منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

أنـــــا بسد وأنت بـــــــودا

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أنـــــا بسد وأنت بـــــــودا

مُساهمة من طرف الفارس الملثم في 20.10.14 20:57

أنا بسد وأنت بواد

في وطني شهداء.. في وطني أودية... وأنا على ضفة الوادي جلست  أتأمل  الأمل المؤود... متسائلا أُقبِر أبدا’ أم أنه يوما سيعود...؟


بغصن جف ماؤه كما نشف دم صاحبه’ مسكت به ورحت أشق رقعة من تراب بلادي .. فيها بذرت كبدا فسقيته بدموع فؤادي..


أنا بسد وأنت بواد ’ أنا أقف على سطح هضبة ’ لا ببعيدة هي ولا بقريبة ’ ألقي النظر فيرجع إلي  حسيرا خاسئا البصر .. أفتش بين أمعائي عن حجر ’ لطالما آلمني وكثيرا ما حفر...


بين أشجار الزيتون جلت فتهت سنين وأعواما...فلما نويت واخترت رُجمت صفعا وكلاما’ لا الطبيب شفى علتي في يقظتي التي هي لا وهما  ولا مناما’ فزرت من ظننت أنه راق  ’ وما كان إلا إماما ’ كلاهما لجرحي لم يحسن تصويبا ولا قِواما


يا رب بي أرأف فأنت السلام فانشر علي من لدنك سلاما...؟


يا رب وأنت الذي زينت السماء الدنيا بمصابيح  وجعلتها  للشياطين رجوما  ’ ألآ يا رب قني من شياطين الإنس إن كيدهم كان ظلاما ظلوما...؟


آآآه ’ إني أحس أنني على قرب قريب من بيت حالك السواد’ موحش الوحدة ’ شديد الضم ’ فبما ألقاك يا رب وكلي كنتُ ذنوبا وأسقاما ...؟


أنت الملك الرحمن ’ وأنا عبدك الضعيف الفقير جئتك حافيا عاريا كما خلقتني أول مرة’ فلا تخزني وردني إليك مردا جميلا...؟


 نعتوني بالأبله وحُق لهم ذلك لأني لم أعد أُفرّق بين إناثهم وذكرانهم’  ولا نهارهم أميزه عن ليلهم ’ ولا صدقهم من كذبهم’ ولا أنوفهم من شفاهم’ ولا ...ولا.. ولا..


 لهذا رضيت مرغما بهذا الوصف’ بل سعدت به كثيرا لأنجو من شباكهم  وحبال


ألسنتهم لعلي أستفرد بمخلوق أبكم أصم  ضرير أتخذه صاحبا ورفيقا ومستودع أحلامي


إبراهيم تايحي

الفارس الملثم


العُــمـــْـــــر : 64
البلد/ المدينة : barika
المُسَــاهَمَـاتْ : 3088
نقاط التميز : 6319
شكر خاص : 81
التَـــسْجِيلْ : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى