منتدى وادي العرب الجزائري
"توكل على الله و سجل معنا"

افعال قليلة بنتائج كبير الجزء الاول

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

افعال قليلة بنتائج كبير الجزء الاول

مُساهمة من طرف منار الاسلام في 21.01.11 19:39

ساعة فھم = تجنب ساعات ھم
یقول علماء الإدارة أن التخطیط یوفر ٨٠ % من الوقت عند التنفیذ، فلا تبخل على نفسك بالوقت
عندما تخطط فإنك توفر الكثیر من الوقت، وفي الحكمة (( إذا فشلت في التخطیط فقد خططت
للفشل))، ففي غزوة الخندق كان المسلمون متقنین للتخطیط والاستعداد فواجھوا الآلاف، وھذا عمرو
بن العاصفي إحدى السرایا یمشي لیلاً دون أن یشعل النیران إلى أن باغت العدو، التخطیط یوفر
الكثیر من الوقت والجھد والمال والخسائر، فساعة تخطیط تساوي تجنب ساعات فشل وساعة فھم
تساوي تجنب ساعات ھم.
اعمل وفق قیمك
الكثیر من الناس لا یعلم لماذا یفعل ما یفعلھ ویعمل ما یعملھ، إن اكتشاف القیم والحاجات الأساسیة
والرئیسیة والمھمة یوفر الكثیر من الوقت، فعندما تفعل ما لا تحبھ فإنك تضیع وقتك، والذي تحبھ
وتقدره ھو ما یمثل لك أھمیة في حیاتك فاكتب أھم عشرة قیم في حیاتك كالحب، التسامح، الدین،
الإبداع، الحریة، العطاء، التواصل، الصحة، المتعة، القوة، السعادة، الانتماء، الأمانة، وحاول أن
تكتشف أھمیتھا بالنسبة لك وما الذي یشبعھا ثم اعمل بما كتبتھ لإشباعھا وستجد حیاتك أكثر سعادة
وحب وطمأنینة.
ادفع أكثر
تحتاج أن تدفع أكثر لتحصل على الكثیر، بدل أن تشتري سیارة قدیمة تنفق على إصلاحھا أكثر من
سعرھا، أو أن تصلحھا كل یوم، فھي مھدرة للوقت والجھد والمال، فیحتاج الإنسان أن ینفق أكثر
لیحصل على النوعیة الجیدة فھي على المدى البعید أفضل لھ وأمتع، والدفع الأكثر لیس على كل شئ
ولكنھ على الأشیاء التي تبقى فترة طویلة كالمنزل والسیارة والحاجات الشخصیة، والأشیاء التي
تستخدمھا طوال الوقت، وما عداھا بإمكانك شراء أي نوعیة، فحیاتك تستحق دفع الأكثر لھا لتحصل
على النوعیة الجیدة.
فكر بالأھم
تركز مبادئ الإدارة في الوقت الحدیث على عمل الأھم ولیس المھم، فھناك الكثیر من الأشیاء
المھمة، والذكي من یركز على الأھم ویختار الأھم والأحسن من كل خیارین، والأھم ما یكون لھ أثر
على المدى البعید، وتكون آثاره أكثر علیك وعلى من حولك، والأھم ما یكون خیر لك في دینك
ودنیاك، الأھم ھو خیر الأمرین، الأھم ما كان مھماً آجلاً، فلیس كل المھم یجب تأدیتھ وأكثر الناجحین
من یركز على الأھم الآجل وما ھو على المدى البعید ویترك آثار كبیرة في المستقبل.
زیارة أقارب أكثر
تستطیع أن تصل رحمك وتزور أقاربك كل واحد منھم على حدة ،وتستطیع زیارتھم في تجمع واحد،
احرصعلى التجمعات التي یجتمع فیھا عدد كبیر، إنك بذلك تصل رحمك ویبارك الله في رزقك،
وتطیل من عمرك، وتبارك أعمالك، وترى أكثر من شخصفي زیارة واحدة، صلة الرحم من متع
الحیاة وفرصة للثواب والأجر، والمؤمن یعتبرھا من أولویاتھ ویلتزم بصلة الرحم وحضور الجمعات
وھي من نعم الله التي لا یدركھا الكثیر، فصل رحمك واحرصعلى الزیارات التي یتجمع بھا العدد
الكبیر.
القراءة السریعة
القراءة السریعة من الفنون الحدیثة ومن الأشیاء التي توفر لك الكثیر من الوقت فبدل أن تقضي
ساعتین في كتاب تستطیع قضاء نصف ساعة في قراءتھ وبنفس الفھم بل ربما بفھم أكبر، وأیضاً لن
تحس بالملل والسرحان فأنت تجاري سرعة عقلك الرھیبة والكبیرة، وكلما زادت سرعة قراءتك
زادت سرعة فھمك، ومع الوقت ستصبح لدیك عادة تستثمر بھا وقتك وتستغل نشاطاتك بشكل فعال.
المكافأة
المكافئة لھا وقع في النفس كبیر ، وكثیر منا یشتري حاجیاتھ ولكن القلیل من یعتبرھا مكافئة على
إنجاز أداه أو حزب قرأه أو لمسھ حنان على طفل، أذكر أنني قلت لنفسي إذا قرأت ھذا الكتاب
فسأشتري لك میدالیة، فقرأتھ وكتبت علیھا القارئ النھم، وبعدھا زاد معدل قراءتي لثلاثة أضعاف،
ومن الضروري في المكافئة أن تكون صادق مع نفسك وأن لا تخلف الوعد معھا، وكلما زادت
المكافئات زادت الإنتاجیة.
وضح ھدفك
كلما حددت ھدفك وجعلتھ واضحاً أمام عینیك، كلما زاد تحقیقك لھ ونقصت الفترة في إنجازه وزادت
سعادتك، فعندما أقول لك إننا سنسافر لن تسعد مثل قولي لك إننا سنسافر في الصیف لمكة المكرمة،
ستكون بالأخرى أسعد لأنھا واضحة محددة تبعد عنك الحیرة والشك، وأقصد وضوح الھدف أي أن
یكون واضحاً محدداً مكتوباً وبالتاریخ، وكلما فصلت في الھدف وكیف ترغب في تحقیقھ كلما كان
ذلك أفضل لك وأسعد وأدعى للنجاح.
جزر السعادة
ھناك قاعدة في علم الإدارة وھي أن:
٨٠ % من الإنتاج سببھ ٢٠ % من الأعمال. ·
٨٠ % من سعادتك سببھا ٢٠ % من نشاطاتك. ·
٨٠ % من راحتك وفرحتك سببھا ٢٠ % من علاقاتك. ·
٨٠ % من تأثیرك بالناس سببھ ٢٠ % من أقوالك. ·
٨٠ % من تعاستك سببھ ٢٠ % الأنشطة. ·
٨٠ % من الإحباط سببھ ٢٠ % من المواقف. ·
٨٠ % من الحب سببھ ٢٠ % من أفعالك. ·
٨٠ % من نجاحك سببھ ٢٠ % من وقتك الذي تقضیھ بتركیز وحماس. ·
علیك اكتشاف ال ٢٠ % المؤثرة في حیاتك والتي تعطیك دافع أكبر وأن تفكر في ال ٢٠ % التي تأخذ
الكثیر من وقتك وتھدره.
اترك ما لا یعمل
الإنسان مقدام شجاع یجرب، والناجحین من یقدمون ویغیرون من طریقتھم فربما سلكوا الطریق
الشاق والصعب، فھم یصححون الطریق ویتركون مالا یعمل ومرنین في التغییر وفي اختیار
الأفضل، فعلیك بترك مالا یعمل من أفعالك، وترك مالا یعمل من معتقداتك، فاعتقادك أنك لا تستطیع
أو أنك غیر محبوب أو أنك فوضوي أو غیر منجز كلھا قناعات واعتقادات خاطئة عن النفس، تحد
قدرة الإنسان وتحطمھ من الداخل، فاتركھا وجرب طریقاً جدیداً.
فوض
من أھم الطرق لاستثمار الوقت ھو التفویض، وھو إعطاء المھام لشخصآخر لیؤدیھا عنك، فإذا كان
شخصیستطیع أن یؤدي لك عملاً فوكلھ بھ وإن لم یستطع القیام بھ فقم بھ أنت، فمن فوائد التفویض
استثمار الوقت وعدم إھدار الجھد، وأیضا إتقان العمل فربما من تعطیھ العمل یتقنھ أكثر منك، ولا
بأس من أن یساعدك أحد فأنا عندما أكتب أعطي تصحیح المقالات لوالدتي وكتابتھا لأخي فھم یمدون
لك ید المساعدة وأنت تتفرغ لعمل المزید لھذه الأمة، وھناك الكثیر مِن مَن یرغبون في مساعدتك ومد
ید العون لك، وبالنھایة ستحصل على المزید من الوقت لمزید من الإنجاز.
انصح الناس وعلمھم ما تعلمت
عندما تخبر شخصاً معلومة فإنك ترسخھا مرة أخرى في عقلك، وأیضاً تسعى لتطبیقھا، فلیس من
المعقول أن أخبره ما لم أعملھ، وأیضاً فإنھا تثبت في مخیلتك للأبد، وكذلك فإن الناس سیستمتعون
بالجلوس معك والاستفادة منك وسماع الجدید وما یطور حیاتھم للأفضل، وكذلك فھي زكاة للعلم
وشكر لله على ما تعلمتھ، وھذا العصر ھو عصر العلوم والسرعة والمعلومة الجدیدة وعندما توصل
أفكار فإنك تساھم في جعل الأرضمكاناً أفضل للعیش.
اقضوقت أكبر مع من تحب
إن الناس الذین تحبھم والذین تقضي وقت ممتع معھم وتسعد بالجلوس معھم ولا تمل حدیثھم ولا
یملون من حدیثك، ھم في الحقیقة قوة دافعة لك، ودعم لأھدافك ونجاحاتك، ومن لا تحبھ فإنك تھدر
وقتك وتضیع طاقتك معھ، أنت تعمل على مساعدتھ لكن لا تقضي كل أوقاتك معھ، والأرواح جنود
مجندة ما تعارف منھا ائتلف وما تناكر منھا اختلف، الجلوس مع من تحب یعطیك دافع أكبر للنجاح
ویعطیك فترة راحة وتفكیر، فاترك أثر علیھم وكن رقیقاً معھم وقدم لھم الھدایا دائماً.
أجل مالا تستطیع القیام بھ
عندما تحس بالضغوط وكثرة المھام والمسؤولیات قم بتأجیل بعضالأفكار والمشاریع وبعضالمھام
لوقت آخر، وذلك سیخفف الضغوط علیك ویقلل الأعباء، وستشعر بالحریة والراحة.
إن أكثر ما یستھلك طاقة الإنسان ھو الأعمال غیر المنجزة فإما أن تنجزھا وتكملھا للنھایة أو تؤجلھا
أو تلغیھا تماماً أو أن تفوضھا لشخصآخر.
تغلب على الرفض وكلمة لا
إن الكثیر من الناس ییأس ویتحبط عندما یقال لھ لا أو عندما یرفض، فعلیك أن تعدل مسارك وتكمل
طریقك بدل أن تسقط وتتعثر، إنھا علامة للتمھل والتیقظ لا للتوقف والجمود، والفاشل من یتعثر
ویسقط ولا ینھضوالناجح من یستیقظ وینھضبعد سقوطھ مباشرة وینفضالغبار عن جسده ویسرع
الخطى لیعوضما فات عند سقوطھ، وكلما تغلبت على مشكلة جدیدة كلما زادت عضلاتك في طریق
النجاح لحمل نجاحات أكبر.
تفتح للأفكار الجدیدة
ھناك أفكار جدیدة وجمیلة أغلب الناس یعادیھا، والإنسان عدو ما یجھل، فھناك أفكار تسھل لك حیاتك
وتبسطھا، جرب الجدید وتعلم، وإذا لم یصلح اتركھ، وإذا صلح فاستمر علیھ، وإذا أتتك فكرة جدیدة
فأمعن فیھا ودقق فیھا النظر ثم قرر إن كانت تصلح أو لا؟
وانظر إن كانت ستفیدك وتستثمر بھا وقتك.
القراءة والعلم
إن العالم أشد على الشیطان من ألف عابد، لأن العالم یعبد الله على بصیرة ونور ویقین وثبات ومنھج
واضح، أما العابد فھو یعبد الله وفق حماسھ فربما خف ھذا الحماس فانھار من القمة، والعابد سھل
الإضلال فربما یدلھ الشیطان على عبادات جدیدة أو أن یدلھ على طریق جمیل لكن في باطنھ
الضلال، فعلیك بالعلم لأنھ نور الطریق، ومبعدك عن الآثام والتخبط والظلام، فتختصر الكثیر من
الوقت في طریقك للسعادة والنجاح.
قلیل دائم
یقول صلى الله علیھ وسلم (( قلیل دائم خیر من كثیر منقطع ))، والقطرة المتواصلة مؤثرة في
الصخور أكثر من الماء المنھمر، وصوت عقارب الساعة أكثر إزعاجاً من ھاتف یرن، والذي یكسر
الصخور یضربھا مرات ومرات وفي ضربة واحدة تتكسر، إنھا لم تتكسر من ھذه الضربة لكنھا من
الضربات المتتابعة، فعلیك بالأعمال القلیلة والمستمرة فھي التي تنتج أطیب الثمر.
لا
من الطرق الفعالة في الإنجاز ھو أن تنجز ما لدیك بدل من تلقي مھام جدیدة، فاجتھد في تنفیذ ما
وعدتھ ولا بأس من أن تقول لا للمھام الجدیدة، لأنك إذا قلت نعم فإنك لن تؤدي القدیم وستضر بالجدید
ولن تؤدیھ حقھ، فإما أن تقول لا أو أن تؤجل العمل أو إذا استطعت علیك أن تقبلھ، ولا تقبلھ إلا إذا
تأكدت تماماً من أنك قادر على إنجازه.
الإخلاص
إذا أردت أن تؤجر على نومك فأخلصالنیة لله وللتقوي على مھام الحیاة، والإخلاصسعادة في الدنیا
والآخرة، فكل عمل تضع فیھ نیتك وتجعلھ لله، تأخذ علیھ الأجر الكبیر وفي كل ثانیة یزداد معدل
حسناتك، فھو یوفر الكثیر من الوقت، ویبارك الله في أعمالك ویمدك بمن یعاونك ویأجرك علیھا.
التوبة المبكرة والمبادرة لتصحیح الخطأ
عندما تخطئ فأسرع بالتوبة، وعندما تجرح إنسان فأسرع بالتأسف منھ، وعندما تشعر بالسلب بادر
لإسعاد نفسك، وعندما تشعر بالخطر تسلح بالحذر، وعندما یعطیك إنسان بادر برد الجمیل، وعندما
ترتفع معنویاتك بادر لإنجاز المزید، فكلما أجلت الخطأ وزدت على الخطأ الخطأ زاد الصدأ على
الصدأ وتكالبت الظلمات على الظلمات، وانطفأت الشموع وطمس النور، فإذا انطفأت شمعتك أشعلھا
مباشرة ولا ترضى بالعیش بالظلام بل كن دائماً بالنور.
دكتوراه بالسیارة
إذا استمعت لشریط كل یوم في السیارة فإنك تستمع ل ٣٦٥٠ خلال ١٠ سنوات أي بمعدل أخذك
لرسالة دكتوراه، فكم یفوتنا من الأجر والعلم في ھذه الأوقات في السیارة، ونضیع الأوقات بالموسیقى
أو الكلام أو الغضب على من بالشارع، إنھا فكرة تستحق التنفیذ، فھي علم ونور وھدى وتوفیر للوقت
واستثمار لھ.
استخدم كلمات مھذبة
إن كلمات مثل شكراً، لو سمحت، لو تكرمت، جزاك الله خیراً، الله یفتحھا بوجھك، عساك على القوة،
أحسنت، بارك الله فیك، نفع الله بك الأمة، كلمات تدخل الفرحة في قلوب الناس وتكسبك ودھم، إنھا
كلمات سھلة وقلیل قائلھا، فعندما تمتلئ قلوب الناس بالحسد والغیرة یصبح المدح أقل ویصبح النقد
أكثر والخلاف أعم والود أقل، فكن أنت المبادر لإصلاح ھذا العالم، فبھذه الكلمات تكسب ود الناس
وتحصل على كل ما تحتاج وكلما أعطیت أكثر كلما أخذت أكثر.
التردد
التردد یضیع الكثیر من الوقت، فعندما تفكر في شئ احسمھ، إما بالرفضأو القبول أو التأجیل،
فعندما تتردد یحتار عقلك فیم یفعل ولا یدري أین یذھب، والتردد یضیع كثیر من الوقت والجھد،
ویضیع وقتك ووقت من معك لأنھم لم یتعرفوا على قرارك، واتخاذ القرار والخطأ بعده أفضل من
عدم اتخاذ القرار أصلاً، فعندما تخطئ تتعلم شیئاً جدیداً وعندما لا تعمل فإنك لم تتعلم شئ، وعدم
اتخاذ القرار ھو قرار بحد ذاتھ.
لا نوم بعد الیوم
من الناس من ینام ١٠ ساعات وأكثر یومیاً وھذا إھدار كبیر للوقت، وعندما تقلل ساعات النوم فإنك
تستثمر ساعات أكبر تستغلھا بإنجازات أكبر وعبادات أكثر، خاصة من یستیقظ مبكراً من النوم فھو
یستغل أوقاتاً أكبر ویستیقظ قبل الجمیع فیكون الھدوء وقلة المقاطعة، والإنسان یكتفي بالقلیل من النوم
ولا یحتاج ھذا الكم الطویل من الساعات في النوم بل ھو صاحب مھام وإنجازات ولا وقت لدیھ للنوم.
اكتب صفحة كل یوم
اجعل من عاداتك الكتابة وعاھد نفسك بكتابة صفحة یومیاً، اكتب مذكراتك، أفكارك، طموحاتك،
إنجازاتك، ماذا تعلمت، أفكار إبداعیة، مشاعرك، كیف كان یومك، أشعارك، خواطرك، مقالاتك،
لیكن لك رصید یومي من الكتابة لتلاحظ تطورك وأین أنت الآن، وإلى أین تذھب؟ ومتى ستصل؟
اكتب تساؤلاتك وحیرتك، اكتب رسائل حب لمن تحبھم، اشكر من ساعدك، اكتب رسالة لنفسك تعبر
عن حبك لھا وتقدیرك لھا.
الترتیب والتقلیص
من أھم الأشیاء التي یمكن عن طریقھا توفیر الوقت ھو الترتیب والتقلیص، وقد یأخذ وقتاً في البدایة
ویكون شاق على النفس قلیلاً، لكنھ جمیل بعد ذلك وستشعر بالنتائج بعدھا.
أفضل طریقة لتقلیصالأوراق ھي بسؤالك نفسك ھل أحتاج لھذه الورقة بعد ٥ سنوات؟ إذا كانت
الإجابة بنعم فاحتفظ بھا وإلا فارمھا.
وكذلك تقلیصالملابس فإذا كان ھناك بعضالملابس الزائدة عن الحاجة فیمكنك تقلیصھا، لیس
برمیھا وإنما التصدق بھا للفقراء الذین ھم بأمس الحاجة إلیھا، وبعدھا ستشعر بالراحة والسعادة في
نفس الوقت

منار الاسلام



رقم العضوية : 955
انثى
العُــمـــْـــــر : 27
البلد/ المدينة : الجزائر
العَمَــــــــــلْ : ماكث في البيت
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 1869
نقاط التميز : 1907
شكر خاص : 16
التَـــسْجِيلْ : 16/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: افعال قليلة بنتائج كبير الجزء الاول

مُساهمة من طرف acile في 21.01.11 19:43

شكرا لك على الموضوع

سلمت يداك يا منار

acile



رقم العضوية : 4910
انثى
العُــمـــْـــــر : 29
البلد/ المدينة : biskra
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 2197
نقاط التميز : 2491
شكر خاص : 20
التَـــسْجِيلْ : 30/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

افعال قليلة بنتائج كبير الجزء الثاني

مُساهمة من طرف منار الاسلام في 21.01.11 19:53

الصلاة والعبادة
العبادة تشحذ الروح وتشحن الطاقة وتعید توازن الجسم وتقربنا من أرواحنا ومن رغباتنا الحقیقیة
وھي تساعدنا على المضي في ھذه الحیاة، فلابد من وقفات لواحات إیمانیة، یشرب الإنسان فیھا ماء
الحیاة ویأكل ما یعینھ على المسیر، فعندما یصلي الإنسان یشعر بالراحة والبركة والرغبة بالمزید
وحب لإنجاز أكبر وسلامة صدر وطمأنینة نفس، فعلیك بمحطات الطاعة فإنھا خیر معین على
الدرب والطریق.
صلة الرحم
من الأمور التي حرصعلیھا الإسلام وأشار إلیھا ودعا لھا ھي صلة الرحم، فھي معلقة وموصولة
بالعرش، من وصلھا وصلھ الله، ولصلة الرحم فوائد كثیرة فھي بركة في الأوقات، شحذ للھمة، إطالة
في العمر، قوة وانتماء، فرحة وسرور، أھلك ھم خیر من تشاركھم نجاحك وھم من یقفون معك وأنت
بھم وھم بك، ولصلة الرحم فوائد لا تعد ولا تحصى لكنھا من الأعمال التي لھا نتائج كبیرة علیك
وعلى الآخرین.
عملین في وقت واحد
ھناك صنفین من الناس الأول یحب التركیز في عمل واحد إلى أن ینجزه والصنف الآخر یحب إنجاز
أكثر من مھمة في وقت واحد وقراءة أكثر من كتاب وھكذا، اكتشف طریقتك واتبعھا فمن ھم في
الصنف الثاني وحاولوا التركیز على أمر واحد فإنھم یقتلون أنفسھم ویشعرون بالملل فلا بأس من كلا
الأمرین أن تركز أو أن تعمل عملین في وقت واحد ومشروعین في آن واحد كلا العملین ناجحین
حسب شخصیة الإنسان.
تقلیل أو ترك الذنوب
كل البشر خطائین وخیر الخطائین التوابون، إن الذنوب تشغل حیاة الإنسان فھي في وقت الذنب
تضیع وقتھ بغیر المفید وبعده بالتحسر علیھ وكذلك تأتي آثاره الكثیرة من بعده من محق للبركة والفقر
والإحساس بالضیق وابتعاد الناس عنھ، فالإنسان یحاول التقلیل من الذنوب والإكثار من الطاعات
وإیجاد حلول عملیة للتقلیل أو ترك الذنوب والاستغفار والتوبة المتجددة بعد الذنب مباشرة لكي لا
یساھم الذنب في تضییع أوقات أكثر.
الصیام
للصیام فوائد كثیرة وھي عبادیة ترضي ال،لھ حیث جزاءھا من الله والتي فیھا الإخلاص، فلا أحد
یعلم بصیامك، وھي كذلك راحة للجسد وصحة، وكذلك توفر وقت الأكل فلیس لدیك إلا وقت واحد
لتأكل لا أوقات كثیرة، وھو أیضاً لاستجابة الدعاء، ولا یحس بحب الصوم وأثره إلا من جربھ
واستمر علیھ فترة من الزمن وأحبھ، وكذلك ھو صلة للرحم فتفطر مع أناس تحبھم وھي دعوة فتدعوا
الناس على الفطور فیصوموا معك وتأخذ أجرھم.
كن متواجداً وقت الشدة
من یقف معنا وقت الشدة ولو بالاستماع فإننا نقدر لھ ذلك ولا ننسى ذلك لھ ونعتبره من الأوفیاء،
فالوقوف وقت الشدة من الأشیاء التي تحببك بالناس وتترك أثراً في نفوسھم فھم في وقت الشدة
یشعرون بالوحدة وأنت بوقوفك معھم تشعرھم أن ھناك من یستمع لھم ویھتم لأمرھم ولمعاناتھم،
ولیس الإنسان في وقت الشدة بحاجة للكثیر من الدعم أو بحاجة لحل لمشكلاتھ لكنھ بحاجة لاستماع
وفھم وتعاطف.
سبحان الله وبحمده
عن ابن عباس عن جویریة أن النبي صلى الله علیھ وسلم خرج من عندھا بكرة حین صلى الصبح وھي في
مسجدھا ثم رجع بعد أن أضحى وھي جالسة فقال ما زلت على الحال التي فارقتك علیھا قالت نعم قال النبي صلى الله علیھ وسلم لقد قلت بعدك أربع كلمات ثلاث مرات لو وزنت بما قلت منذ الیوم لوزنتھن سبحان الله وبحمده عدد خلقھ ورضا نفسھ وزنة عرشھ ومداد كلماتھ . ( رواه مسلم )
إنھ یعلمنا أن نعمل ما فیھ استثمار لأوقاتنا ولجھدنا فھذا الدعاء یساوي ساعات عبادة فعلینا بالتفكیر
فیم لھ نتائج أكبر وأعظم وھذا العصر لیس عصر إنجاز المھم بل عصر إنجاز الأھم واختیار الفاضل
على المفضول.
الخریطة الذھنیة
من العلوم المتمیزة والفعالة ھو علم الخریطة الذھنیة وھو باختصار طریقة یحبھا العقل للكتابة
والتلخیص، وباستطاعتك تلخیصالكثیر من الأشیاء بورقة واحدة، وتعمل الخریطة الذھنیة على
تحفیز الجزء الأیمن والأیسر من العقل في نفس الوقت فھي تستخدم المنطق والأرقام وأیضاً
الرسومات والألوان وھي موفرة للوقت فتعمل على تفریغ كل ما لدیك في ورقة ولھا استخدامات
عدیدة أنصحك بدخول دورة فیھا واستخدامھا في مختلف مجالات حیاتك.
النظرة للذات
كیف تنظر لنفسك ینظر لك الآخرون، وكیف تعامل نفسك یعاملك الآخرون، وكیف تنظر لما سیحدث
لك وتفكر بھ سیحدث لك، فعندما تنظر لنفسك على أنك فوضوي فإن حیاتك ستكون عارمة بالفوضى
والعكس صحیح، فإذا رأیت نفسك منظم ومرتب وتحب الترتیب فسینظر الناس لك بھذه النظرة
وستعمل على الترتیب والتنظیم وإدارة حیاتك فأعل من قیمة ذاتك وتقدیرك لھا وأنھا أفضل مما
تتوقع.
اقطع وقتاً لنفسك
خذ وقتاً لنفسك بعد طول إنجاز، وقتاً لشحذ عزیمتك وتجدید حیاتك ورفع روحك المعنویة، إن الراحة
دافع لعمل أكبر ودافع للعودة بھمة أعلى وروح أكبر، كالمطاط إذا شددتھ یرجع بقوة أكبر، وكذلك
الإنسان إذا ابتعد عن جو العمل ومحیط المھمات فإنھ یعود بقوة أكبر وأقوى ویرجع بھمة عالیة
تعوضھ عن ما فاتھ وقت راحتھ، فغیر نفسك ورفھ عنھا ونوع بالمھمات لكي لا تمل.
التسامح
عندما تسامح فإنك تلقي كل الأحمال عن كاھلك وتریح نفسك والآخرین وتكون محبوباً لدى الجمیع،
والذي لا یسامح لا یصل لقدراتھ الكامنة من الحب والخیر والعطاء فإن الكراھیة تحجب عنھ الكثیر
من متع الحیاة، ولا یحب إلا متسامح ولا یعطي إلا محب، والمعطاء متسامح والمحب معطي،
والمتسامح محب، فسامح نفسك والآخرین فلن تستطیع حمل كل ھذه الأثقال والمشي لمسافة طویلة
فإما أن تسقطھا عن كاھلك أو أن تسقط معھا.
اھتم بصحتك
إن الاھتمام بالصحة أمر ھام للغایة في توفیر الأوقات وفي الإنتاجیة العالیة، فإذا مرضالإنسان فإن
أوقات كبیرة تضیع منھ، وتذھب منھ طاقة نفسیة وجسدیة كبیرة، والوقت الذي تھتم فیھ بصحتك من
ریاضة ومشي وفحوصوأكل صحي أفضل من أن تتعب أوقاتاً طویلة بعدھا، فاقتطع وقتاً لنفسك
واھتم بصحتك واستغل أوقاتك.
التسویف
من أكبر مضیعات الوقت وأكثر مھدرات الطاقة التسویف والتأجیل.
كل عمل ناجح ومھم من الأفضل أداءه الآن وإنجازه وعدم تركھ والعمل على حسمھ، والإنسان
یسوف لیتجنب ألم أداء المھمة، والألم سیكون أكبر عند التأجیل فأنت تحمل ھم التسویف وھم أداءھا،
فالألم ھنا أكبر، وحل التسویف أن تقوم بالبدء فلن یكون لك وقت إذا لم تعملھ الآن، وإما أن تقرر عدم
أداء المھمة أو تأجیلھا أو تفویضھا.
فكر بما ترید
فكر فیما ترید لا ما لا ترید، فكر بالحلول لا بالمشكلات، فكر بالسعادة لا بالتعاسة، اسأل نفسك كیف؟
واترك لماذا؟، فكر بالیسر لا بالعسر، فكر بالمسرات لا بالمتعسات، فكر بالصالح لا بالطالح، فكر
بالنور بدل الظلام، عندما تفكر فیما ترید فإنك تنطلق نحو الھدف متقدماً فیما تستطیع فعلھ، تاركاً مالا
تستطیع معالجتھ، إنك تنیر المستقبل بدل أن تصلح مالا یصلح، وكلما فكرت فیما یسعدك ستسعد
وعندما تفكر فیما لا ترید فسوف یتبعك.
بسط قوانینك
من الناس من یجعل قوانینھ كثیرة لیحصل على ما یرید، فھو یرید صدیق صالح ووفي وسعید وغني
ومتفائل وضحوك...الخ..
إنھ بذلك یتعب نفسھ ویصعب الأمور علیھ، بل اجعل قانون الحب بحب من یحبك فقط، ولا تحتاج
لكثیر من القوانین والمصاعب والأعراف، بسط قانون السعادة لدیك، أنت سعید بمجرد أن تفتح
عینیك وتشعر أنك موجود في ھذا العالم وقانون النجاح أنك تشعر بالنجاح كلما أعطیت وفكرت
بالعطاء فبذلك تسعد نفسك وغیرك وتكون من السعداء.
كن سعیداً وناجحاً
إن التعاسة والمشكلات تستنزف الإنسان وتستھلك من وقتھ وطاقتھ وحیویتھ الكثیر، فالسعادة تسھل
للإنسان حیاتھ وتعطیھ الفرصة لیفكر ویبدع وینتج، وعندما یشعر الإنسان بالسعادة فإنھ یعطي لنفسھ
وغیره ویساھم في إسعاد من حولھ ویقدم من صمیم قلبھ ویساھم في جعل العالم مكان أفضل للعیش،
ویعمل على المساھمة في عملھ وبیتھ وإضفاء لمسات على من یعرف.
اعمل ما تحب أو أحبب ما تعمل
أغلب الناس عندما تسألھم عن أعمالھم فإنھم یشتكون وھم غیر راضیین عن أعمالھم ولا یریدون
البقاء بھا، فكیف تتوقع من ھذا الفرد إنتاجھ وإنجازه، فعلیك أن تعمل فیما تحب وفیما یوافق
شخصیتك وھوایاتك، أو أن تحب ما تعملھ وتجعل عملك من ضمن اھتماماتك أو أن تجعلھ متعة
وضمن اھتمامك ومن ضمن الأشیاء التي تسعدك، واعتبر عملك ساحة إبداع أو فرصة للفائدة
والتغییر، اجعل عملك متعة وفائدة واعمل في مكان تحبھ واستمر علیھ.
قاوم فشلك
عندما تستسلم لفشلك وتسقط ولا تنھض فإنك تضیع حیاتك، وأفضل وقت للقیام من السقوط ھو بعده
مباشرة، ولو أكثرت التألم لزاد الألم واشتد علیك وصعب برؤه، ألا ترى ابتسامة ونھوضالطفل بعد
جرحھ، والتوبة كذلك أفضلھا ما كان بعد الذنب مباشرة، وكما یقول ابن القیم في التوبة أن تتوب من
الذنب وأن تتوب من تأخرك بالتوبة.
اكتب مشاعرك وأھدافك
فرغ ما یخطر في عقلك على ورقة ولا تكثر من التفكیر بالمشكلات وتخزنھا في جسدك بل في
ورقة، فرغ مشاعرك واكتبھا وعبر عنھا ولا تكثر الھم والتفكیر بھا وإن كنت لابد مفكر بھا فكر
بالحلول لا المشكلة، فكر بحلھا والتخلصمنھا لا زیادتھا ومضاعفتھا، وعندما تسجل ما یخطر ببالك
من أھداف فإنھا تقترب من التحقق والظھور على أرض الواقع.
صل من قطعك
صلة الرحم لھا أثر وفوائد جمة والمعاملة بالإحسان ھي قمة السعادة وفي الحدیث (( صل من قطعك
واعط من حرمك واعف عن من ظلمك )).
ولیس الواصل من وصل من وصلھ إنما الواصل من وصل من قطعھ، والمعطي الذي یعطي من
حرمھ لا من أعطاه، والمسامح لمن ظلمھ لا لمن أعزه وأكرمھ، وإذا وصل الإنسان لھذه المرحلة من
العطاء والإحسان لأعدائھ فأبشر بنجاحاتھ وتیسیر أموره، وھذه عداواتھ فكیف بصداقاتھ وأحبائھ.
نوعیة العطاء
لیس العطاء بالكثرة بل بالنوعیة، والعطاء بالوقت والاحتیاج، فانظر لحاجة الأمة والناس وتخصص
بھ، وكذلك العطاء فتستطیع بعطایا بسیطة أن تؤثر بالنفوس ولا تحتاج لوقت طویل وجھد كبیر
وأعمال جبارة، إن الأعمال البسیطة والفعالة ھي التي تنتج وتثمر، فالشجرة ما ھي إلا بذرة صغیرة
من ید مخلصة ألقتھا في التراب ودفنتھا لكي لا یراھا أحد بل الله وحده فنمت وأینعت وأنبتت.
ھدایا المناسبات
الھدایا بشكل عام لھا وقع في النفوس فما بالك في ھدایا المناسبات، فالإنسان یعتز بمناسباتھ السعیدة
فعندما تھدیھ الھدیة فإنك تعبر عن اھتمامك بمناسباتھ وتذكرك لأحداثھ المھمة، وخاصة عندما تفاجئھ
بالھدیة وتختار ما یحب من ھدایا.
استمع للناجحین
احتك بالناجحین، استمع للعظماء، اقرأ عن سیر النبلاء، تعلم من حیاتھم وكیف وصلوا لما وصلوا
إلیھ، اقتد بالصالحین، قلد المفلحین، رافق المصلین، ادع للمصلحین، سافر مع المعتمرین، یقول ابن
الجوزي عندما قال لھ أناس كانوا عنده، لعلنا شغلناك فیقول: نعم لقد كنت مع الصحابة والتابعین
استن بسنتھم وأھتدي بھدیھم فلما جئتم تركتھم وجلست معكم.
اعملھ الآن
وھو شعار جمیل یخدمنا في موضوعنا، فإذا أردت عمل ( just do it ) شعار شركة نایك الممیز ھو
ما فاعملھ الآن ولا تتردد وبادر بعملھ الآن، وإذا لم تعملھ الآن فلن یأتي الوقت الذي ستعمل فیھ ھذا
العمل، ومشكلة الناس الراغبین بالنجاح ھو التسویف فھم یؤجلون إلى بلوغ الآجال ، إذا أردت
الھدایة فاھتدي الآن ولا تنتظر الزواج أو تنتظر الحج القادم وإذا أردت طلب العلم فأبدأ الآن واطلب
العلم ولا تتوقف إلا وأنت في أعماقھ.
الأناقة
أود أن أسألك سؤالاً وھو عندما تلبس الملابس الأنیقة وترى نفسك بالمرآة ثم تذھب لمكان ما ، ألا
تشعر بالزھو وتشعر بالسعادة، وتكون نظرتك لنفسك رائعة، لذا احرص أن یكون مظھرك جمیلاً
وأنیقاً وجذاباً أینما حللت ولیعرف عنك الجمیع أناقتك ولباسك الحسن ورائحتك الممیزة وعطرك
الفواح وكلامك الجمیل النقي فبذلك تكسب حب الناس واحترامھم وتكسب نفسك الھیبة والاحترام
والوقار.
تعلم وتعلم وتعلم
تعلم واقرأ وطور نفسك كل یوم، ولا یأتي یوم إلا وعلمك قد زاد وتعلمت أكثر من الیوم الذي سبقھ،
تعلم وطبق، وتعلم حتى لو لم تطبق لأنك إذا كنت مسافراً وأنت في الطریق الصحیح وتمشي ببطئ
خیر من المسرع وھو یسیر في الطریق الخاطئ وخیرھم المسرع في الطریق الصحیح الذي یتعلم
ویتابع التعلیمات ویشاھد الخریطة وھو مسرع في الوصول لأھدافھ وتطبیق ما تعلمھ.
التقلیل من مشاھدة التلفاز
التلفاز أعتبره من أكبر لصوص الوقت لأنك لا تدرك نفسك وأنت تشاھده فھو یأخذ نفوس الناس
وعقولھم، ویجلس علیھ الناس بالساعات للأسف، فعلیك بضبط مشاھدتك للتلفاز بأن تخصص وقتاً
معیناً لذلك، أو أن تخصص أوقات لمشاھدة برامج مفیدة تعرفھا بحیث تقود ما تشاھد لا ھو یقودك،
وبأن تقتني الأشرطة التعلیمیة وتفید وقتك بھا، وتشتري لأبنائك الشرائط المفیدة وتخصصلھم برامج
وأوقات معینة لمشاھدتھ وبذلك تستفید من الكثیر من الو

منار الاسلام



رقم العضوية : 955
انثى
العُــمـــْـــــر : 27
البلد/ المدينة : الجزائر
العَمَــــــــــلْ : ماكث في البيت
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 1869
نقاط التميز : 1907
شكر خاص : 16
التَـــسْجِيلْ : 16/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: افعال قليلة بنتائج كبير الجزء الاول

مُساهمة من طرف acile في 21.01.11 19:59

بارك الله فيك

acile



رقم العضوية : 4910
انثى
العُــمـــْـــــر : 29
البلد/ المدينة : biskra
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 2197
نقاط التميز : 2491
شكر خاص : 20
التَـــسْجِيلْ : 30/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: افعال قليلة بنتائج كبير الجزء الاول

مُساهمة من طرف منار الاسلام في 21.01.11 20:26

لا شكرا على واجب نورتي الموضوع اختي اسيل

منار الاسلام



رقم العضوية : 955
انثى
العُــمـــْـــــر : 27
البلد/ المدينة : الجزائر
العَمَــــــــــلْ : ماكث في البيت
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 1869
نقاط التميز : 1907
شكر خاص : 16
التَـــسْجِيلْ : 16/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: افعال قليلة بنتائج كبير الجزء الاول

مُساهمة من طرف منار الاسلام في 21.01.11 20:59

و فيكي برك اختي اسيل نورتي موضوعي

منار الاسلام



رقم العضوية : 955
انثى
العُــمـــْـــــر : 27
البلد/ المدينة : الجزائر
العَمَــــــــــلْ : ماكث في البيت
الدولة :
الهِوَايَـــــاتْ :
المُسَــاهَمَـاتْ : 1869
نقاط التميز : 1907
شكر خاص : 16
التَـــسْجِيلْ : 16/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى