منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

في شهر جوان عِبرة وعَبرات

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

في شهر جوان عِبرة وعَبرات

مُساهمة من طرف الفارس الملثم في 07.05.15 18:41

[size=32]في شهر جوان عِبرة وعَبرات[/size]


 

(( إن عدة الشهور عند الله اثنا عشرشهرا في كتاب الله يوم خلق السموات والأرض ....)) التوبة / 36 .


هنا لا أتعرض لِما وكيف, فهي حكمة الله  العزيز الحكيم’ وإنما هي شهور معتد بها عند الله – على منازل القمر-.


ما أنني لا أطرح  اسما ولا تسمية  حيث المجال غير مجالها’ ولكن مجال عِبر وعَبرات .


[ يقولون لي دار الأحبة قد دنت* وأنت كئيب إنّ ذا لعجيب


 فقلت: وما تغني ديار قريبة* إذا لم يكن بين القلوب قريب].


إنما القرب قرب الأديان لا قرب الأبدان........................


يرحمني الله وإياك يا قارئ أفكاري ويا عالم أسراري ’ أن تدع الماضي لحكم القاضي , وتسمع همس من بات غريب العِرض والأراضي’ محدود الألفاظ.؟


وكأنه من غير طين خُلِق’ والعظم منه رق....


مسمار علاه الصدأ ة مطرقة على رأسه تدق....


إما خنوعا لما هو عليه وهذا أشق’ وإما نزعا ثم قذفا ثم بعد ذلك شنق.....!!!!.


في شهر جوان عِبرة وعَبرات ’ أما في نصفه الأول  فقد كان ما كان ’ ولم أكن أعلم ما في الحسبان ’ أليس ذلك تقدير العزيز الرحمان....؟.


وأما في نصفه الثاني  وقبل سبع من الطواف ’ وقبل أن تُطوى صفحاته ’ سالت أودية’ جرت أنهار’ فاضت سواق عَبرات من المآقي ’ فهل لي بعد من باق’ هل لي بعد من تلاق, هل أنا لا زلت كما كنتُ وكانت في شوق وإشتياق...؟؟؟؟؟!!!


ذلك ما لا أستطيع تفسيره ولا تقريره’ والليل عليّ أطبق ’ فلا من إنس يؤنس وبه استأنس ولا من بشر عليّ حن وأشفق..؟


جلتُ بحرفين من حروف الألف باء  تمنيا لا هجاء’ في كل حنايا وزايا الأسواق


توسلتُ’ ترجيتُ لا من أحد بي إكترث ولا لحالي  ولا لأمري أمعن  النظر فأبصر وحدّق...؟


وسألت امرأة  خلتها جزلة ’ أتاها الله ما لم تُؤتى ملكة سبإ  من حكمة ونور  ورزانة ولسان صدق..فيا اَمَة الله في أرضه صبرافبعد العسر يسر’ وللصابرين أجر.....


امرأة هي مني على مرمى حجر بالجوار’ أسكنتها السويداء من قلب الدار’ وحسبتها ولا زلت أحسبهاأنها لأفضل امرأة حرة’ وأطهرالنساء الحرائر..إنها أنقى بذور الربيع’ وأرقى سلالة الربوع ...


سيدة تمنيتها لتسقي الزرع وتحلب الضرع’ تسبح طائرةحيثما شاءت ومتى ابتغت


فهي في حمى رب الأرض والسماء.....


 امرأة بالدار ’ مصانة تصون العِرض والأرض’ تكتم الأسرار ’ تفي بحق الجوار ’ ترعى حبّات البذور’ وفيّة للعهد والنذور.....


 امرأة كمدرسة أنا فيها طالب أمن وحماية ...أنا فيها تلميذ وعامه الأول....


بعد هذا يا قارئي عن حالي لا تسأل..؟


ابراهيم تايحي

الفارس الملثم


العُــمـــْـــــر : 64
البلد/ المدينة : barika
المُسَــاهَمَـاتْ : 2970
نقاط التميز : 6041
شكر خاص : 80
التَـــسْجِيلْ : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى