منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

محكمة الجــــوارح

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

محكمة الجــــوارح

مُساهمة من طرف موج البحر في 05.04.14 18:18

[size=32]محكمـــــــة الجــــــوارح...[/size]

هي أقرب في شكلها وتشكيلاتها إلى عدالة مملكة الغربان ’ بيد أن هذه ليست كتلك ’ حيث المتهمون الماثلون اليوم هم من أحشاء المحكمة نفسها


عقل- قلب- كبد وناصية

هم أربعة لا تلحظ قيودا  في أرجلهم ولا أصفادا في أيديهم ’ ولا سلاسل في أعناقهم... ولا دخانا من ضباب في سماء محكمتهم ...


حالهم هذا مبهم يستعصي على كل عالم متمرس وفقيه عُلّم بالقلم. كحال الذي يتخيل السراب ماء وأن الرياح نسيما , وأن زرقة كبد السماء صفاء وود وعهد.


إذن لما يحاكمون؟ ومن يقاضيهم ’ وكيف يُقضى بينهم ؟


ثلاثة اسئلة  أو قل ثلاث إلتباسات  , أو بالأحرى هي ثلاث إنشغالات


أيسرها وأبسطها يزن الأرض وما حوت ’ والسماء وما علت ...


فإذا ما حاولنا مع الأولى توجب وأد الثانية وطمس معالم الثالثة’ وكذا عن الثانية  ردم ألأولى وإسقاط الأخيرة.. أما الثالثة وتلك التي نهتم بها أكثر’ ترى لكل منا رأيا وشيئا يغنيه...


لحظات من عمر الجلسة مرت وإذا بالقاضي ينادي على المتهمين الأربعة ليثبتوا تواجدهم قبل وجودهم ’ فلما تأكد بعد تأمل سأل الناصية بإعتبارها مخزن المعلومات  وصاحبة إرسال الإشارات’ ثم نادى علىالثاني  : أنت أيها العقل ألست أنت  الذي يدير ويشير ويدبر ويأمر؟ بعده الثالث :  يا قلب أثابت أنت أم متقلب؟ صه لا تتكلم ولا تجب؟ أصلا أنت مقر الإيمان  ما لي أراك    طائرا بلا جناحين  وخافقا دون شرايين ..؟


وأخيرا حل دور الرابع  ..هنا بدا على وجه القاضي ومساعدِيه شيئ من التردد وكثير من الحيرة’ الشيئ لذي دعا الجميع إلى رفع الجلسة للتشاور


وحقيقة أمرهم أنهم رفعوها للتحاور ’ فلا أحد منهم قمن بأن يناور...


لما..؟ لا يوجد بند قانوني ولا نص شرعي ’ ولا من العرف شيئ  به وعليه يستندون  لذا عادوا منكسين رؤوسهم  متذبذبين في أقوالهم ’ فراح كبيرهم يرجم بالأحكام  هملا ..


أما أنت أيتها الناصية إنك لكاذبة خاطئة ...وأنت أيها العقل لم تحسن التمييز بين العصا والألف ’ رحت توهم الناس أنهم بالنهار وقد مضت أعمارهم  وأنهكت  معاضل الدهر قواهم حتى جاءك رجل أعمى يدلك على أن الشمس لا تخفيها عيون الغربال, وأن الغزلان مهدها الفيافي لا رؤوس الجبال ’ وبالتالي فأنت عقل مقفل مغفل ,لا تصلح أبدا لتمحيص الخطاب ولا للسجال..


 أما أنت يا قلب  فويحك مما أنت عليه ..ما دهاك وما دعاك لركوب الأهوال.’ فالبحار خلقت للماء  وفيها تمخر الأفلاك أشرعتها تشدها الحبال


جنيت على نفسك وظلمتها حين بدت جليا حروف المقال.


ويعود مرة أخرى الصمت الرهيب مخيما على جوف المحكمة فلا تسمع إلا همسا .. ومالت  شمس ذاك اليوم للمغيب  ’ ومال القاضي ميمنة وميسرة بنظره فرجع إليه البصر خاسئا وهو حسير تململ في جلسته ’ وقف ثم جلس ’ خلّل ما بين أصابعه ’ كل هذا والكبد المفتت الحزين ’ المطحون بمزيج ماء العين يختلس النظر  للقاضي من حين إلى حين ’ يراقب شفتيه  والجمر يكويه .. وازداد الصمت والسكوت تصلبا  وبزغ نور القمر وببزوغه الكبد صرخ وعبّر وعما يجوش فيه به أعلن وفسّر :


أيها القاضي لما هذا الصمت وهذا السكوت ؟ إن كنت تراني مذنبا فقرر


وإن تأكدت إني صاحب براءة  فأصدع بها وأمُر ...؟


 كفاني ..كفاني معاناة وعذابا يا زماني؟ هذا خيط  ناصع البياض وذاك خيط شديد السواد فشتان ما بين الخيطين وقد شهد لي  قبل البصير والعميان


موج البحر

موج البحر



العُــمـــْـــــر : 53
البلد/ المدينة : القل
المُسَــاهَمَـاتْ : 108
نقاط التميز : 242
شكر خاص : 5
التَـــسْجِيلْ : 20/03/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى