منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

سمعت ربي يقــــــول:

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سمعت ربي يقــــــول:

مُساهمة من طرف الفارس الملثم في 28.04.17 15:16

[size=64]سمعت ربي يقــــــول:[/size]

[size=35][ ..فأمسكوهن بمعروف أو فارقوهن بمعروف..][/size]


 

 وسعمت حبيبي رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم يقول:

أما بعد أيها الناس إن لنسائكم عليكم حقاً ولكم عليهن حق. لكم أن لا يواطئن فرشهم غيركم، ولا يدخلن أحداً تكرهونه بيوتكم إلا بإذنكم ولا يأتين بفاحشة، فإن فعلن فإن الله قد أذن لكم أن تعضلوهن وتهجروهن في المضاجع وتضربوهن ضرباً غير مبرح، فإن انتهين وأطعنكم فعليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف، واستوصوا بالنساء خيراً، فإنهن عندكم عوان لا يملكن لأنفسهن شيئاً، وإنكم إنما أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله فاتقوا الله في النساء واستوصوا بهن خيراً  ألا هل بلغت. اللهم فاشهد/. شهد الله وملائكته والمؤمنون أنك يا رسول الله قد بلغت الرسالة وأديت الأمانة  ونصحت الأمة وكشفت الغمة  وتركتنا على المحجة البيضاء  ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك.

النساء ثم النساء ... ماذا تعني يا هذا بذكرك النساء  وتكرارك لذلك’ لعل ثمة  أمرا نجهله ’ فبيّنه لنا جزاك الله خيرا..؟

 حسب ما أخبرنا به حبيبي محمد صلوات ربي وسلامه عليه- بقوله:

خير النساء إذا نظرت إليها أسرتك’ وإذا أمرتها أطاعتك’ وإذا غبت عنها حفظتك في مالك ونفسها. ثم تلا قوله عز وجل: الرجال قوّامون على النساء..].

 من سعادة المؤمن  وكمالها  المرأة الصالحة ة فقد قيل: المرأة الصالحة كالفراشة  لا يصطادها إلا رجل نسج شباكه  إيمانا وتقوى..

  وماذا عن الرجل إذن؟


 

الرجل الصالح كالشجرة الطيبة  لا تأكل منها إلا امرأة طيبة  ’ ناضجة ة صانت نفسها ..ألآ فاعلم  أن المرأة الصالحة كنز للمؤمن  وأن الرجل الصالح  هو الآخر  الملاذ الآمن لها ’ وكلاهما في مركب واحدة إن هما تماسكا ’ تداركا ’  اتفقا ’ تطابقا’ ..

 إن هما كان احدهما فراشا  وكان الثاني  لحافا..

إن هما لبسا بعضهما ولم يغضبا الله رب العالمين في السر والعلن ..

 إن هما كانا عضوا واحد في جسد واحد  لا يبغيان  لا يظلمان  نفسيهما’ لا يماريان’ لا  يتحديان حدود الله ....

إن هما تعاونا على البر والتقوى  وخافا مقام ربهما ونهيا النفس عن الهوى...

إن هما وافق  قولهما فعلهما  وقالا  أننا مسلمان مؤمنان  خانعان ’ طائعان  راضيان ’

إن هما لبيا النداء- كل مهما فيما  بيّن الشرع الحكيم  -

 وهل مثلهما في زمننا هذا  متواجدان.؟  بلى .. وهذا  صديق ورفيق وصهر وخليفة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم أبو بكر الصديق - رضي الله عنه- يقول: من كان يعبد  محمدا فمحمد قد مات ’ومن كان يعبد الله فالله حي  لا يموت........سا صاحبي بين يدينا كتاب الله  وسنة  رسوله صلوات ربي وسلامه عليه-  صالحان لكل زمان ومكان حتى  قيام الساعة

الحمد لله رب العالمين.


 

الفارس الملثم


العُــمـــْـــــر : 64
البلد/ المدينة : barika
المُسَــاهَمَـاتْ : 3222
نقاط التميز : 6680
شكر خاص : 83
التَـــسْجِيلْ : 01/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى