
أقول رجلاي , هما في حقيقتهما للتنقل ولو لشبر , هم دعامتان للجسد كله مهما ثقثل أو خف وزنه , لذلك هما خُلقا, وحين يؤمران بفعل شيئ ما يستجيبان دون إعتراض غير مسبب.
بيد أن جسدي تراه مثقلا بأمرآخرجلل..؟؟؟؟؟؟.
أما كونهما قدمان فهنا بيت القصيد الذي لا يُفسر من قريب أو بعيد ومربط الفرس حيث الغاية نقية سليمة واحدة لا تقبل العد وترفض الهد وحجر الزاوية ذاك الطموح والأمل وصفاء السريرة , اللهم فاشهد
إبراهيم تايحي


الفارس الملثم


العُــمـــْـــــر : 64
البلد/ المدينة : barika
المُسَــاهَمَـاتْ : 3088
نقاط التميز : 6319
شكر خاص : 81
التَـــسْجِيلْ : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لغــــــــــة العيـــــــــــــــــــــون

مُساهمة من طرف أبو أسامة في 11.01.14 19:40

أستاذنا الكبير إبراهيم
أيها الأب الرحيم
أقول : لقد استوقفتني رمزية التربيت باليد في إشارة إلى التوعد رائعة و إشارة إلى الوعيد بالإنتقام .
يا أستاذنا الكريم
من الأعلى و من الأسفل ؟
الأعلى يا سيدي من يملك قياد نفسه ،
و لا تشتط به الحماقات و لا الاستفزازات .
فهو قد وطّن نفسه على الحلم و الرفق ،
و الإحسان الأصيل حتى مع خصومه و أعدائه .
لأنّ " الله رفيق يحب الرفق ، و يعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف و ما لا يعطي على سواه " 
اللهم ارزقنا يا ربنا ما رزقت الأشج عبد القيس فقد رزقته ما تحب
كما أخبرنا نبينا صلى الله عليه و سلم حين مدحه فقال : " إن فيك خصلتين يحبهما الله : الحلم و الأناة "
و ارزقنا يا ربنا التحلم حتى نهدى إلى الحلم . آمين .

أبو أسامة



رقم العضوية : 62084
ذكر
العُــمـــْـــــر : 36
البلد/ المدينة : دائرة سبدو -تلمسان
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 922
نقاط التميز : 1315
شكر خاص : 56
التَـــسْجِيلْ : 29/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لغــــــــــة العيـــــــــــــــــــــون

مُساهمة من طرف الفارس الملثم في 11.01.14 20:14

سيدي الكريم : أبو أسامة
صدق هذا الذي به جئت  ,لا خلاف ولا إختلاف. بيد أن  حالي كذاك الذي أُلقي في اليم مكتوفي اليدين وقيل له إياك إياك أن تبتل بالماء.
سيدي ورفيق أطروحاتي  وقد لمست فيك امرا أراه من الأهمية بمكان , فحسبت نفسي أنك تعلم حرفيَ الوقوف حين تلمع أسنة الرماح وتختلف ضربات السيوف.. أخي الكريم ويا سيدي الحليم: يروق لي أن أصوغ هنا كلمة هي بمثابة دعامة لخيمتي المتهلهلة الهشة , وقد لعبت بأطرافها الرياح العاتية , لا أطيل عليك فثرثرتي ليس لها حدود ا- كما نُعت من ذي قبل- أقول في زمننا هذا ليس كل ما يلمع ذهبا .
وراح الكثير والكثير منا يلمع  القبيح ويضرج المليح .. هنا ترجلت من على صهوة فرسي   متفقدا قوسي , ولكن هيهات شتان ما بين هذا والذي أرنو إليه ,
سيدي خلط الحليب بالبن  , وما كنت له مشتهيا , فتذكرت قول أمير المؤمنين عمر الفاروق رضي الله عنه [ [ الجبلَ الجبلَ...]
 سيدي ذاك ابن الخطاب  صاحب الدرة  وفصل الخطاب , اما مكاتبك ما هو إلا ممن شربوا السراب والتحفوا بالضباب
اسأل الله العلي العظيم أن يهدينا سبيل الرشاد.

الفارس الملثم


العُــمـــْـــــر : 64
البلد/ المدينة : barika
المُسَــاهَمَـاتْ : 3088
نقاط التميز : 6319
شكر خاص : 81
التَـــسْجِيلْ : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى