منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

ان الحب مات

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ان الحب مات

مُساهمة من طرف سلمى_سيل في 06.12.10 9:56

ان الحب ليس موجود
و لا يوجد و ليس علي ان احمله لك بلا حدود
يا حبيبي قد كنا نقول
ان الكون من دونك لن يكون موجود
و كم سالت الدموع
و كم شهدت عليها الرموش
و كل القلب صار دمعة
في حبك و لم تكن المحبوب
كم من الملان كنا نقول
و كله ضاع بين الجفون
يوم صار كل شبر في ذلك القلب جروح
يوم صارت كل ذكرى تحكي الاف الهموم
لتاتي اليوم تبحث عن حب دفنته
حب ملت اكلته الديدان و نبتت فوقه الورود
انظر يا حبيبي الى حزني الذي نزعت عنه القيود
قد ازهر و انبت التلال و الحقول
انظر الى تلك الجسور
رمادية ممتدة الى المجهول
هذه مدينتك حبيبي
مصنوعة من الدموع و الجروح
كلها تحمل اسمك
و كلها بلا وعود
و تسال اليوم عن الحب
و تريد ان تزرع في بساتينك نوعا اخر من الورود
ان بساتين حزني سامة
تقتل اي نوع ليس له لون الشرود
و ما زلت اذكر كل تلك الوعود
كلماتنا كم ماتت بعد كل ذاك الشعور
كاني سافرت معك حينها
ووجدت حقائبي الان في عالم الهروب
و لا اجد في الهروب الا قصورا من الوهم
كلما زرتها امتدت جذور الحزن في اعماقي
و اصحى و انا غارقة في الدموع
لهذا مات الحب في داخلي
و لم تبقى الا جذور حزينة و غصون
كان العمر رعب تتمنى الموت قبل لقياه
ارحل يا اشهر مهندس رايته اتقن فن العمران
و الله اني اكتفيت من جراح هذا الزمان

سلمى_سيل



انثى
العُــمـــْـــــر : 24
البلد/ المدينة : باتنة - الجزائر
العَمَــــــــــلْ : طالبة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 60
نقاط التميز : 95
شكر خاص : 1
التَـــسْجِيلْ : 10/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ان الحب مات

مُساهمة من طرف l'espoire في 06.12.10 13:48

ان الحب موجود ولا يموت ابدا خاصة عندما تحب شخصا صادقا
والاصعب من ذلك رفض الوالدين الارتباط بمن تحب
القلب مجروح ليس له دواء

l'espoire



رقم العضوية : 96
انثى
العُــمـــْـــــر : 32
البلد/ المدينة : batna
العَمَــــــــــلْ : chomeur
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 216
نقاط التميز : 285
شكر خاص : 2
التَـــسْجِيلْ : 30/12/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ان الحب مات

مُساهمة من طرف sohayl في 14.12.10 21:24

لقد أبدعت يا سلمى ، فخاطرتك جميلة جدّا كللتها تلك المشاعر الصادقة ، لقد إستطعت أن تترجمي ذلك الحزن الدفين والآهات بجملة من العبارات الجميلة ، والألفاظ المناسبة وإسمحيلي أن أسجل إعجابي وأظمنه ببعض الملاحظات ، لقد سيطرت عليك الذاتية في آخر الخاطرة فحادت بك عن الخط والهدف الذي قررت الوصول إليه ، حتى خشيت أن تدفني بين أساسات العمارات التي كان يبنيها البطل الأسطوري ، فنجد الرمزية قد تهاوت ،ممّا أراك قد إستنجدت بالأسلوب المباشر للتعويض ، فالحزن كان شديدا والألم أكبر من الرمز .
على العموم هي خاطرة جميلة وتشكرين على كتابتها ونتمنّى منك المزيد ، ومرحبا بك أختي الكريمة ولا تنسي أن النهايات قد تكون هي البدايات ولا نشعر.

sohayl



رقم العضوية : 5263
ذكر
العُــمـــْـــــر : 28
البلد/ المدينة : بسكرة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 202
نقاط التميز : 226
شكر خاص : 21
التَـــسْجِيلْ : 04/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ان الحب مات

مُساهمة من طرف نبض الخواطر في 14.12.10 21:55

رائع ماكتبتي اختي فقلمك كان ينزف دمعا لا حبرا
لا تتعجبي فهذا هو الحب روحه في المه ومعاناته
أما أنا فقد قلت:
أعدك أن حبنا سيبقى
سيعيش
سيولد كل يوم مع شمس الأصيل
لأن يد الدهر غرسته زنبقة في بستان الخلود
أعدك ان زرياب سيعود
ويمسك بنغماته من جديد
ويصبها كالقطر في آذان من لا يقدسون الحب
فيا من مت قبل أن يعرفوك
قبل أن ينصفوك
قبل أن يقبلوا براءة طهرك
أعلم أنه سينقش اسمك فوق كل غيمة
لتمطر عشقا
ويبعث الحب من جديد .........ويبعث الحب من جديد.......ويبعث الحب من جديد

نبض الخواطر



رقم العضوية : 555
ذكر
العُــمـــْـــــر : 34
البلد/ المدينة : بسكرة _ الجزائر
العَمَــــــــــلْ : أستاذ فلسفة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 268
نقاط التميز : 338
شكر خاص : 16
التَـــسْجِيلْ : 19/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ان الحب مات

مُساهمة من طرف badoo في 27.12.10 22:49

سلام
***حين تتفتح نوافذ الحب تحصدها أبواب الشوق***

نصك فيه تساؤلات تحمل أجوبتها , و أرى أنها محاكاة للذات و تبرير لها
هكذا هو الشوق حين يستبد بنا

تقديري الكبير

badoo



رقم العضوية : 8379
ذكر
العُــمـــْـــــر : 26
البلد/ المدينة : باتنة
العَمَــــــــــلْ : طالب
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 3539
نقاط التميز : 4184
شكر خاص : 150
التَـــسْجِيلْ : 26/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ان الحب مات

مُساهمة من طرف ibtissemb1988 في 27.12.10 23:20

رائع ما كتبت اختي أشكرك و أنا أؤيدك بأن الحب ما عاد موجود في هذا الزمان
اخي نبض الخواطر أشعارك رائعة و تدل على روحك الطيبة

:تحية: :تحية:

ibtissemb1988



رقم العضوية : 5602
العُــمـــْـــــر : 28
البلد/ المدينة : ورقلة
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 657
نقاط التميز : 790
شكر خاص : 6
التَـــسْجِيلْ : 13/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ان الحب مات

مُساهمة من طرف loqa2a في 27.12.10 23:22

@ibtissemb1988 كتب:رائع ما كتبت اختي أشكرك و أنا أؤيدك بأن الحب ما عاد موجود في هذا الزمان
اخي نبض الخواطر أشعارك رائعة و تدل على روحك الطيبة




loqa2a



رقم العضوية : 7652
ذكر
العُــمـــْـــــر : 31
البلد/ المدينة : زريبة الوادي - بسكرة -
العَمَــــــــــلْ : مختص في التخدير والانعاش
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 1000
نقاط التميز : 1167
شكر خاص : 20
التَـــسْجِيلْ : 15/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ان الحب مات

مُساهمة من طرف مجيد52 في 28.12.10 10:33

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
مشكورة أختي الفاضلة على المحاولة المعبرة عن مشاعر صادقة وأحاسين ملتهبة ، لقد كنت في هاته القصيدة من المجموعة الأولى في اظهار معاناة المحبوب لمحبوبه وان كنت قد رأيت بأنك في المحاولة في بعض الوقت تخرخين رأسك لتطلي من نافدة الشرفة على بحر الهموم وتتركين القصيدة غير محروسة وادا ما عدت لها مرة أخرى تنسين نقطة نوقفك وتبنين بنيانا جديدا عليها .
أختي الفاضلة هنا أردت أن أقدم لك بعض الملاحظات لأنور بها قصيدتك منها .
1 ـ تقولين ان الكون من دونك غير موجود ، وهو تحصيل حاصل فالكون موجود وأنت خير خير دليل على وجوده ، فقد أفحمت النص ولا يتغير بوجوده أو بعدمه .
2 ـ قلت ثانية ، يوم صار كل شبر في داك القلب جروح
يظهر لي أن القلب لا تقاس مساحته بالشبر والشبر أكبر منه وادا صح هدا التعبير ادن نقول أن الجروج قليلة به لا تكاد ترى ، والأصح أن نستعمل معاناة الأحبة بمقاييس مجهرية كالميكروماتر أو بحركة نسيم الصيف أو بحركة رموش العين لتكون أوقع .
3 ـ تقولين أرحل يا ا شهر مهندس ..........الخ
هنا تنسلخ البيت عن بقية النص وأعرف أنك اضطررت لدلك ومن كثرة ما أعجبك الايقاع تركت دلك مع النص .
انني أختي لا أريد تفحيمك من خلال الملاحظات بل تنويرك وأتمنى أن تتقبلي دلك بصدر رحب

مجيد52



ذكر
العُــمـــْـــــر : 36
البلد/ المدينة : قسنطينة التي علمتني امتطاء الخيل الشاردة
العَمَــــــــــلْ : بدون عمل ـ بدون علم ـ الثقافة نعم
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 50
نقاط التميز : 73
شكر خاص : 1
التَـــسْجِيلْ : 06/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ان الحب مات

مُساهمة من طرف مجيد52 في 28.12.10 10:47

1 سَلو قَلبي غَداةَ سَلا وَثابا *** لَعَلَّ عَلى الجَمالِ لَهُ عِتابا
2 وَيُسأَلُ في الحَوادِثِ ذو صَوابٍ *** فَهَل تَرَكَ الجَمالُ لَهُ صَوابا
3 وَكُنتُ إِذا سَأَلتُ القَلبَ يَومًا *** تَوَلّى الدَمعُ عَن قَلبي الجَوابا
4 وَلي بَينَ الضُلوعِ دَمٌ وَلَحمٌ *** هُما الواهي الَّذي ثَكِلَ الشَبابا
5 تَسَرَّبَ في الدُموعِ فَقُلتُ:وَلّى *** وَصَفَّقَ في الضُلوعِ فَقُلتُ: ثابا
6 وَلَو خُلِقَتْ قُلوبٌ مِن حَديدٍ *** لَما حَمَلَتْ كَما حَمَلَ العَذابا
7 وَأَحبابٍ سُقيتُ بِهِمْ سُلافًا *** وَكانَ الوَصلُ مِن قِصَرٍ حَبابا
8 وَنادَمنا الشَبابَ عَلى بِساطٍ *** مِنَ اللَذاتِ مُختَلِفٍ شَرابا
9 وَكُلُّ بِساطِ عَيشٍ سَوفَ يُطوى *** وَإِن طالَ الزَمانُ بِهِ وَطابا
10 كَأَنَّ القَلبَ بَعدَهُمُ غَريبٌ *** إِذا عادَتهُ ذِكرى الأَهلِ ذابا
11 وَلا يُنبيكَ عَن خُلُقِ اللَيالي *** كَمَن فَقَدَ الأَحِبَّةَ وَالصَحابا
12 أَخا الدُنيا أَرى دُنياكَ أَفعى *** تُبَدِّلُ كُلَّ آوِنَةٍ إِهابا
13 وَأَنَّ الرُقطَ أَيقَظُ هاجِعاتٍ *** وَأَترَعُ في ظِلالِ السِلمِ نابا
14 وَمِن عَجَبٍ تُشَيِّبُ عاشِقيها *** وَتُفنيهِمْ وَما بَرِحَتْ كَعابا
15 فَمَن يَغتَرُّ بِالدُنيا فَإِنّي *** لَبِستُ بِها فَأَبلَيتُ الثِيابا
16 لَها ضَحِكُ القِيانِ إِلى غَبِيٍّ *** وَلي ضَحِكُ اللَبيبِ إِذا تَغابى
17 جَنَيتُ بِرَوضِها وَردًا وَشَوكًا *** وَذُقتُ بِكَأسِها شَهدًا وَصابا
18 فَلَم أَرَ غَيرَ حُكمِ اللهِ حُكمًا *** وَلَم أَرَ دونَ بابِ اللَهِ بابا
19 وَلا عَظَّمتُ في الأَشياءِ إِلا *** صَحيحَ العِلمِ وَالأَدَبَ اللُبابا
20 وَلا كَرَّمتُ إِلا وَجهَ حُرٍّ *** يُقَلِّدُ قَومَهُ المِنَنَ الرَغابا
21 وَلَم أَرَ مِثلَ جَمعِ المالِ داءً *** وَلا مِثلَ البَخيلِ بِهِ مُصابا
22 فَلا تَقتُلكَ شَهوَتُهُ وَزِنها *** كَما تَزِنُ الطَعامَ أَوِ الشَرابا
23 وَخُذ لِبَنيكَ وَالأَيّامِ ذُخرًا *** وَأَعطِ اللهَ حِصَّتَهُ احتِسابا
24 فَلَو طالَعتَ أَحداثَ اللَيالي *** وَجَدتَ الفَقرَ أَقرَبَها انتِيابا
25 وَأَنَّ البِرَّ خَيرٌ في حَياةٍ *** وَأَبقى بَعدَ صاحِبِهِ ثَوابا
26 وَأَنَّ الشَرَّ يَصدَعُ فاعِليهِ *** وَلَم أَرَ خَيِّرًا بِالشَرِّ آبا
27 فَرِفقًا بِالبَنينَ إِذا اللَيالي *** عَلى الأَعقابِ أَوقَعَتِ العِقابا
28 وَلَم يَتَقَلَّدوا شُكرَ اليَتامى *** وَلا ادَّرَعوا الدُعاءَ المُستَجابا
29 عَجِبتُ لِمَعشَرٍ صَلّوا وَصاموا *** عَواهِرَ خِشيَةً وَتُقى كِذابا
30 وَتُلفيهُمْ حِيالَ المالِ صُمًّا *** إِذا داعي الزَكاةِ بِهِمْ أَهابا
31 لَقَد كَتَموا نَصيبَ اللهِ مِنهُ *** كَأَنَّ اللهَ لَم يُحصِ النِصابا
32 وَمَن يَعدِل بِحُبِّ اللهِ شَيئًا *** كَحُبِّ المالِ ضَلَّ هَوًى وَخابا
33 أَرادَ اللَهُ بِالفُقَراءِ بِرًّا *** وَبِالأَيتامِ حُبًّا وَارتِبابا
34 فَرُبَّ صَغيرِ قَومٍ عَلَّموهُ *** سَما وَحَمى المُسَوَّمَةَ العِرابا
35 وَكانَ لِقَومِهِ نَفعًا وَفَخرًا *** وَلَو تَرَكوهُ كانَ أَذًى وَعابا
36 فَعَلِّمْ ما استَطَعتَ لَعَلَّ جيلاً *** سَيَأتي يُحدِثُ العَجَبَ العُجابا
37 وَلا تُرهِقْ شَبابَ الحَيِّ يَأسًا *** فَإِنَّ اليَأسَ يَختَرِمُ الشَبابا
38 يُريدُ الخالِقُ الرِزقَ اشتِراكًا *** وَإِن يَكُ خَصَّ أَقوامًا وَحابى
39 فَما حَرَمَ المُجِدَّ جَنى يَدَيهِ *** وَلا نَسِيَ الشَقِيَّ وَلا المُصابا
40 وَلَولا البُخلُ لَم يَهلِكْ فَريقٌ *** عَلى الأَقدارِ تَلقاهُمْ غِضابا
41 تَعِبتُ بِأَهلِهِ لَومًا وَقَبلي *** دُعاةُ البِرِّ قَد سَئِموا الخِطابا
42 وَلَو أَنّي خَطَبتُ عَلى جَمادٍ *** فَجَرْتُ بِهِ اليَنابيعَ العِذابا
43 أَلَم تَرَ لِلهَواءِ جَرى فَأَفضى *** إِلى الأَكواخِ وَاختَرَقَ القِبابا
44 وَأَنَّ الشَمسَ في الآفاقِ تَغشى *** حِمى كِسرى كَما تَغشى اليَبابا
45 وَأَنَّ الماءَ تُروى الأُسدُ مِنهُ *** وَيَشفي مِن تَلَعلُعِها الكِلابا
46 وَسَوّى اللهُ بَينَكُمُ المَنايا *** وَوَسَّدَكُمْ مَعَ الرُسلِ التُرابا
47 وَأَرسَلَ عائِلاً مِنكُمْ يَتيمًا *** دَنا مِن ذي الجَلالِ فَكانَ قابا
48 نَبِيُّ البِرِّ بَيَّنَهُ سَبيلاً *** وَسَنَّ خِلالَهُ وَهَدى الشِعابا
49 تَفَرَّقَ بَعدَ عيسى الناسُ فيهِ *** فَلَمّا جاءَ كانَ لَهُمْ مَتابا
50 وَشافي النَفسِ مِن نَزَعاتِ شَرٍّ *** كَشافٍ مِن طَبائِعِها الذِئابا
51 وَكانَ بَيانُهُ لِلهَديِ سُبلاً *** وَكانَت خَيلُهُ لِلحَقِّ غابا
52 وَعَلَّمَنا بِناءَ المَجدِ حَتّى *** أَخَذنا إِمرَةَ الأَرضِ اغتِصابا
53 وَما نَيلُ المَطالِبِ بِالتَمَنّي *** وَلَكِن تُؤخَذُ الدُنيا غِلابا
54 وَما استَعصى عَلى قَومٍ مَنالٌ *** إِذا الإِقدامُ كانَ لَهُمْ رِكابا
55 تَجَلّى مَولِدُ الهادي وَعَمَّتْ *** بَشائِرُهُ البَوادي وَالقِصابا
56 وَأَسدَتْ لِلبَرِيَّةِ بِنتُ وَهبٍ *** يَدًا بَيضاءَ طَوَّقَتِ الرِقابا
57 لَقَد وَضَعَتهُ وَهّاجًا مُنيرًا *** كَما تَلِدُ السَماواتُ الشِهابا
58 فَقامَ عَلى سَماءِ البَيتِ نورًا *** يُضيءُ جِبالَ مَكَّةَ وَالنِقابا
59 وَضاعَت يَثرِبُ الفَيحاءُ مِسكًا *** وَفاحَ القاعُ أَرجاءً وَطابا
60 أَبا الزَهراءِ قَد جاوَزتُ قَدري *** بِمَدحِكَ بَيدَ أَنَّ لِيَ انتِسابا
61 فَما عَرَفَ البَلاغَةَ ذو بَيانٍ *** إِذا لَم يَتَّخِذكَ لَهُ كِتابا
62 مَدَحتُ المالِكينَ فَزِدتُ قَدرًا *** فَحينَ مَدَحتُكَ اقتَدتُ السَحابا
63 سَأَلتُ اللهَ في أَبناءِ ديني *** فَإِن تَكُنِ الوَسيلَةَ لي أَجابا
64 وَما لِلمُسلِمينَ سِواكَ حِصنٌ *** إِذا ما الضَرُّ مَسَّهُمُ وَنابا
65 كَأَنَّ النَحسَ حينَ جَرى عَلَيهِمْ *** أَطارَ بِكُلِّ مَملَكَةٍ غُرابا
66 وَلَو حَفَظوا سَبيلَكَ كان نورًا *** وَكانَ مِنَ النُحوسِ لَهُمْ حِجابا
67 بَنَيتَ لَهُمْ مِنَ الأَخلاقِ رُكنًا *** فَخانوا الرُكنَ فَانهَدَمَ اضطِرابا
68 وَكانَ جَنابُهُمْ فيها مَهيبًا *** وَلَلأَخلاقِ أَجدَرُ أَن تُهابا
69 فَلَولاها لَساوى اللَيثُ ذِئبًا *** وَساوى الصارِمُ الماضي قِرابا
70 فَإِن قُرِنَت مَكارِمُها بِعِلمٍ *** تَذَلَّلَتِ العُلا بِهِما صِعابا
71 وَفي هَذا الزَمانِ مَسيحُ عِلمٍ *** يَرُدُّ عَلى بَني الأُمَمِ الشَبابا
أيها المتدوق للكلمة النقية الصافية العدبة أردت أن أقدم اليك قصيدة غنتها السيدة أم كلثوم وهي من روائع ما غنت لأحمد شوقي وحتى لا أكون أنانيا معك بعد قراءتها تمنيت أن تقرأها أنت تتحفظها فهي زاد لك على المحن وتنمي ثروتك اللغوية وان شئت اجعلها عبارة عن تحلية لقصائدك لاستشفاء الروح بها ، شكرا على التقبل مسبقا .



مجيد52



ذكر
العُــمـــْـــــر : 36
البلد/ المدينة : قسنطينة التي علمتني امتطاء الخيل الشاردة
العَمَــــــــــلْ : بدون عمل ـ بدون علم ـ الثقافة نعم
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 50
نقاط التميز : 73
شكر خاص : 1
التَـــسْجِيلْ : 06/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى