"طيّارون" بلا بكالوريا ولا مسابقات وشهادات طبية مزوّرة!