منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

مفارقات بين الخبر والإثارة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مفارقات بين الخبر والإثارة

مُساهمة من طرف أبو أسامة في 22.01.14 23:49

في الخبر تُذكر الحقائق كما هي، كما قال الله تعالى: "اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ" (العلق:1)، وفي الإثارة تقلب الحقائق على رأسها كما يقال في الصحف والجرائد "لا تقرأ هذا الخبر" وهم يقصدون أن يكون أول خبر يُقرأ، في الخبر يذكر أن "الكلب قد عض الإنسان"، وفي الإثارة يذكر "الإنسان قد عض الكلب"، ونحن في حاجة ماسة إلى ثورة في عالم الأخبار بتغيير رؤساء التحرير للأخبار في عالمنا العربي وأذنابهم الذين لا يعرفون إلا شيئين: التسبيح بحمد الطغاة، والتسبيح بحمد الشهوات، فالأخبار كلها معكوسة، والأنباء مقلوبة، لأنهم تربَّوا في مدرسة الكذب والإثارة والثرثرة، وتعلموا على أيدي سدنة صناعة الأخبار من الصهاينة الذين يدرِّسون لطلاب الصحافة أن من أبجديات صناعة الأخبار كما يذكر الدكتور سليمان صالح في كتابه "صناعة الأخبار" على لسان أحد الأساتذة اليهود المتخصصين في الصحافة حيث يقول: "إذا عض الكلب إنسانا فلا يمكن أن يُنشر الخبر كما هو، بل يجب أن يُنشر على أن الإنسان هو الذي قد عض الكلب، ليكون صحفيا صاحب إثارة وليس مجرد كاتب"، وها هو الكيان الصهيوني يقتل كل يوم أبناءنا في غزة، ويعيش هوس الاستيطان الظالم، ويطرد أبناء الوطن، ثم يذهب إلى الخارج يبكي من إرهاب الفلسطينيين ورعب المقاومين، وقد صار أكثر رؤساء التحرير في الصحف والتلفزيونات على هذا المنهاج المضلل الذي يعتمد الإثارة لا الحقيقة، مخالفا أبسط درجات الصدق والأمانة، ولم يستطيعوا أن يقتدوا بالهدهد الأمين الذي جاء إلى سيدنا سليمان وقال: "وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ" (النمل من الآية:22)، وقد قام جهاز أمن الدولة بأعلى درجات الإثارة وقلب الحقائق، ليجعلوا السُلطة ترتعش من "الإرهابيين" الذين يختبئون في المساجد، فكان يُكتب في جريدة الأخبار المصرية في الخبر الأول في الصفحة الرئيسية: (وراء كل مسجد إرهابي) ثم صارت (إرهابيين) ثم اقتحموا المساجد على العاكفين والدارسين والمصلين، واعتبروا أن وراء كل مصلي الفجر جماعة إرهابية تزعزع الأمن والاستقرار في البلاد، وأذكر أنني ألقيت محاضرة في مسجد المدينة الجامعية بجامعة القاهرة وكنت أتحدث عن منهجية التغيير من خلال القاعدة الشعبية وليس الانقضاض على السلطة، وفنَّدتُ يومها أدلة بعض الجماعات التي تتبنى قتل الوزراء وضباط الشرطة، وقلت يومها: "إن المعارك داخل الوطن الواحد ليس فيها منتصر ومنهزم، بل الكل منهزم، وأننا يجب أن نسعى إلى التغيير السلمي الشعبي والتعايش الوطني مع غير المسلمين، وتخزين كل طاقات الغضب لتتفجر في العدو الخارجي من الصهاينة المعتدين، والصليبيين الظالمين، والصرب الملاعين"، وفي اليوم التالي كان د.علي السلمي نائب رئيس الجامعة يدعوني للمساءلة: "كيف تدعو لاغتيال وزراء وقيادات الشرطة؟"، قلت له: "أولا: اطلب الشريط واسمعه، ثانيا: إذا جُنَّ الإنسان يكون ذلك على مراحل ولم أصب بالجنون الكلي فجأة، وثالثا: إن من نقل الخبر لو كان عنده حَوَل في مخِّه ما قلب الحقائق إلى هذا الحد"، ثم تبيَّن لي أن كاتب التقرير من هؤلاء الأذناب في أمن الدولة الذين تعودوا وترَبَّوا على الإثارة وقلب الحقائق لا الخبر اليقين. يا قوم استمروا في الثورة على كتاب الإثارة حتى يأتينا قوم مثل الهدهد منهاجهم: "وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ" (النمل من الآية:22).


د.صلاح سلطان

أبو أسامة



رقم العضوية : 62084
ذكر
العُــمـــْـــــر : 36
البلد/ المدينة : دائرة سبدو -تلمسان
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 922
نقاط التميز : 1315
شكر خاص : 56
التَـــسْجِيلْ : 29/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مفارقات بين الخبر والإثارة

مُساهمة من طرف fdjh في 23.01.14 22:50

..ومهما يكن من أمثالهم، فحتما سيعودون الى أوّل حالهم،
فقد قيل .. رفع الكلب فاتّضع ليس في الكلب مصطنع 
             بلغ الغاية التي دونها كلّ ما ارتفع 
          انّما قصر كلّ شيء اذا طار أن يقع
         اللهم أنصر الاسلام والمسلمين ووحّد 
        صفوفنا وأنصرنا على القوم الكافرين،
               آمين يا ربّ العالمين
                  جزاك الله.

fdjh



ذكر
العُــمـــْـــــر : 52
البلد/ المدينة : الجزائر/تبسة
العَمَــــــــــلْ : اداري.
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 1594
نقاط التميز : 2076
شكر خاص : 90
التَـــسْجِيلْ : 14/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مفارقات بين الخبر والإثارة

مُساهمة من طرف أبو أسامة في 30.01.14 22:41

و جوزيت خيرا أخي الحبيب أبا مريم
صدقت بالفعل
و الله لم يفصلنا عن النصر إلا القليل
يا رب اشف صدورنا بإحدى الحسنيين
آمين

أبو أسامة



رقم العضوية : 62084
ذكر
العُــمـــْـــــر : 36
البلد/ المدينة : دائرة سبدو -تلمسان
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 922
نقاط التميز : 1315
شكر خاص : 56
التَـــسْجِيلْ : 29/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى