منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

..شكرا لكم.

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

..شكرا لكم.

مُساهمة من طرف fdjh في 21.05.14 17:42

..قال أحد الزّهّاد الورعين: مرّت عليّ ثلاثون عاما وأنا أستغفر من قولي : الحمد لله!، قيل له ، وكيف ذلك ، قال:
-وقع حيث أسكن حريق، فلقيني رجل وقال: نجا دكّانك ! فقلت الحمد لله!، حيث أردت لنفسي خيرا من دون الناس!؟.
  هم كتبوا التاريخ ، ونحن قرأناه، وبدورنا نعلّمه لأولادنا ، وهؤلاء لمن..بعدهم، لكن حين نسأل (بضمّ النون) ويسألون(بضمّ الياء) :
بذكر خمسة مغنّيين أو خمسة لاعبين، فنجيب ، ويجيبون.. بكل فرح وجنون ! وامّا عن خمسة صحابيّين :فبهت الذي كفر..!؟..قناة النهار -صريح جدّا-،*..انّ هذا لشيئ عجاب*!؟
..كم هي كثيرة أفراحنا فتلهينا ، وكم هي كثيرة أحزاننا فتشجينا ، وكم هو أكثر حين نسابق الزمن، لعلّنا نحقّق ..الأمل الذي نشدو اليه ،..ولكن هيهات..،لا لشيء سوى:
 أنّنا لم نجد من وعدونا بالانتظار..ينتظرون!؟ ورغم هذا نتشبّث ببصيص ذلك ..الأمل !،
..حينما تسحرنا الوديان الجارفة، ..ترعبنا أمواج البحر ..الهادرة ، ..تبهرنا روعة الغابات الكثيفة ذات الجمال ..المتوحّش..واعتقادنا أنّ الحنين الى الجذور ، يجب أن يكون جاذبا ..متكاملا ،
..رحت أبحث عن مجاري تلك..الأنهار ، لمّا كانت وديعة ، هادئة، حيث تحمل جود الشّمس وحنان ..البسيطة..،
..تنساب صامتة..تفتّت..الحجر، والصخر، ..تنجبس على أديمها..صافية رقراقة، تلقي على هجيرها جنّة ..خضراء،
..تنهل من تلك العين..الجارية..لنرى ماءه العذب ..في انتظارنا ،..فنطمئنّ..!،
  انّها صور جميلة رائعة ، تجعلنا نستعيد عذوبة النبع ..في حالات التعب والظمأ،..نتذكّر صفاء المياه.. حينما تحرقنا شمس القهر ،..ويترائ لنا الحبّ والتسامح والتواضع..في حالة الكراهية والحقد ..والغرور،
فيتجلّى ذلك الوجه، من زحام الوجوه ، مشعّا بطيوبه ، مضيئا بأسرار..ابتسامته،..*...توقد من شجرة مباركة..*، لا تفصح عن نفسها..كلاما، ..وفي حالة البحث عن ملجأ..من شدّة العسر..نجد الرحمة ..واليسر،
..لا تبتسم فقط، بل ترجونا أن ندخل رحابها الشاسعة، ..حيث ذلك يسعدها أيّما..سعادة!!
لكنّي أعود ، وأسأل نفسي ..بعدها:متى نردّ جميلها؟-طبعا- من تلك المحبّة المختزنة في قلوبنا..!،
..لنتصوّر أنّها ما لبثت أن تحوّلت الى سئم وكدر..! تلك الأنهار والبحار والغابات ، وزالت عن أعيننا غشاوة الجمال والسّحر ..وذاك الانبهار ،
وعرفنا أنّ السنبلة النّاظرة الى الأرض هي..الممتلئة ، والواقفة المنتصبة هي..الفارغة..! هل من الممكن أن تجعل من تلك الأحاسيس الجميلة التي تسكن أعماقنا وتحتوينا ،
كبعض من الحكّام ممّن يستجلبون الرمال قبل صيد النّعام، لتستمتع بدفن رؤوسها ..فيه؟!، -قطعا لا -، اذن ، فلما لا نجعل منها صورة سرمدية رائعة الجمال تحنّ دائما الى الجذورالأصيلة ،
وتلك الوجوه الطيّبة التي تحبّ بصمت ، وتعطي بصمت، ..وتتألّم بصمت!؟،..عجبي..!!.
..لما كلّ هذا الخلاف ..وهذا الشقاق..،ألأنّنا حينما نتحدّث نسمع أصواتنا من..بعيد ، يهدجه الكبر والكبرياء على..اللاّشيء ...ولهذا صلبنا ...! يا للأسف!!؟
أخيرا وليس ..آخرا ، تذكّرت شيئا مهمّا ، علّمني ايّاه معلّمي..ذكّرني به..مرارا ، ..وفي غفلة من أمري ..سألني :أترى تعلم لماذا نغفل عمّا نملك ..ونجري وراء السّحاب ؟!،
ولماذا يفتننا الكلام والثرثرة ..وننسى بلاغة الصمت ..والعطاء ؟؟!
..معذرة..معلّمي ..ومعلّمتي ..معذرة أميرتي ..، فقد غرّتني الحياة..،
..رحت أركض وراءها ، لأتعلّم درسا ..وما علمت أنّ بداية حكمتكم..كانت ثمرة تجربتها!؟..معذرة نفسي ..، معذرة..ألمي ، فليتني أستطيع أن أسترجع الزمن ..الآفل، لأوفي ديونكم التي غمرتني ..بالعطاء ،
لأنّي ما فهمت ..الحكمة ، الاّ حينما ..فقدتكم، ..فسلام منّي اليكم ، سلام لمشاعركم وأحاسيسكم ..،
 وسلام على من رحلوا بلا ..وداع، قبل أن أهديهم ..*باقة ورد*.شكرا لكم.....وصلّى الله على نبيّنا محمد../منقول/.

fdjh



ذكر
العُــمـــْـــــر : 52
البلد/ المدينة : الجزائر/تبسة
العَمَــــــــــلْ : اداري.
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 1570
نقاط التميز : 2029
شكر خاص : 90
التَـــسْجِيلْ : 14/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ..شكرا لكم.

مُساهمة من طرف Rayen الجزائرية في 03.07.14 16:17

يارك الله فيك

Rayen الجزائرية



انثى
العُــمـــْـــــر : 18
البلد/ المدينة : الجزائر
العَمَــــــــــلْ : طالبة ثالثة ثانوي
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 1633
نقاط التميز : 1075
شكر خاص : 40
التَـــسْجِيلْ : 10/02/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى