منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

سن الألم والإبن للأم

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سن الألم والإبن للأم

مُساهمة من طرف الفارس الملثم في 17.09.14 15:30

[size=32]سن الألم والإبن للأم[/size]

ونحن في طريق عودتنا من عاصمة الجن والفتن ’ وبعد مضي ما يقرب من ساعتين’ اشتهت نفسي شرب فنجان قهوة ’ فأوعزت لرفيق كان يشاركني الأريكة


أظن  أنه سوري اللسان .....


*- يا حسرتاه على زمن كانت فيه رائحة البن تنعش النفس وتُنسي أيام المحن..


لم يفهمني كما بدا لي ’ فقط إكتفى بإبتسامة مصطنعة ’ علمتُ أنها مستوردة ’ حيث شفتاه لم تحسنا إخراجها ..


لا علينا أرجعت له دينه قائلا:


*-  شهور مضت من العمر على تلك الولائم التي كانت أمي تقيمها لي لمّا تحس أنني في شغف من الشوق لها..


 هنا تقدم مني قليلا وقال:


*- أمغربي أنت..؟


*- وبالتحديد جزائري


*- مرحبا بابن بلد الأمير


*- من الأمير هذا؟


*- سبحان الله أجزائري يتجاهل جزائريا  ..؟ يا أخي إنه الأمير عبد القادر


*-  آآآه عذرا’ ما كنتُ أعلم أنك على علم به..


*- وكيف ذاك أيها..؟


*- أحمد ..نعم أحمد البدوي ابن البدوية


*- أحمد نِعم الإسم ولكن..


*- ولكن ماذا؟


*- حسبتك قلتَ البدوي ابن البدوية


*- أجل هو ذاك ابن البدوية’ هي أمي مُسَكِّنة ألمي ’ ممتصة همي ’ كاشفة غمي’ حامية غنمي’ حرة سيدة نساء قومي...


*- أطال الله في عمرها يا ابن عمي


*- ابن عمك!!!!؟


*- إي والله ابن عمي أنت..


*- ممكن سؤال إن تكرمتَ وسمحتَ


*- ممكن ’ تفضل’ هات ما عندك...؟


*- مذ لفظتك الأولى خلتك سوري’ أصحيح هذا؟


 لا تسأل عما صُبّ عليه من علامات البؤس والحيرة واحتباس النفَس’  الشيئ الذي جعلني أندم وأخجل من نفْسي ’ فشعرت بسحابة من الغمام تكتنفني ’ وحبات من عرق بارد بها تصبب جبيني ’ ثم تلتها قشعريرة وحرارة سرت في جسمي’ لم أألفها من ذي قبل.. وإذا بيد تلمس يدي وصاحبها يقول


*- السن بالسن والأم للإبن..


ومرة أخرى وكأن صاعقة فوق رأسي  هبطت وذلك من شدة ووقع المقطع الثاني من رده- الأم للإبن..!!! تماسكت أو هكذا بدا لي ثم له قلت:


*- صدقت والله صدقت ’ وعطفا أضيفه تعلقا وشغفا


*- سن الألم والإبن للأم


ابتسم وعلى محياه نور تجلى وإذا بفيه يرسل  أطيب وأفضل حكمة من بين الحكم


بادلته الإبتسامة وتناسيت وخز النفس اللوامة وقلت:


*- أرى نفسي وإياك في مركب منذ القِدم ’ أنت عازف على أوتارة قيثارة  وأنا مني إليك رحيق النغم


*-  سعدتَ وسعد يومك أيها..


*- جزائري..


*- جزائري أم الجزائري..؟


*- جزائري مُضاف..


*- لمن..؟


*- مضافا لجنوبها’ طالبا ودها والقرب منها’ آملا الإستقرار عندها ..


*- بان لي أنك أعمق وأصدق مني هياما في هذا اليَمِّ..


*- اسأل العير والبعير؟’ اسأل القمم وما عليها من قِيَّم؟’ فبين خيمة وخيمة هناك خيمة يتيمة لا يقربها إنس ولا جن ... أدعو ربي أن ييسر ونعمه علي يُتم.


إبراهيم تايحي

الفارس الملثم


العُــمـــْـــــر : 64
البلد/ المدينة : barika
المُسَــاهَمَـاتْ : 3088
نقاط التميز : 6319
شكر خاص : 81
التَـــسْجِيلْ : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى