منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

زائر الأمس ليس به مس...؟

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

زائر الأمس ليس به مس...؟

مُساهمة من طرف الفارس الملثم في 17.05.14 14:52

زائر الأمس ليس به مس...؟

كثيرا ما كنت أتردد على كوخها’ وقلما باعدت بيني وبينها ريح تنزع أوتاد مخبئها...


 تراها تحمل رضيعها على ظهرها وكلاب الجوار المجاور بحجارة مسوّمة ترشقها..


 هالني الموقف’ وهدني ما أرى .. لم أعد أطيق ما يفعل هؤلاء الفاسقون وفتيانهم المخنثون بها ورضيعها


 وذات مساء وقبل أن تغرب شمس يوم الفصل وجدت نفسي أمام كوخها


أزحت خشبة كانت تسند بها الباب ’ حيث لا قفل له ولا مزلاج ’ وإذ بي أسمع صوتا ’ لا بل صراخا’ لا بل بكاء يطحن الصلب من الصخر..


تسمرت مكاني ..يمنت بنظري ثم الشمال فحصت لعل أحدا يراني فأُنعت بعد ذلك بما ليس في ’ وأنا الذي دوما أتحاشى عند زيارتها ذلك..


جمعت شتات فكري ورميت بعيدا ما حط علي من هواجس  ثم سميت الله وبه استعنت فولجت ساحتها


*/ السلام عليك أختاه يا أمة الله ...


أعدت التحية مرة ثانية وثالثة ..لا رد  .لا حركة , فتقدمت من مضربها المعهود  متحسسا أنفاسها  حيث الظلام أرخى سدوله... لا أحد.. وكأن الكوخ قد هُجر منذ أحقاب.. إذن أين هي ورضيعها ؟ ما الذي سمعته آنفا؟


في ركن عافته حتى الديدان اتخذت فيه جلسة ’ جلسة جدب وجذب ’ صعودا ونزولا , علوت بفكري يؤازره بصري مشفوعا ببصيرتي’ وأخيرا غادرت المكان حاملا خفي حنين


ومر أسبوع كامل من عمري وعمر الكوخ ’ لا إشارة تنبئ ولا عبارة تدل عن مكانهما....وحل اليوم الموعود  يوما تسربل فيه أهله من أموات الوازع بأقبح الأقوال وسيئ الخصال ..


هم في هرج ’ وجوههم تزينت بأرخس أصناف الفحم ’ وعيونهم كمكوك لم يستقر مكانه بعد’ وفجأة وكأن الطير على رؤوسهم ساد السكون وخيم الصمت الرهيب ..من هذا الذي غطى  وجه السماء بسواد.. من هذا الذي تذلل أمامه القوم ..؟ إنه لأكيد عرّابهم ومبرم أغراضهم


وبعد طول زمن من الصوم عن الكلام بل وحتى الحركة ’ صال وجال بينهم’ ومن عينيه شرر أحمر يتطاير كفراش مبثوث...


توسطهم بعد ذلك والتزم هو الآخر السكوت ثم انبعث من بين شدقيه لسان ذو فلقتين .


*/ أحضروها ورضيعها لتشهدوا جرمها ..؟


تسارع أربعة من مردة جن الإنس ’ وأتوا بها جرا مجرورا


*/ ها هي.. اقض ما أنت قاض وإننا بما تقضي به راضون..؟


هنا لم يبق لي ولا عندي إلا أن أقول قولا فيه فصل الخطاب


*/ دعوها وشأنها ’ إنها لبريئة من ذاك الذي ألصقتموه بها ..؟ ومن أصر على موقفه فهو كذّاب أشر..؟


*- من أنت أيها المتكلم ؟. ألديك برهان براءتها مختوم بالعذر؟


*/  بلى والذي قال(( إنا أنزلناه في ليلة القدر))


 */ ألست أنت زائرها بالأمس القريب؟


*/ بل أنا هو . أنا أخوها في الله  وفي الرضاعة, أفي ذلك أمر غريب؟


*/ هل لك أن تنبئنا لمن يُنسب الولد؟


*/ لو أنبأتكم فضحتكم سرا تهاوت دونه  أعمدة البلد


*- متى حدث ذلك  وكيف؟


*/ أما متى حدذ ذلك منذ ستة أشهر أو زد؟.. أما كيف؟ ما المسؤول بأدرى من السائل .. حسبي الله الواحد الأحد


*/ يا هذا ماذا تعني بهذا؟  رائحة دخان منه نشم من كلامك الذي يهد!!!


*/ إ] وربي  أني وإياها وولدي لمهاجرون إلى أقصى وأبعد... أيها المتحجرون  بئس الرفد.. بئس الرفد


أهكذا يُفعل بابن وابنة البلد؟ أهكذا تبتغون التفرقة بيني وبين من سكن الواد وكله حنين ووفاء وود؟.. بهذا وفي هذا أراكم لي ولها الخصم الألد


 يا قومي قد ران على قلوبكم والعمى غشي أبصاركم  والدنيا أخذت بناصيتكم فقطعتم صلة الرحم , ومزقتم الكبد’ ثم إنكم بعد ذلكم تزعمون أنكم مسلمون..


أنا وهي ذاهبان إلى الغابة ورضيعها الولد ’ لعلي استأنس بوحوشها وأجاور عرين الأسد, وإني لتارك لكم ولديكم وصيةً  مني تذكّروها إلى الأبد...


   زائر الأمس ليس به مس.


أبراهيم تايحي



 

الفارس الملثم


العُــمـــْـــــر : 64
البلد/ المدينة : barika
المُسَــاهَمَـاتْ : 2970
نقاط التميز : 6041
شكر خاص : 80
التَـــسْجِيلْ : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى