منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

من يبني الفكر البشري اليوم

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من يبني الفكر البشري اليوم

مُساهمة من طرف الربيع27 في 29.03.15 22:35

من يبني الفكر البشري اليوم


تنتج الولايات المتحدة الأمريكية من المؤلفات سنوياً ربما ما أنتجته الحضارة الإسلامية في 1,000 سنة، وهذا كل سنة

 

الدول المصدرة للفكر

أول دولة في العالم تبني الفكر اليوم هي الولايات المتحدة بمعدل ثلث مليون كتاب سنوياً، ويتبعها الصين بخمس المليون (200,000) كتاب سنوياً، ثم بريطانيا قرابة 150,000، ثم روسيا، الهند، ألمانيا، اليابان.. الخ 

 
 

* انظر هنا انتاج الكتب لكل الدول

http://en.wikipedia.org/wiki/Books_published_per_country_per_year

 

* وللتعداد 

http://en.wikipedia.org/wiki/List_of_countries_by_population

 

* عملت برنامجاً مبسطاً للحسبات التالية على الأكسل للوصول للأرقام

 
 

الدول العربية والنشر

أكثر دولة عربية هي مصر بمعدل 9,000 كتاب سنوياً فقط!! بالنسبة والمقارنة مع الولايات المتحدة فإن الولايات المتحدة (تعدادها قرابة 317 مليون نسمة) الانتاج فيها كتاب بين كل 960 مواطن، بينما مصر (تعدادها قرابة 84 مليون نسمة) تنتج كتاباً من بين كل 9,333 مواطن. أي بين كل 9,333 مصري واحد يؤلف كتاب سنوياً، بينما بين كل 960 أمريكي واحد يؤلف كتاب سنوياً

 

السعودية هي ثاني دولة بمعدل 4,000 كتاب سنوياً، وهي تنتج (تعدادها 30 مليون) كتاب من بين كل 7,500 مواطن

 

لو أخذنا بهذه النسبة فلبنان هي الأولى عربياً بانتاج 3,686 كتاباً بمعدل كتاب بين كل 1,308 مواطن لبناني

الأسوأ هي سلطنة عمان التي أنتجت 7 كتباً في 1996م فقط!! وترتيبها 124 بين 124 دولة!! (آخر المطاف) مع العلم أن الاحصاءات قديمة لعمان

 

بالمقابل إسرائيل (تعدادها 8,081,000 نسمة) أنتجت 6,866 كتاباً بمعدل كتاب بن كل 1,176 مواطن، راع العرب والذين يشكلون 21% من الجنسية الإسرائيلية

 

كل الوطن العربي ينتج بمعدل 17,246 (من خلال الإحصاءات الموجودة) وهذا من انتاج العالم كله والذي هو 2,200,000 أي ما نسبته 0.8% أقل من 1%، والعالم العربي تعداده 370,000,000 أي 5% تقريباً، لو انتج العرب 16 ضعف الحالي سيكونون "عاديين"، ويساهمون في الحياة بقدر ما هم فيه، لكنهم للأسف يتلقون العلم والمعرفة كما يتلقون المساعدات؛ فالعالم العربي ينتج 3% من انتاج العالم، ويستهلك 5% منه!! بدون عجز العرب سيكون العالم في وضع أفضل، بدون الخليج وضع العرب مخيف جداً؛ فالخليج ينتج نفطاً وغازاً واستثمارات نقدية وعقارية ضخمة من ال3% العامة هذه، إمارة دبي فقط تنتج قرابة نصف ما تنتجه مصر كلها! وليس فيها أي قطرة نفط

 

ينبغي التنبيه إلا أن العالم العربي تحسن في سنوات بسيطة وقفز 1% بالذات الخليج، في الغالب بسبب ارتفاع سعر برميل النفط

 

الكتاب مصدر واحد من مصادر المعرفة، وهو قد يشكل الأفضل عند العرب! لا أريد أن أذكر لك إحصاءات الإنتاج المصور والإلكتروني والمسجل في العالم بالمقارنة مع العرب حتى لا نصاب بالاحباط أكثر

بل لا أريد أن أذكر لك عدد البحوث العلمية بالمقارنة مع ما ينتجه العرب من أشعار نبطية في مديح القبيلة والتراب والبعير والفرس والتي تشكل عدداً مرعباً من الانتاج العربي، بل حتى أن الكويت تدعم كل عمل نبطي وشعر شعبي بشراء الكتاب وطبعته!!! وهو الأمر الذي يشجع على مؤلفات لا ترى حتى السوق

 

 
 

البحث العلمي


معظم البحوث الأمريكية لا تطبع

معظم البحوث العربية تطبع 

 

بريطانيا وحدها والتي تنتج 150,000 كتاباً سنوياً أي قرابة 9 أضعاف كل انتاج العربي بما في ذلك الهوس الديني المتمركز على الشتائم والردود على الطوائف والأمم والفقه المكرر والنسخ الممل، وما شاكل من مطبوعات الجن والسحر والطبخ، نقول وحدها بريطانيا تدفع 39 مليار سنوياً للبحث العلمي. جامعة أكسفورد تنتج وحدها سنوياً 4,100 دراسة وبحثاً مدعومة من التبرعات ب 410 مليون جنيه استرليني من القطاع الخاص سنوياً، هذا ربما ما لم ينتجه الأزهر الشريف في 800 سنة

 

* المصدر: http://www.ox.ac.uk/about_the_university/facts_and_figures/

 

أكثر الدول العربية انفاقاً على البحث العلمي هي المملكة العربية السعودية بلا منافس (1,8 مليار)، وحدها تساوي كل دول الخليج الباقي ومعها مجموعة دول عربية أخرى، ثم مصر 900 مليون، ثم المغرب 760 مليون ثم تونس 660 مليون فالسودان 180 مليون فالجزائر 160 مليون

 
 

ما الذي تريد أن تقوله؟

معرفة الحقيقة أولى مراحل الحل. هذه الحقائق تبين لك موقعك. عندما تعرف موقعك يمكنك أن تتحرك. كون الدودة تقول أنا ربكم الأعلى لا يغير ذلك من الحقيقة (إن فرعون علا في الأرض) "علا" ولكن "في الأرض" كأن الآية تقول: انتبه! يا دودة

 

معرفة الحقيقة استنارة؛ فبعض العرب يعتقدون أنهم يستحقون النصر وحكم الأرض!! شعب ينتج 3% يريد أن يحكم أمريكا (تنتج أكثر من خمس انتاج العالم)!! امريكا تشكل 5% والعرب يشكلون 5% من العالم، أمريكا تنتج 15 تريلون دولار سنوياً ما نسبته 21% من انتاج العالم (70 تريليون) وتعطي العالم بالذات العربي دعم مالي مستمر، والعرب بالمقابل لا ينتجون ما يستهلكون. انتاج العرب 2,2 تريلون أي ما نسبته 3% من انتاج العالم، أي قريباً من انتاج ايطاليا وحدها، للعلم: الدول العشر الأولى تنتج 45 تريليون (65% من انتاج العالم)، وهي أمريكا والصين واليابان وألمانيا وفرنسا والبرازيل وبريطانيا وايطاليا والهند وروسيا، الخليج وحده في الوطن االعربي يشكل 1,4 تريليون أي ما نسبته 61% من انتاج العرب. هناك من يقول يحق لأمريكا أن تستهلك 21% من العالم، وللعرب فقط 3% من العالم، بحكم العدالة

 

وأمريكا لكي تستمر في الانتاج فهي تستهلك أيضاً بإسراف 25% من فحم العالم، و26% من نفط العالم، 27% من غاز العالم، دون ذلك لا تستطيع أن تنتج 21% من انتاج العالم، وتدفع قرابة نصف تريلون دولار بحوث علمية!! (قارن 405 مليار دولار من أمريكا للبحث العلمي بالعالم العربي 5 مليار سنوياً)!! اسرائيل 9 مليار

 

* المصدر: http://en.wikipedia.org/wiki/List_of_countries_by_research_and_development_spending

أيضاً: http://www.undp.org

 

أريد أن أقول دعنا أولاً نعرف أين نحن

العيش في الوهم ورفض الحقائق لا يُحسّن الوضع على النقيض يجعله أسوأ

ما حصل مع تنظيم القاعدة نموذج. ظن هؤلاء أنهم حكام الأرض القادمون، وأن انتصارات على صحراء بلد متخلف جداً تنموياً وعلمياً (ترتيبها 175 في التنمية بين 187 دولة)!! وينتج 20 مليار سنوياً!!! أي ما ينتجه فرع من فروع شركة مايكروسوفت الأمريكية، وهي أقل من زكاة رجال الأعمال المسلمين السنوية، ظنوا أن هذا يعطيهم حق امتلاك العالم وتغيره لفكرهم. هذا الوهم والوهن الذي أصاب مجموعة تشكلت في الإضرار على البلدان والعباد قد يقع فيه كثيرون على مستوى أقل

 

المصدر: http://en.wikipedia.org/wiki/List_of_countries_by_Human_Development_Index

 
 

طيب والحل؟

ثلاثون مليون مصري في الشوارع يرددون "يسقط حكم المرشد"، "ويسقط حكم العسكر" ليس فيهم رجل أو امرأة حمل كتاباً يقرأه، ولا فيهم مخترع ولا مكتشف ولا باحث غير أمراً في الدنيا أو أضاف إضافة للبشرية.. هؤلاء لو حكموا بلداً فمآلها أن تجعل من العرب 1% انتاج فكري ومادي

ثلاثون مليوناً في الشارع وثلاثمائة مليون متصلبون على الفضائيات يشاهدون هذه الدراما المؤسفة وأيضاً ليس فيهم باحث ولا مخترع ولا مكتشف ولا عامل حقيقي ولا حتى نية كلفوا أنفسهم فيها

 

العمل برأيي من ثلاثة محاور لثلاثة طبقات في المجتمع العربي، واصدق نفسك في موقعك

 

أصحاب المستويات المتواضعة أو المبتدأة: لو كنت منهم فاعرف الحقائق ثم استمر في الاستثمار في علمك وعقلك وصحتك واحذر هوس المهوسيين ومهاترات الضائعين ونداء اليائسيين. كن منتبهاً وقم بمسؤليتك تجاه نفسك، أنت لا تستطيع مساعدة مصر ولا سوريا ولا هم يحزنون. كن صادقاً، عليك نفسك، انقذ نفسك، أنت تفتقد لإسعاد وتعليم نفسك وإيجاد الحياة الكريمة لها، فكيف ستساعد الآخرين؟ 

ركز على حياة كريمة لك ولمن حولك، تجنب الأخبار، تجنب أخذ طرف في النزاعات، كلهم في نفس الطاقة، لا تشارك في أي أمر يجلب لك حالياً أي ضغوط، ارفع مستوى ذبذباتك من خلال نشر السلام الداخلي عندك وفي نفسك وبمن حولك، اهتم بالمفيد والعلم والمعرفة، أوجد رسالتك، أوجد تخصصاً وركز عليه، ابرع فيه، قدم للأمة شيئاً بدلاً من هذا الكذب السائد حولك الزاعم بالاهتمام في الأمة المليئ بالكسل والكراهيات، قدم اختراعاً أو علماً أو اكتشافاً أو عملاً متقنا. بل اجعل هذا الشيء لك، افد فيه نفسك وغيرك

 

أصحاب الشعارات الكبيرة: لو كنت منهم من أصحاب "الحل هو الإسلام" أو "مصر في مواجهة الإرهاب" أو "المستقبل لهذا الدين"، "أو الوطن هو البداية والنهاية" الخ، افق من الحلم، لا يوجد معبد في الهند لا يقول هذا، ولا كنيسة ولا صومعة ولا جماعة ولا طائفة.. إلا ما رحم ربك، افق من الوهم، لا حل، أصلاً لا مشكلة، ما تراه كان وما زال وسيظل، الماضي كالحاضر كالمستقبل، كم مرة ستدلغ؟ كم درساً تحتاج؟ خذ قراراً أن الحب ولا شيء غير الحب يستطيع أن يطفئ هذه الحروب والنزاعات التي تنسب كل شر لله وللوطن، والله والوطن منها برئ

ابدأ بالحب، تلك القيمة التي كرهوك فيها فهجرتها، فما عاد في الحياة حولك إلا الحروب والصراع والنزاع، ابدأ بالحب، أحب الدنيا، أحب العالم، أحب الناس، وفي العمق أحب الله وأحب نفسك

اهجر العنف، والتكفير، والتشدد، والسب، والترهيب، والتهديد، وابدأ السلام ورسالته التي نادى بها كل نبي وكل عظيم فشوهها أتباع أتباعه الأغبياء

ركز على الأعمال الجيدة، وتغافل لمدة لا تقل عن سنتين الأعمال الخاطئة والمزعجة، أنت في مرحلة إعادة تأهيل، أنت لا تستطيع أن تحكم بقلبك الذي سلمته لغيرك الآن، استرجعه، أعد التوازن، وهذا يحتاج وقتا

ادعو لدينك الذي تحبه أو وطنك أو منهجك أياً كان لاحقاً عندنا تتزن، وتوجد السعادة في نفسك ولمن حولك

 

أصحاب القلوب النيرة: لا تغتر بكثرة الحشود الغافلة والهائجة؛ فالشجرة العظيمة لا ترهبها الفيلة، والجبل لا تهزه الريح، والبحر لا يضعفه الرمي. استمر في التنوير ونشر السلام والمحبة. نحن وضعنا المشروعات والأنشطة وغيرنا، شارك، ادعم الحب والسلام والجمال والغنى والخير والصحة.. كل يوم قم بالتأمل والاسترخاء، بناء الأهداف، تأكيد على الرسالة، وادعم ذلك بالاستمتاع لضمان الاستمرار والعطاء، ركز الطاقة، ارفع الذبذبات، وسع الوعي، جاور الموجة

الحالي جميل والقادم أجمل

ثق بنفسك وادعم غيرك من المستنيرين

تعلم من الحضارات والبشر كلهم، كيف تترك كل هذا العلم سدى؟

 

لكن من يبني الفكر البشري؟

المستنيرون لا أرضاً لهم ولا جنسية


الربيع27



ذكر
العُــمـــْـــــر : 38
البلد/ المدينة : الجزائر
العَمَــــــــــلْ : محاماة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 173
نقاط التميز : 243
شكر خاص : 6
التَـــسْجِيلْ : 19/03/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى